syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
ما هي مبادرة "موسكو-1" ؟ .. هل فعلا من الممكن ان تكون بداية لحل الازمة السورية ؟
تحقيقات

التحرك الروسي الذي بدأ منذ اسابيع شكل بارقة امل لاعادة احياء المسار التفاوضي لحل الازمة السورية المتوقف منذ فشل مؤتمر جنيف2 في شباط الماضي, الا ان التساؤل هل الظروف نضجت للتوصل الى تسوية للنزاع مع تعقيدات الوضع الميداني في الداخل, والصراع الاقليمي والدولي في المنطقة.


التحرك الروسي, او ما سمي بمبادرة "موسكو-1", بحسب تقارير اعلامية, يقوم على دعوة النظام السوري وشخصيات من المعارضة السورية، لمؤتمر حوار, وان جدول أعماله يتضمن قيام حكوم انتقالية بصلاحيات واسعة، مع بقاء سلطة الرئيس بشار الأسد على الجيش والمؤسسات الأمنية, على أن تضم الحكومة ممثلين عن النظام وشخصيات معارِضة، وتتولى رئاسة الحكومة الانتقالية شخصية "غير مستفزة", وسيكون أولى مهمات هذه الحكومة تأليف هيئة تأسيسية انتخاباً أو تعييناً، تقوم بتعديل الدستور السوري تعديلاً جذرياً. وبعد سنتين من تأليف الحكومة الانتقالية، تُجرى انتخابات برلمانية ثم انتخابات رئاسية يكون للأسد حق الترشح فيها.

 

موسكو, التي اعلنت ان لديها افكارا وليس مبادرة, لخصت تحركها بعدة نقاط, حيث قال وزير خارجيتها سيرجي لافروف ان موسكو تسعى الى عقد لقاء بين السلطات السورية والمعارضة, مشيرا الى ان فكرة موسكو تتلخص في ضرورة إقناع مجموعات المعارضة بتشكيل وفد موحد مبني على مبادئ مشتركة... كما تحدث نائبه ميخائيل بوغدانوف بان روسيا ترى أن الحوار السوري الداخلي هو الحل, مضيفاً أن موسكو تعتقد ان استبدال النظام السوري بالمعارضة لن ينهي الازمة وسيؤدي الى استمرار النزاع.

 

كما اعلن بوغدانوف تشجيع بلاده لحوار سوري سوري بين أطراف المعارضة، على أن يكون حواراً مفتوحاً وغير رسمي وغير مشروط، كمرحلة أولى قبل البحث في أي عملية تفاوضية مع النظام.

الدبلوماسية الروسية بدأت بشكل سريع في تسويق افكارها لحل الازمة من خلال استقبال الرئيس الاسبق لـ "الائتلاف الوطني" المعارض معاذ الخطيب... تلاه استقبال وزير الخارجية وليد المعلم اواخر تشرين الثاني الماضي, وقيام نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف بلقاء وفد من الائتلاف المعارض تبعها بزيارة دمشق ولقائه مسؤولين سوريين على رأسهم الرئيس الاسد بالإضافة الى لقاء وفد من هيئة التنسيق المعارضة.

 

الرئيس الاسد اعلن ان سوريا تتعاطى بإيجابية مع الجهود التي تبذلها روسيا بهدف إيجاد حل للأزمة السورية وهي على ثقة بأن أي تحرك دبلوماسي روسي, على الرغم مما اشيع بان دمشق غير متحمسة لهذه المبادرة معتمدة في ذلك على التطورات الميدانية لصالحها في عدة مناطق وخاصة حلب, بحسب تقارير اعلامية, فيما اعلن الائتلاف المعارض ان "جنيف1 هو الإطار المقبول للمفاوضات بالمستقبل.

