syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
"مجزرة المبعوجة".. القصة كاملة
تحقيقات

كإحصائية أولية.. 44 شخصا جلهم نساء وأطفال ومسّنون .. والمخطوفون أعدادهم كبيرة ولكن لا يوجد إحصائية دقيقة بسبب حرق الجثث

إحدى الضحايا عمرها 95 عاماً وآخر عمره 80 عاماً بالأضافة لآخرون أكثر من 70 عام !!!

اقتحم تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش), يوم الثلاثاء, قرية المبعوجة بريف السلمية بحماة خلال ساعات الليل, فيما استردها الجيش النظامي صباحاً, حيث أقدم التنظيم على ارتكب مجزرة بحق عائلات من القرية وبحسب الاحصائيات الأولية تقدر بأكثر من 44 ضحية جلهم من النساء والأطفال وكبار السن, كما اختطف عائلات أخرى جلها من النساء.


وعلمت سيريانيوز من أهالي بالقرية, أن "اشتباكات اندلعت الساعة الواحدة بعد منتصف الليل واستمرت حتى الصباح انتهت بانسحاب عناصر الدفاع الوطني وعدد من العائلات خارج القرية, فيما اختطف التنظيم عدد من العائلات في القرية جلهم من نساء, كما بقي العديد من العائلات محاصرة في منازلها جراء الاشتباكات".

وأضاف الأهالي أن "الاتصالات والانترنت انقطع عن القرية حوالي الساعة 4.30 فجراً, بالتزامن مع بدء قصف جوي يستهدف القرية بعد انتشار عناصر التنظيم في شوارعها".

وأفاد الأهالي أن "الجيش النظامي والقوات الموالية له استعادت القرية صباحاً, حيث عثر على مجزرة بحق عائلات بالكامل ارتكبها تنظيم داعش", مشيرين إلى أن "ضحايا المجزرة من جميع حارات البلدة وطوائفها وبينهم مسّنون تجاوزت أعمارهم الـ 80 عام احداهم امرأة عمرها 95 عام بالإضافة للنساء والأطفال الذين كانوا الاكثر عدداً", لافتين إلى أن "العائلات قتلت حرقاً أو ذبحاً أو رمياً بالرصاص".

أما بالنسبة للمخطوفين, فالغالبية من النساء وكبار السن, بحسب الأهالي, مشيرين إلى أن الأعداد كبيرة ولكن لم يتم احصائها حتى الآن بشكل دقيق, جراء احراق الجثث من قبل داعش.

ولفت الأهالي إلى "تمكن الجيش من انقاذ بعض العائلات الناجية من المجزرة بعد اختبائها, والتي لم تتمكن من النزوح منذ بداية المعارك أي الواحدة بعد منتصف الليل وتسارع الأحداث واندلاع الاشتباكات بشوارع القرية".

وقال الأهالي أن داعش أحرقت المنازل قبل انسحابها, كما دمرت بعضها جراء القصف الجوي.

ويأتي ذلك بعد انتشار أنباء مؤخراً, عن نيت تنظيم (داعش) اقتحام مدينة السلمية والقرى المحيطة بها, وسط مخاوف وترقب لدى السكان.

ويأتي ذلك بعد 10 أيام من هجوم تنظيم داعش على بلدتي الحنيطة والشيخ هلال بريف الشمالي الشرقي لمدينة السلمية ما تسبب باستشهاد 70 شخص, حينها, كما سبقه (لهجوم الحنيطة والشيخ هلال) بيومين هجوم لتنظيم "جبهة النصرة" التابع لتنظيم القاعدة على بلدة الكافات بريف سلمية الغربي ما تسبب بسقوط شهداء وجرحى من المدافعين عن البلدة.

ويذكر أن بلدتي الصبورة والمبعوجة, أخر نقاط سيطرة الجيش النظامي والقوى الموالية له بريف حماة الشرقي, فيما يسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) وبعض الكتائب الإسلامية الأخرى على ما تبقى من الريف الشرقي ابتداء من صلبا وقليب الثور.

وبسط تنظيم "داعش" سيطرته على عدة مناطق في سوريا والعراق وأعلن في تلك المناطق عن قيام دولة الخلافة الاسلامية, وعمموا قوانينهم على أهالي تلك المناطق، كما قاموا بتهجير العديد من السكان, الأمر الذي أثار مخاوف دولية كبيرة من وصول المد الإرهابي إلى بلدانهم وتهديد أمنهم.

