syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
كلمة لا بد أن تقال بذكرى (ثورة) الثامن من آذار ....
اخبار وصحف ايام زمان

لماذا وصف جمال عبد الناصر حكم البعث بأنه فاشستي ومتسلط ودموي ...!!؟؟؟

تسريح ثلاثة آلاف عسكري وإغلاق ثلاثين صحيفة أولى القرارات المباركة للثورة المجيدة ...

يصادف يوم الأحد عطلة رسمية في سورية، عطلة رسمية بمناسبة (ثورة) الثامن آذار التي حدثت سنة 1963، ثورة العمال والفلاحين، ثورة حكم الشعب لمقدراته وانتهاء عهد الاقطاع والرأسمالية، ثورة الوحدة والحرية والاشتراكية،


ثورة التقدمية ومحاربة الرجعية، فهل حقاً يستحق هذا اليوم أن يكون عيداً سورياً تعطل لأجله المدارس والجامعات والدوائر الرسمية العاملة في سورية ..؟؟

 

جرت العادة أن تعطى العطل الرسمية لأمور تتعلق بمناسبات عامة تهم الشعب السوري بمجمله، فهي تعطى إما لأسباب دينية كعيد الفصح وعيد الأضحى ... أو أن تعطى العطلة الرسمية بمناسبة عيد وطني كعيد الجلاء أو عيد اجتماعي عالمي كعيد الأم وغيرها من الأعياد التي تمس فئات الشعب كلها على اختلاف مذاهبها وعقائدها وانتماءاتها السياسية، ولكن الحال كلهُ قد تغير فقد اعتبر انقلابيي الثامن من آذار عام 1963 أن انقلابهم يعتبر مناسبة وطنية لا تقل أهمية عن عيد جلاء المستعمر الفرنسي عن سوريا في 17 نيسان 1946، بل ما من شك أنهم اعتبروا انقلابهم أهم شئناً من عيد الجلاء نفسه، ويبدوا ذلك واضحاً وجلياً من حرارة ساحات (الدبكة) المعقودة بمناسبة (ثورة) الثامن من آذار من قبل كبار المسؤولين والمتنفعين، وبين الاحتفالات البسيطة المقامة بمناسبة عيد الجلاء، حتى غدا الاحتفال بعيد الجلاء بالنسبة لأكثر الشخصيات الرسمية (رفع عتب) لا أكثر ولا أقل، فمن أين أتت قدسية هذا العيد (الوطني) الذي نحتفل فيه منذ أكثر من خمسين عاماً ...؟؟؟

 

قد يستغرب القارئ أن قادة (ثورة) الثامن من آذار بمعظمهم، قد تم تخوينهم وإزاحتهم عن المشهد السياسي السوري إما بالنفي أم بالإعتقال أم بالإقامة الجبرية حتى الوفاة، والأمثلة على ذلك كثيرة انطلاقاً من مؤسسي حزب البعث العربي الاشتراكي ميشيل عفلق وصلاح البيطار وأكرم الحوراني الذين تم نفيهم خارج سوريا ولم يلحقوا بعد أن يتنعموا بمميزات السلطة الممنوحة لحزبهم بعد الانقلاب، ومن هرب أحد القادرة العسكريين المنفذين للانقلاب إلى باريس وهو الضابط زياد الحريري، ومن نفي القائد الأعلى لمجلس قيادة الثورة أمين الحافظ، وانشقاق عدد من ضباط هذا الانقلاب ومحاولتهم تنفيذ انقلاب داخل الانقلاب للاستيلاء على السلطة كانقلاب جاسم علوان في تموز 1963 وانقلاب صلاح جديد في شباط 1966 وانقلاب سليم حاطوم في أيلول 1966، ولاننسى أخيراً الاعتقال الذي جرى للأمين العام لحزب البعث صلاح جديد ولرئيس الجمهورية السورية نور الدين الأتاسي بعيد انقلاب وزير الدفاع حافظ الأسد عام 1970 فلم يخرج جديد من إقامته الجبرية إلا ميتاً، ولم يخرج نور الدين الأتاسي من سجنه إلا بعد أن أصابه مرض خطير فذهب ليعالج في باريس ومات فيها بعد أسبوع من ذهابه إليها.

 

هذه لمحة بسيطة عن مصير قادة (ثورة) الثامن من آذار التي نحتفل بذكراها حتى اليوم.

