syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
مهما كان تحصيله العلمي .. السوري منذ اليوم في لبنان اما  "عامل نظافة" او "عتال"
تحقيقات

السوري ممنوع من العمل في لبنان.. إلا بمجال النظافة والزراعة والبناء؟!!!

ضمن سياق التضييق على السوريين في لبنان، البلد الذي زاد عدد سكانه 26%, جراء اللجوء السوري, خرج وزير العمل اللبناني بقرار ظاهره ضمان حقوق العمل للمواطن اللبناني وباطنه استهداف السوريين والحد من مزاولتهم العمل على الأراضي اللبنانية.


وقرار وزير العمل اللبناني سجعان قزي حدد المهن الواجب حصرها بالمواطنين اللبنانيين, حيث شملت بحسب القرار كافة المهن والإستثمارات, بينما أستثنى السوريين من مهن الزراعة والنظافة والبناء.

وتقدر أعداد العمالة السورية في لبنانرسميل بـ7000 عامل بحسب أرقام الحاصلين على إجازات عمل, فيما الأعداد الحقيقية تصل إلى 700 ألف عامل يشغلون شتى أنواع المهن, تتركز في البناء والنظافة والمطاعم, في ظل مبالغ مالية زهيدة مقارنةً بالخدمات التي يقومون بها.

 

وبالرغم من أن المبالغ المالية زهيدة ترافقت مع حالات "عدم وفاء ذمم" من قبل أرباب العمل اللبنانيين, بحسب عماد , طالب جامعي عمل في لبنان بمجال المطاعم, كان راتبنا زهيد مع منامة سيئة في المطعم بالإضافة لوجبة طعام غير مشبعة, ولكن عندما قررنا ترك العمل وطالبنا برواتبنا التي لم نقبضها, فوجئنا بقطع ثمن وجبات الطعام والمشروبات وبأسعار المطعم وليس بسعرالكلفة "بأضعف الإيمان".

 

وبالإستمرار بالتضييق على السوريين في لبنان, فالكثير منهم ( بحسب رصدنا للعديد من الشهادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي )  لا يجرأ على زيارة أهله في سوريا خلال إجازته, خوفاً من منعه من العودة إلى عمله على الحدود السورية, فالكثير من العمال السوريين تفاجئوا على نقطة المصنع بعدم الموافقة على الدخول من قبل الأمن اللبناني بالرغم من عملهم في لبنان لسنوات طويلة, كما أن بعضهم يملكون ورشات وعائلاتهم تقطن في لبنان, وذلك بحسب لقاءات لهم على وسائل إعلام اللبنانية.

 

القرار يعكس الصعوبات التي يعاني منها لبنان وخاصة الإقتصادية جراء اللجوء السوري إلى لبنان, والتي ما فتئ المسؤولون اللبنانيون بترديدها في المحافل الدولية بهدف الحصول على المزيد من المساعدات المالية "لإنقاذ" بلدهم الذي يستقبل أكثر من مليون لاجئ سوري,  بحسب الأمم المتحدة , فيما يقدر المسؤولون اللبنانيون الأعداد بما يقارب المليون ونصف.

 

ويعتبر القرار الصادر منافياً لنص الإتفاق الثنائي في مجال العمل بين سوريا ولبنان الموقع شهر تشرين الأول 1994, وتحديداً المادة الرابعة "يتمتع عمال كل من الدولتين العاملون في الدولة الأخرى بالمعاملة والمزايا والحقوق والواجبات نفسها وفقاً للقوانين والأنظمة والإتفاقيات المرعية في كل منهما".

 

لا احد يستطيع الجزم بمدى جدية الحكومة اللبنانية بتطبيق القرار او مدى دقرتها على ضبط سوق العمل بحيث تمنع توظيف السوريين في معظم المجالات ، ولكن يبقى القرار سيفا مسلطا على رقاب الكثير من السوريين حاملي الشهادات العلمية وذوي المهارات الخاصة الذين لم يبقى امامهم الا ان يكونوا عمال نظافة او عتالين او عاملين "بالفاعل".

