syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
اجنحة الشام "تحلق" باسعار السفر الى لبنان لتصل الى 54 الف ليرة
تحقيقات

لماذا تتخلى

كاد الوطن يصبح "سجناً كبيراً " للراغب في السفر الى الخارج بعد خروج أغلبية المعابر البرية  من يد النظام والقرارات بإغلاق مرفأي طرطوس واللاذقية البحري والتضييق على دخول السوريين إلى لبنان.


ومن ضمن الخيارات الضيقة التي باتت متاحة امام المواطنين لمغادرة سوريا اعلنت شركة "أجنحة الشام" عن تسيير رحلات بين مطاري دمشق وبيروت بسعر بطاقة 11400 ليرة سورية وهو سعر مهاود مقارنة مع اسعار وسائط النقل الاخرى.

 

وعرض "أجنحة الشام" يبدأ بـ 11400 ليرة شريطة أن تمتلك تذكرة سفر من مطار بيروت إلى بلد آخر وإلا أن الزبون "مجبر" على شراء تذكرة سفر ذهاب إياب, وفي هذه الحالة يصبح السعر 25000 ليرة, كما أن الحجز يقوم على مبدأ كل 4 مقاعد لهم سعر فتبدأ الأسعار بالتصاعد لتصل إلى 25000 ليرة (للذهاب فقط), كما أن الأسعار تحدد بحسب الطلب فعلى سبيل المثال رحلة يوم الثلاثاء 23-12-2014 بقي فيها مقعدين بسعر لكل واحد مايقارب 24500 للذهاب, بينما حدد السعر للذهاب والإياب بمبلغ 54000 ليرة. ( بحسب اتصالنا مباشرة مع الشركة).

 

ويأتي تسيير هذه الرحلات بعد تضيق السلطات اللبنانية امكانية دخول السوريين عبر البر ، نتج عنه انخفاض الدخول السوري إليه من 8000 شخص يوماً قبل بداية شهر تشرين الثاني إلى 3000 شخص, بحسب تصريحات لوزارة الداخلية اللبنانية, كما أتت بالتزامن مع إغلاق مرفأ طرطوس البحري أمام المسافرين, حيث نقلت البواخر بـ75 رحلة 14 ألف مسافر وعادت بأربعة آلاف, فيما يقدر عدد اللاجئين السوريين في العالم بأربعة ملايين شخص.

 

وتركز هذه الرحلات على من بقي من أصحاب المدخرات في سوريا, بحسب ما قال خبير بالإقتصاد السياسي لسيريانيوز لم يرغب بالكشف عن اسمه  فهذه الرحلات كغيرها من الخدمات واحتياجات المواطنين الأساسية تذهب أرباحها إما بطريقة مباشرة أو غير مباشرة إلى تمويل الأعمال العسكرية للجيش النظامي والقوى الموالية التي تقاتل بصفوف النظام تحت مسمى "الدفاع الوطني" ، وبعض "الكتائب" الموالية الاخرى.

 

وتشهد الاسعار بشكل عام ارتفاعا مطردا في السوق السوري مع زيادة الطلب امام العرض المحدود منذ بدء الأحداث في البلاد قبل 4 أعوام, فأزمات الخبز والمازوت والبنزين والغاز والماء والغذاء وتجديد جوازات السفر والتأجيل عن الخدمة العسكرية وموافقات السفر, ليست سوى "بضائع" إن صح القول بقيت متوافرة بالسوق السوداء عن طريق تجار وأشخاص محددين ولكن بأسعار مضاعفة عدة مرات.

 

وهكذا تكاد "أجنحة" (ر م) كما أسماها خبير الإقتصاد السياسي لسيريانيوز تبقى المنفذ والحل الوحيد اللائق للسوريين لمغادرة البلاد في ظل استبعاد "مؤسسة الطيران العربية السورية" من السوق بطريقة غير مباشرة عن طريق تسيير رحلات قليلة إلى بيروت أيضاً ولكن بأسعار تزيد عن الـ60 ألف ليرة للتذكرة والثمن الباهظ الذي يدفعه السوري المسافر عبر البر من ساعات انتظار و"اهانات" عناصر الامن اللبناني ومزاجيته.