 

أما إنجازاتها فكثيرة وعديدة، تبتدأ من قرار رئيس الوزراء صلاح الدين البيطار في نيسان 1963 بإغلاق أكثر من ثلاثين صحيفة ومجلة مستقلة عاملة في سورية لاتهامها بتأييد الانفصال عن الجمهورية العربية المتحدة.

يليها القرار الصادر عن مجلس قيادة الثورة بتسريح أكثر من ثلاثة آلاف ضابط وصف ضابط من الجيش، وترفيع معظم الضباط البعثيين بشكل عشوائي وغير مدروس ومنهم لؤي الأتاسي الذي أخرج من السجن وهو برتبة مقدم وتم ترفيعه إلى رتبة فريق وتسليمه رئاسة الجمهورية.

 

أما من الناحية الاشتراكية فلقد أثرى بعض رجال السلطة على حساب الدولة والشعب بحجة تطبيق المبادئ الاشتراكية، وصدرت الكثير من القرارات الجائرة التي أضرت العمال والفلاحين كما أضرت أرباب العمل وأصحاب الأراضي على السواء، ومن هذه القرارات العشوائية تأميم أكثر من 400 مخبز في حلب، ومصادرة الأراضي الزراعية، وتأميم المعامل الخاصة، واحتكار العديد من السلع بيد الدولة، حتى وصلت سورية لمرحلة من التخلف والعزلة عن العالم لم تصل إليها في تاريخها.

 

أما من ناحية الوحدة، فلم تكن دولة البعث على وفاق مع أي دولة عربية، ومن المستغرب أن يدعي من تبقى من قادة الانقلاب اليوم محبتهم لجمال عبد الناصر ووقوفهم مع دولة الوحدة السورية – المصرية ضد رجالات الانفصال، وهم الذين كانوا على أشد خلاف معه ومع سياسته، ومع رجالاته، لأن كل من هؤلاء الطرفين الناصريين والبعثيين أراد أن يحتكر راية القومية العربية لنفسه، ويطبقها لمصالحه الشخصية، ولذلك علينا ألا نستغرب أن نسمع عبد الناصر يهاجم من إذاعة القاهرة انقلاب الثامن من آذار ويقول عن البعثيين في بيان أذاعه بتاريخ 22 تموز 1963 مايلي:

 

"إن الجمهورية العربية المتحدة لا تعتبر نفسها مرتبطة او ملزمة بأي اتفاق مع الحكومة السورية الحاضرة، لأن حكم البعث حكم فاشستي متسلط ودموي وهو حكم المشانق وحمامات الدم"

 

وأخيراً وليس آخراً، لقد اعتبر حزب البعث نفسه حزباً قائداً للدولة وللمجتمع، ورسخ ذلك بمادة منفردة بالدستور السوري، لم يتخلى عنها إلا مرغماً، جراء ماحدث في سورية في السنوات الأربع الماضية، وعلى الرغم من ذلك لا يزال رجالات حزب البعث يعتبرون أنفسهم ممثلي الشعب الحقيقين، وألا سلطة خارجة عن إرادتهم، فليس لنا إلا أن نهدي رجالات حزب البعث هؤلاء مقالة قدمها الصحفي الكبير حبيب كحالة لرجالات حزب البعث الحاكمين بذلك الوقت بمناسبة عيد الثورة الثاني في 8 آذار عام 1964 فكتب لهم مايلي:

 

" ترددت كثيراً قبل أن أكتب اليوم في عيد الثورة فقلت في نفسي لماذا أكتب اليوم في موضوع تحتكره فئة من الناس أنا لست منهم .... بل لماذا أتكلم عن أمر جعله البعض من نسجهم وحدهم ومن صفهم وحدهم ومنعوه على غيرهم ومنعوهم عنه ...

 

وفكرت وفكرت ثم عدت إلى القلم وأنا أقول بل لماذا لا أكتب؟ وأنا ابن هذا الوطن، وهذه الثورة حدثت على أرض هذا الوطن فإذا نجحت أصابني نجاحها وإذا فشلت لحق بي فشلها ....

 

في التاريخ أمثلة كثيرة عن ثورات فشلت، وأمثلة كثيرة عن ثورات نجحت ونمت، أما التي فشلت فشلت لأنها نمت على الحقد والضغينة وحب الأثرة والأنانية، وأما الثورات الناجحة فهي الثورات التي قامت على أسس العدالة والحرية والمساواة والتسامح.