 

م.ع

سيريانيوز


2014-12-20 03:23:38
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
علي أزهري2014-12-22 06:10:41
سوريا رغم أنف العرب
هذه كلها دروس للقيادة السورية و الشعب السوري الذي يجب أن يفكر بمصلحته فقط دون الآخرين ، على كل الأزمة سوف تنتهي و هؤولاء الأغبياء سوف يقبلون البوط السوري و سيخسرون كل الرهانات سوريا باقية و الحل قريب جدا" فليتقي العرب الغضب السوري على رؤوسهم جميعا"
-سوريا
محمد 2014-12-20 22:56:06
السوري ثار لاجل كرامته
أصل كل ما يحدث في بلدنا هو قول المواطن السوري ( الموت ولا المذلة ) و اصرار النظام على(الاسد او نحرق البلد ) انتهائا بـ( الجوع او الركوع ) و للأسف تجتمع الظروف و ارادات الدول مع النظام على تطبيق هذه الشعارات بالرغم من اختلاف الغايات، فدول مثل لبنان و الاردن تحكمها ظروفها و خشيتها من طول ازمتنا و اي يكن فهذه دول فقيرة الموارد و استقرارها هش، و لماذا نلومهم و نغض الطرف عن شح الدول الشقيقة الكبرى كمصر و الغنية كدول البترول و اخوتنا في المغرب، و لو كان وطننا يكرم مواطنيه لالزم الدول بذلك
-أفغانستان
مقيم في لبنان2014-12-20 21:36:35
الوضع في لبنان
القرار صحيح وهو يضع العمال السوريين ومشغليهم تحت رحمة البلديات والشرطة. التعامل مع السوري في لبنان يزداد سوءاً يوما بعد يوم. الاذلال يمارس في الدوائر العامة وعلى النقاط الحدودية علنا. أغلب السوريين غير قادرين على العودة إما لأنهم أصبحوا بدون بيوت او مطلوبين لخدمة العلم ..الخ.
-سوريا
قارئ سوري2014-12-20 17:53:03
هذا الكلام غير صحسح ابن عمي يعمل بكفاءته مهندسا في بيروت بشركة لبنانية!
-سوريا
ســمــيــرة بــيــضــون2014-12-20 14:11:46
تــــذكــــيــــر يــا بــــشــــر
عندما كان يعيش أخواننا اللبنانيون أزماتهم وحروبهم الطائفية الغبية, فتحنا لهم قوبنا وبيوتنا وجامعاتنا وأعمالنا وإدارات مؤسساتنا وشركاتنا التجارية وغيرها. أما اليوم فنحن في شوارعهم زبالون وعتالون ومومسات منبوذون محتقرون. لا ألومهم. ألوم مسؤولونا وزعماؤنا وكل من تاجروا بنا وباعونا لانتفاخ ثرواتهم في الخارج. وهم اليوم بفيلاتهم على شواطئ البحر في اسبانيا وفرنسا وإيطاليا, يتلذذون بالويسكي والكافيار. لعنت الأقدار هذا الزمان الذي أصبحنا به زبالين وعتالين ومومسات لفلتان وعلتان في لبنان
سوريا
مستاء2014-12-20 09:23:24
من الجميع
عاجل جدا: - الجيش يدمر .الجيش يقصف. الجيش يقتل. الجيش يمنع. الجيش يعيد انتشاره -في المقابل هنالك خبر يبدأ ب الثوار يسيطرون. الثوار يقتلون. الثوار يأسرون .الثوار يدخلون. ...الخ من عبارات يبدأ به الخبر الذي سئمنا منه والسبب يعود ﻻن تلك التعابير تدل على الخراب والدمار والقتل وتشريد الناس من بيوتها. هل تعلمون أيها الأخوة موالون كنتم أم معارضون. إن أجمل ما في الحرب هو إيقافه. يكفيكم تدميرا و قتلا و تشريدا.
-سوريا
سوري2014-12-20 08:14:32
لبنان
القرار لا يعكس مدى صعوبة الأوضاع الاقتصادية بل يعكس مدى خسة اللبنانيين وندالتهم في تعاملهم مع السوريين وكذلك يعكس طريقة الشحادة من المجتمع الدولي مع استغلال وجود السوريين سياتي دور اللبنان والسوريين سياخدون حقهم وستغلق الحدود السورية بوجهم ليعود لبنان ليعيش على الدعارة التي هي مهنتهم الحقيقية وتصرفاتهم مع السوريين تثبت ذلك
-سوريا