 

وينص بيان جنيف1 على تشكيل هيئة حكم انتقالية في سوريا بصلاحيات كاملة، فيما تتحفظ السلطات السورية على تفسير ذلك، وترفض فكرة تسليم السلطة، معتبرة ان هذا الموضوع يقرره الشعب السوري من خلال صناديق الاقتراع, تدعمها في ذلك موسكو, فيما تقول أطياف من المعارضة وتقف معها دول كبرى بضرورة تشكيل هيئة انتقالية لا دور للرئيس بشار الأسد فيها.

 

الا ان التصريح الاكثر وضوحا جاء على لسان امين الجبهة الشعبية للتحرير والتغيير قدري جميل عقب لقائه المسؤول في الادارة الامريكية عن الملف السوري دانييل روبنشتاين في جنيف, بان هدف المسعى الروسي  إحياء الحوار بين السوريين لإنعاش مسار جنيف مجدداً وأن المفاوضات المزمع عقدها في موسكو باتت تقتصر على توجيه الدعوات التي لن يستثْنى منها أحد, مشيرا الى أن لدى الروس حظوظا كبيرة كوسطاء لأنهم حافظوا على علاقتهم مع جميع الأطراف.

 

انطلاق التحرك الروسي من الجدية في التفاوض وعدم وجود شروط مسبقة ياتي من تبريرها لفشل جنيف 2, حيث قال لافروف ان هناك سببين لهذا الفشل الاول هو عدم توافق الطرفين (الائتلاف المعارض والسلطات السورية) حول الاولوية هل هو مكافحة الارهاب او بحث التغييرات السياسية, والامر الثاني يكمن في ان المعارضة كانت ممثلة في جنيف 2 فقط بالائتلاف الوطني الذي يشارك فيه أشخاص هاجروا إلى خارج البلاد، الأمر الذي أعطى الحكومة السورية ذريعة للقول إن هؤلاء الأشخاص لا يمثلون أحدا في سوريا.

 

الا ان الاهم هو ان التحرك الروسي لحل الازمة مرتبط بمحددات عدة, فحديث موسكو على ان الحل هو سوري داخلي, يختزل بشكل كبير احد اهم عوامل استمرارها وهو الوضع الاقليمي والدولي, فالولايات المتحدة جددت موقفها عقب بدء التحرك الروسي بان الاسد فاقد للشرعية وانها لن تتعاون مع السلطات السورية بمحاربة داعش, كما اعلنت الرياض وانقرة بان الاسد ليس جزءا من الحل, فيما اعلنت روسيا ان الاسد رئيس شرعي, وانها تؤيد الحل السياسي للازمة, في وقت اعلنت طهران تاييدها لعقد اجتماع بين المعارضة والسلطات السورية في موسكو وان هذا الحوار جزء من خطتها لحل الازمة.

 

فالازمة السورية مرتبطة بالصراع الاقليمي المتمثل بين السعودية وايران في المنطقة بدءا من العراق مرورا بسورية وصولا الى اليمن, كما ان له علاقة بتطور المحادثات بين الغرب وايران بخصوص ملفها النووي, كما انها  احد القضايا الخلافية بين موسكو وواشنطن وحلفائها الغربيين اذا ما تم اضافة الازمة الاوكرانية..

 

المحدد الثاني هو الوضع الميداني المعقد خاصة مع تراجع سيطرة المعارضة المعتدلة لحساب سيطرة تنظيمي داعش وجبهة النصرة, بالاضافة الى تعقيدات الوضع بين سيطرة السلطات السورية وتلك التنظيمات... وهذا من شانه باطالة امد الصراع وفق حسابات كل طرف... خاصة وان التطورات الميدانية لن تترجم الى وقائع سياسية...

 

ومع انتظار تبلور التحرك الروسي والنتائج التي قد يصل اليها, والاتفاق على الحرب ضد الارهاب المتمثل في قتال داعش, والاشتباك الاقليمي والدولي.. يبقى الحديث عن حل سياسي للازمة بعيد المنال بسبب عدم نضج الظروف لتحقيقه.