 

وكم أتمنى ان تكون ثورة 8 آذار من هذا النوع، كم أتمنى في هذا العيد أن أسمع رجالاتها يعلنون ويقولون كما قال ابراهام لينكولن للذين جاؤوا إليه ليطالبوه بالقضاء على خصوم ثورتهم: ( أننا نريد أن نقضي على خصومنا بجعلهم أصدقاء لنا)

 

وكم أتمنى أن يقف أحد قادتهم مخاطباً السوريين كما خاطب جيفرسون الأمريكيين قائلاً:

 

( أيها الإخوة الأمريكيين إننا اليوم بمحنة فلنكن جمعينا جمهوريين وجميعنا لامركزيين ....)

 

أجل كم أتمنى ذلك فالثورات لايحميها الحكم، ولا تحرسها القوى، إنما تحميها وتحرسها قلوب الأمة إذا التفت حولها، وهذا ما يجب أن يتوخاه كل قائد مخلص وحكيم والله فوق كل ذي علم عليم "

 

المضحك المبكي 8 آذار 1964

 

 

المراجع:

-  مذكرات أكرم الحوراني الجزء السادس

-  كتاب كسرة خبز لسامي الجندي

-  مذكراتي عن فترة الانفصال في سوريا – عبد الكريم زهر الدين.

- جريدة المضحك المبكي العدد 1060 تاريخ 8/3/1964.

- عدد من المجلات والصحف المحفوظة في إرشيف سيريانيوز.