 

م.ع

سيريانيوز


2014-12-24 02:01:48
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
نور2015-09-17 16:12:36
جميل
عنجد شي حلو بس هالشي صحيح
سوريا
لست متفاجئا2015-01-03 11:29:25
لصوص ليس الا...
السيد المواطن. السموئل. اراكم متفاجئون يا اخوة. الم تسمعوا ب وليد المعلم عندما صرح "سنتجه شرقا" فمسموح لك بأن تتجه شرقا فقط سيما ان لبنان احتلت وكما سوريا يا اخي واما اللصوص لازالوا متيقظون فبطاقة الطائرة هي نفسها التي كنا ولا زلنا ندفعها لقاء جواز سفر ب 300 دولار بقى فين المشكلة؟!. اخواني هؤلاء هم مصيبتنا وهم من كانوا يسرقوننا عندما كانت حقول البت
-سوريا
باختصار2015-01-03 11:04:46
لا حل الا برحيل النظام
فحوى الخبر... سورية تحتضر ولازال اللصوص والحرامية لساهم عايشين
-سوريا
السموءل2014-12-28 21:26:54
حكومة بلهموطية
قرار إغلاق مرافئ اللاذقية وطرطوس ومنعهم من تسيير رحلات لنقل الركاب جاء قبل يوم واحد من إعلان رحلات "الأجنحة" إلى لبنان، ويظهر بذلك التنسيق القذر والوقح بين الحكومة وبعض أصحاب المال. وتبا للشعب. فليمت الشعب، ولتحيا سورية. علماً أن الرحلات البحرية إلى تركيا كانت تكلف حوالي 150 دولار من طرطوس لمرسين، وهي أقل من تكلفة الطيران إلى بيروت (بعد إضافة الضرائب إلى سعر تذكرة الطائرة).
-الكونغو
قارئ سوري2014-12-28 18:24:43
إلى مواطن
والله معك حق تكون متضايق بس أكيد أن لبنان بدها ترفض دخولكم بدون تذكرة إياب لأن الكثير من السوريين الذين انقفلت بهم السبل بقيو بلبنان و وجود تذكرة الرجوع ضمانة للبنان أنهم ليسو بحاجة الى ترحيلكم على حسابهم إذا لزم الأمر. يعني إذا تركيا رفضت دخولكم بترحلكم إلى لبنان مركز انطلاقكم إلبها. أوروبا و أمريكا و كندا و استراليا لن يسمحوا بدخولك أصلا و لا حتى ترانزيت لأنهم لن يعطوك فيزا أصلا! فإضحك بعبك أن لبنان ما زال يقبل و كل ما يطلب هو ضمان مغادرة أراضيه!
-سوريا
مواطن2014-12-28 03:12:41
تجربة شخصية
قطعت 4 تذاكر ذهاب من دمشق الى بيروت عن طريق الخطوط السورية وايضا تذاكر ذهاب الى تركيا من بيروت وعند شباك تسليم الحقائب في مطار دمشق لم يقبل الموظف ان تكون تذاكر دمشق-بيروت فقط ذهاب واشترط علينا بقطع تذاكر الاياب الى دمشق رغم امتلاكي لتذاكر سفر خارج لبنان يعني ترانزيت مما اضطرني لشراء تذاكر الاياب والتي دفعت ثمنها 600 دولار بحجة ان الاوامر اتت هكذا من لبنان!!. هذه الحادثة حصلت معي قبل فتح خطوط اجنحة الشام الخط الجديد
-سوريا
قارئ سوري2014-12-24 19:57:36
لك انتوا نقاقين ولا يعجبكم العجب!!! طيب شو يدكم يدفعولكم لتركبوها؟ العمى بقا! طيب لا تركبوها! هي طيارة مو ميكرو و انتوا عم تتجاهلوا تكاليف الهبوط بمطار بيروت و أن شراء طيارات و دفع الموظفين و تكاليف الوقود و الصيانة ليس مجاني! لا والله شعب لا يستحق.
-سوريا
عادل غريب2014-12-24 11:29:25
حرمان و عذاب
بعد أربعة سنوات من حرب آثمة إجرامية ونكبات حطت علينا من كافة أقطار المعمورة وإرهاب مستورد بلا حساب. ماذا يمكن أن نصيبنا أيضا من مصائب ونكبات وإغلاق كل أبواب ومعابر أخواننا وأولاد عمنا وجيراننا, وأصبحت مدننا وقرانا سجونا يابسة محرومة من كل أسباب الحياة. أما من تسمونهم أصحاب الدخل, وأنا أسميهم المنتفخون أو تجار الحروب, كل الحروب,فلا يبالون إن كانت أجرة التذكرة مائة ألف أو أكثر. لأن ثرواتهم بالقطع النادر موجودة في سويسرا أو فرنسا أو بريطانيا. آمل للشعب السوري عودة حياة إنسانية طبيعية عادلة.
فرنسا