ه ج

سيريانيوز


2014-12-25 01:38:18
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
رياض من طرطوس 2014-12-25 20:23:16
الحل في سوريا
ان يبقى الاسد رئيساً للسلطة العسكرية و الامنية فقط في الفترة الانتقالية كما تقترحها المبادرة الروسية الاخيرة ، معناها لا رحنا و لا اجينا ، اي مطرح ما ( خ ) شنقوه ، مصيبة سوريا هي بالاسد اولاً و الجهاز الامني ثانياً ، اي واحد من هذين الاثنين يبقى ، سيظل الدم جارياً و الخراب مستمر و الارهاب في ازدياد ، و الحل وفق هذه المعادلة الثابتة التي لا تتغير وهي : الشرفاء من النظام + الشرفاء من المعارضة - ( الاسد + رموز المنظومة الامنية + داعش و التكفيريين ) = الحل ، وغير هذا الحل فهو سراب ،
-سوريا
انور 2014-12-25 19:37:26
الأسد الى الأبد
الأسد باقي شاء من شاء وأبى من أبى ويللي مو عاجبو الزعتري وكلس وعرسال رمية حجر
-سوريا
ابن العظمة2014-12-25 13:42:28
فاشلة قبل بدئها
حكي فاضي لان بالمختصر المفيد هل النظام بكل اركانه من الرأس الى القاعدة مستعدين للمحاسبة على دماء الشهداء من وقت ما خرجت الثورة سلمية و محاسبة صاحب القرار بغض النظر عن منصبه في الدولة و تقديم كل رجل امن قتل او نهب او حتى وزير فاسد او اقرباء و ازلام المسؤولين للمحاسبة بتوقع النظام السوري غير مستعد لهيك تضحية ابدا و هي تمثلية جديدة مكتوب عليها الفشل مسبقا
سوريا
عصام 2014-12-25 13:04:09
بربكم هل هذه مبادرة ام مؤامرة ؟
بربكم هل هذه تسمى مبادرة حل ؟ ام انها مؤامرة على الحل ، و شو ؟ قال انتخابات رئاسية يحق للاسد ترشيح نفسه ، الا تعلم روسيا انه بمجرد وجود الاسد مع مرشحين اخرين كائن من يكونوا ، معناه اعادة تثبيته للمرة الثالثة و الرابعة و ربما الخامسة و السادسة ، و معناه لا انتخابات نزيهة و لا نظيفة ، الانتخابات الديمقراطية الحقيقية و النزيهة تكون فقط ، عندما يكون الاسد غير مرشح للرئاسة و بعدها مقبول من ينجح كائن من كان
-سوريا
عصام 2014-12-25 12:50:45
مبادرة متل قلتها
مبادرة روسيا متل قلتها ، لانها لا تحترم ارادة اكثرية السوريين ، فطالما انها متمسكة بالاسد امنياً و عسكرياً و تدعو الى اعادة انتخابه للمرة الثالثة ، فهذا ليس حلا و لا مبادرة و لا هم يحزنون ، روسيا بلد ساقط سافل يراي السوريين و شريك مع الاسد بجريمة قتل السوريين ، فهل يعقل التجاوب معها ؟
-سوريا
عن جد2014-12-25 09:27:28
يا روسيا؟
وماذا عن البيوت التي هدمت على ساكنيها، و ماذا عن مئات الآلاف من الشباب الذين قتلوا ؟. و بعد كل هذا تأتي روسيا التي هي شريكة في قتل السوريين؟ .
-سوريا
ziyad2014-12-25 09:09:51
القتلة تدعم بعضها
المعروف أن الجيش و المخابرات تسيطر على كل شيء في سوريا و بقاء الجيش و الامن بيد الاسد يعني لاشي و يعني بقاء القتل و الدمار - لا و روسيا تعمل و تخطط لانتخاب الاسد في 2021 حيث بناء على دستوره لا يحق له الترشح- روسيا و ايران اكبر دولتان مجرمتان ترعيان القتل و القتلة
-سوريا