سيريانيوز


2015-03-31 22:39:42
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
جزراوي 2015-04-02 00:12:00
اللي بيبعت ولاده ليسلخوا جلد البشر
في كل بقاع الوطن البائس سيسلط عليه الله ظالماً مثله، و كما تدين تدان، كل يوم يقتل النظام أضعاف هؤلاء المسنين و الأطفال و النساء رحمة الله عليهم، عندما نكف عن النفاق و نسمي الامور بمسمياتها سنصل الى حل، من يهلهل لصواريخ السكود الذاهبة يومياً و شمالاً مع تصفيق الأهالي هو من جلب من (جائهم بالذبح الى بيوتهم) من يلعي عن اجرام داعش فليشرف و يلمل بقايا اخلاقه و يعمل جولة افتراضية على صور قيصر و ما يفعله رجال الاسد بالمعتقلين، عندما تكفوا عن قتل اطفال الاخرين ربما ستجدون من يترحم على اطفالكم.
-سوريا
Troy2015-04-01 17:29:53
إجرام ولكن .....
بكل تأكيد هذا إجرام مدان بكل العبارات وبربرية لا يسامح مرتكبوها ولكن أين الجيش والطائرات والبراميل الساقطة على رؤوس المدنيين. أليس داعش (والتي خبرها السوريون بكل طوائفهم) والذي يتمركز على مرمى حجر من المبعوجة ( لاحظ الصورة) أولى بها. مجرد تساؤل. لماذا لم نسمع ولو لمرة واحدة عن قصف هذه المناطق. لماذا لم يرسل النمر ورجاله الأشاوس إلى هذه المناطق لدحر داعش وتطهير هذه المناطق وتركت لتواجه مصيرها المحتوم. لم تكن داعش تتنزه على أطراف المبعوجة ولن تبقى لتتنزه
-سوريا
سوري مو حر2015-04-01 16:16:40
إلى سوري حر غريب كيف يمكنكم الدفاع عن داعش
من المعيب أن تسمي نفسك سوري حر وتقوم بالدفاع عن داعش أنتم تجلبون العار على السوريين واتهام الدفاع الوطني الذي اغلبه من الأهل والجيش بارتكاب القتل هكذا دون دليل يا اخي داعش هجمت على البلد وخطفت نسوان ورجال ليش ؟؟؟؟؟ وما عجبك انو الجيش قصف البلد بعد انتشار داعش فيه العيب انو هدف الثورة اسقاط النظام ومين ما اجى بعدو يجي مو الهدف تسحين حياة السورريين .. كلنا كنا حابين يسقط النظام بس مو بالتعاون مع داعش والقاعدة... نحنا سوريين
-سوريا
عبد الله2015-04-01 13:38:06
داعش وانظام إرهاب متكامل
وبعد كل هيك بيطلع لك واحد بقلك الجيش النظامي مسيطر على سوريا. أنا شايف إنه الجيش مسيطر على كم كيلو مربع داخل مراكز المدن فقط. أما الريف فتقريبا كله خارج السيطرة لذلك أتوقع أن المعركة سوف تطول جدا
-سوريا
مخيم اليرموك2015-04-01 13:19:27
داعش تقتحم مخيم اليرموك
داعش تقتحم مخيم اليرموك الان 1-نيسان يرجى التغطية من قبل سيريانيوز لتفادي المجزرة
-سوريا
سوري قرفان2015-04-01 11:52:40
الله يرحم الشهداء
طبعا مافي اوسخ من القتلة الدواعش إلا الحثالة التي تحاول تبرير اعمالهم بالقتل تحت ذرائع طائفية أو انه النظام اكيد هوي بكون عملها لانو حرام داعش ما بتعمل هيك او انه هدول شبيحة، يا وسخ ختيارة عمرها 95 سنة شبيحة اطفال شبيحة ... لو الجيش عما يشتغل متلكو يا جماعة الحرية ما كان ضل ولا طفل سني عايش. كنا ضد النظام طلع في اوسخ منه. والله يرحمنا جميعا
-سوريا
بريء منكم2015-04-01 10:04:53
قتل الابرياء٠٠٠ هل هذا هو اسلامك
هل قتل الابرياء و كل شخص لا ينتمي لملتكم الحنيفه اصبح عمل بطولي اسلامي جهادي و طريقا الى جنة الحوريات لو كان الجيش مثلكم لقتل الملايين و لما ذهب الى حلب لحمايتكم من الدواعش٠ صدق الاوربيين عندما نعتوكم بالارهاب لو كان الاسلام هكذا فانا بريء منه الى يوم الدين يوم ظهور المسيح
-سوريا
dayes alasad2015-04-01 09:42:07
مجزرة الحولة
نفس سيناريو مجزرة الخولة التي ارتكبها النظام
-سوريا
عام رابع في الثورة2015-04-01 09:05:52
حقا "هي هيي الحرية يلي بدكن ياها "؟!
الاعلام الضال و المضلل يتحمل الجزء الاكبر من سفك الدم السوري
-سوريا
سامر الفرا2015-04-01 08:39:28
حسبنا الله ونعم الوكيل
اللهم زلزل الارض من تحت أقدام هولاء الارهابيين اللهم أحصهم عددا ولا تبقي منهم أحدا وخذهم أخذ عزيز مقتدر اللهم سلطهم على بعض اللهم سلطهم على كلابهم الخليجين الأعراب
سوريا
سوري حر2015-04-01 08:33:47
صدق اذا بتصدق
الصواريخ والقصف المدفعي والجوي ، كان يستهدف الارهابيين حيث جهزت كل قذيفة وصاروخ بمنظار ليلي وموجه ليزري لاستهداف الارهابيين شخصيا حتى وبالهوية ، اما الدمار الذي حل بالمدينة والقتل فقد قام به الارهابيين حيث دمروا المنازل وقتلوا الاشخاص ( وصدق اذا بتصدق )
-سوريا