2015-03-07 00:34:55
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
صقر سوريا 22015-03-14 09:05:16
الى معاوية
تانيا الاسد كمان متل عبد الناصر بقي بالسلطة لمات وحكم10 سنين اكتر من عبد الناصر.برايك هاد سبب تقدمنا لما تخلفنا؟ انك تكون ضد داعش والنصرة وال سعود فانا معك. اما تعمل النظام منيح وكان مشبعنا فهادا مو صحيح. نسبة البطالة قبل الثورة كانت اكتر من 30% باعتراف رسمي.فعن انو شبع عم تحكي؟ وكان الوضع رايح للاسوء لانو الحكومة الرشيدة كان بدها ترفع الدعم كليا حتى عن الخبز مشان اتفاقية الغاد مع اوروبا .الثورة قامت بسبب الجوع اكتر من القمع.ازا انت شبعان في ملايين غيرك كانت تنام بلا عشا!!
-سوريا
صقر سوريا 12015-03-14 08:50:40
الى معاوية
سوريا بنيت في عهد الاسد بمصاري المغتربين.الدولة ما عمرت لحدا بيت ولا اشترتلو محل.ما بنكر انو حافظ الاسد لجم الحيتان من عيلتو وما اخدو راحتهن لمات. لهيك كانت السرقات اقل بكتير.ما كان في دين خارجي هي واجب مو مكرمة لدولة بثروات سوريا.نحنا لازم اندين مو ندين لولا السرقة.ما فيك تسمي قتل عشرات الالوف واعتقال اكتر من 100000 من الابرياء نصهن ماتوا بالسجن ببعض الاضرابات.جريمة رفعت الاسد وسرقة البنك المركزي وانهيار الليرة بعض الاضطرابات؟هي الكارثة يلي غيرت تاريخ سوريا الى الابد!!
-سوريا
معاوية2015-03-13 12:04:29
[email protected]
ومن بطولات عبد الناصر تبعكم طار الجولان وسيناء وانمسحت الأرض بالشعب السوري طول فترة الوحدة المزعومة !! بعهد المرحوم الأسد بنيت سورية بكاملها أكيد مع بعض الفوضى ولكن السوريون كانوا في بيوتهم وبإكتفاء ذاتي وبدون ديون خارجية.. سحق الخوان المجرمون كان ضروري جداً !!! عبد الناصر فعل كل مايمكن ليبقى في السلطة حتى الممات وهذا ماحصل بالفعل وهو سبب تخلف المصريين حتى اليوم وهو أول من أمر بدهس الخوان المجرمين في مصر. عاش الأسد والمجد لسوريا الأسد ولشعبها وجيشها ولعنة الله عليكم ياخونة نيوز!!
-سوريا
ابن العظمة2015-03-12 07:31:04
يا لطيفة البنغالية
من وقت استلم البعث نظام الحكم في سورية و سورية انتقلت من عصر التطور و النهضة و و و الى عصر التخلف الفكري و الاجتماعي و دخلت نفق من الظلمات لا تعرف في حال قرر ابنائها الخروج منه كيف ستكون عاقبتها و يا ست لطيفة لنفترض مات الاسد من قبل ما تقوم الثورة الي مو عاجبتك او هلا مات دخلك هل يوجد بديل ولا بنسلم الحكم لاخوه و يكون وصي على حافظ الصغير يعني اذا الي فوق راسنا اسمه عقل و انخلق لنستعمله مو لنضل محصورين بدائرة بس كرمال عيونك يا اسد و يا بعث لان كلامك كلام ناس جاهلة
سوريا
صقر سوريا2015-03-11 22:45:00
الى ابو حيدرة
اخي الكريم. الاخوان كانوا بحماة 1200 مسلح.انا ما عم دافع عنهن. باعترفلك كانوا مجرمين. بس النظام قتل مشانهن 45000 عدا الدمار والمشردين وعشرات الاف من المعتقلين لا ناقة لهم ولا جمل قضوا 15-25 سنة بتدمر. منرجع دائما لنقطة البداية والسؤال الرئيسي للمؤيدين: شو الفرق بين النظام والارهابيين ازا عمل متلهن؟الف باء مكافحة الارهاب بكل القوانين والشرائع: سلامة المدنيين اولا.مشان هيك اتصنف نظامك مجرم حرب.والمعارضة ارهابيين. كون التنين عم يقتلوا مدنيين.الفرق بس بكم صفر عاليمين بالعدد لصالح النظام!! .تحياتي
-سوريا
أبو حيدرة2015-03-11 13:55:27
إلى صقر سورية
مجزرة حماه؟؟؟؟؟!! مجزرة حماه لم تكن سوى ردة فعل وعقاب لما ارتكبه الاخوان المسلمون في تلك الفترة ..يعني ما بين غير اللي ساواه رفعت اما اللي ساواهالاخوان ما بين؟ لقد صفى الاخوان المسلمون الآلاف من عمال و موظفي الادارت الحكومية في مدينة حماه فرجاء لا تضربها مثل
-سوريا
من حلب2015-03-10 18:55:32
وين الفهم الحقيقي
يعني كأن المعلقين و حتى الذين كتبوا المراجع المشار اليها كأنهم جميعا يبررون اول و ثاني و ثالث و رابع انقلاب و و كأن المشكلة فقط في انقلاب 8 اذار هل تعرفون انه ايام الوحدة في مدنيين اعتقلوا و ذوبوا بالاسيد و اهاليهم علموا لاحقا بموتهم و لكن لا وجود للجثامين. يعني اذا كان تأميم قناة السويس مصلحة و طنية عليا لمصر و هذا من حقكل الدول. و لكن تاميم معامل و ارزاق الناس هو تدمير للاقتصاد يعني وين الفايدة ، العمال سوريين و الانتاج يدعم الاقتصاد سوري و و و . كان الافضل فقط حماية حقوق
-سوريا
صقر سوريا2015-03-10 15:41:38
الى لطيفة
ست لطيفة ,انك تحبي بشار والبعث فهي حريتك الشخصية, المهم انك ما تنكري وقائع وقرائن ملموسة, حزب البعث كان مسؤول عن قتل عشرات الوف السوريين,لا مجازر 1860 ولا حتى صراع الولاة ايام بني عثمان قدر يكسر ارقام القتلى والمعتقلين بعهدو,عن انو استقرار عم تحكي؟سرقة البنك المركزي بالتمانينات ومجزرة حماة وسجن تدمر بايد رفعت الاسد وسرايا الدفاع لحالها بتكفي, لما بدك تقارني بين جهتين لازم تكوني صادقة مع حالك بينهن, حزب البعث ما بيفرق شي عن العثمانيين سوى الشعارات, وعن فرنسا بس بالاسم مو اكتر!!!
-سوريا
صقر سوريا32015-03-10 12:26:34
الى لطيفة
وازا قصدك عن حرية التعبير والراي. صدقيني العثمانيين بينباسوا على ايامهن.سجن تدمر وصيدنايا صار فيهن شغلات بتخلي مشهد الخازوق تبع اخوة التراب كوميديا قدامو. لطيفة عزيزتي. مشانك. افهمي المقال بالاول. واقري عن الناس او الجهات المكتوب عنها المقال. وبعدين علقي. راجعي اخر 3 تعليقات الك باخر 3 مقالات. مو فهمانة من المقال غير انك بتحبي بشار. انت حرة مو مشكلتنا. بس انك تنكري حقائق او تقارني غلط فهون المشكلة. تحياتي
-سوريا
صقر سوريا22015-03-10 12:17:54
الى لطيفة
ليكون قصدك انو حزب البعث ما قتل حدا. معناها لازم تساليلك شي حموي من يلي نفدوا من مجزرة حماة. مدينة انمحت من الخريطة باهلها والضحايا 45000.هادا من ناحية الجرائم. اما الاستقرار. فيا سلام. الدولار نط بليلة من 3 ليرات واستقر عال45 وما عاد نزل بحياتو. ليش يا حزرك؟ لانو عمو رفعت الاسد هدد اخو بال 84 اما بيعطي حكم سوريا او بديل عنو. وعمو حافظ اختار البديل. احتياطي سوريا من العملة الصعبة. فاتت سرايا الدفاع تبع عمو رفعت وكنست البنك المركزي بالمقشات. وعبو المصاري وطاروا لاسبانيا.
-سوريا
لطيفة الالمانية2015-03-10 10:12:57
بشار الاسد
عاش حكم البعث الرشيد و تلقائد البطل بشار الاسد الكبير....وليذهب مرتزقة قطر و الطنبرجية و الخونة الى الجحيم
-سوريا
بيبرس2015-03-08 08:51:01
إلى لطيفة
بدي خبرك شغلة بس خليها بيناتنا أمانة ... (إنت من جيجاتنا و فهمك كفاية) !!!
-سوريا
درويش2015-03-08 02:37:26
بعث تشيده الجماجم والدم
تنكيس الأعلام هو التعبير الأصدق عن هذه الذكرى.اللجنة العسكرية الخماسية كانت تقود من خلف الكواليس فجعلت الطائفية نظام حكم حتى اليوم. وهكذا هو البعث في كل أرض يحتلها دمار وتخلف وصبيانية ثورية حتى توسد الأمر سفهاء القوم ونزفت سوريا ولا تزال أبدع العقول وأبر الناس ، 4 سنوات من العدوان على سوريا والسوريين يقوده هذا الحزب ومرتزقته من النظام الى أجهزة الامن الى الجيش العقائدي المنبطح لإيران الذليل أمام الصهاينة الرعديد امام جيش تركيا وهو ينذره بالانتهاك ، وكله في سبيل الكرسي
-سوريا
لطيفة الالمانية2015-03-08 01:29:25
ساحل مين
انا مو من سوريا اصلا بس درست فيها و مشكلة الشعب السوري انه لا يقرا و يتكلم عن جهل ...اقرا في تاريخ طوشة دمشق عام 1860 مثلا و ليس حصرا ان كنت تعرف القراءة اصلا و خبرني و منحبك يا بشار الغالي منحبك منحبك منحبك
-سوريا
على2015-03-07 19:30:59
الى لطيفة الساحليه
هل هاد اللي طلع معك ... الشام مازبطت بالتاريخ غير وقت حكم الاسد .. عادي الزلمه عم يجبلك ارقام و حقائق انقلاب البعث و انت بتردي بشعارات... في داعي اذكرلك ارقام و حقائق نظام رئيسك هلق؟؟
-سوريا
لطيفة حاف2015-03-07 16:23:25
كنا عايشين و مبسوطين
ما كان ناقصنا شي و عايشين ببلادنا و ما احلانا ... سحقا للحرية
-سوريا
لطيفة الالمانية2015-03-07 14:46:43
البعث الافضل
كانت الشام منذ ايام المماليك و حتى القرن العشرين اي على امتداد مئات السنين مرتعا للزعران و تجار الدين و الفتن و القلاقل ....و لم تشهد الاستقرار الا في حكم البعث الرشيد .... عاش القائد بشار الاسد حفظه الله و منحبك منحبك منحبك منحبك منحبك
-سوريا
ابراهيم الديري 2015-03-07 14:14:23
بعد نصف قرن من الإرهاب
مقال جميل لندرك ويدرك الجيل الجديد حجم الكارثة التي حلت بسوريا منذ انقلاب الثامن من آذار المشؤوم وما تبعه من إرهاب واستبداد وتخريب للبلد فالذي لا يعلم البدايات لن يفهم الحاضر ولا النهايات.
-سوريا