syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
ألغازُ الغاز في سوريا
تحقيقات

"ألغاز" وهنا نقصد أحجيات وليست مادة "الغاز" بعينها… حيث يتبادل السوريون النكت والأحجيات عن مادة الغاز التي أصبحت حلماً وأمنية لكل سوري، "الغاز" علميا يطير وفي الواقع لا أحد يستطيع الحصول عليه هذه الايام فمن المسؤول ؟


رفعت مؤخرا الحكومة أسعار الإسطوانات الفارغة الجديدة بنسبة 33% لتصبح الأسطوانة سعة 10 كيلوغرام بـ 6300 ليرة، وسعة 16 كيلو بـ 9300 ليرة، هذه الزيادة في سعر الأسطوانة الجديدة تأتي بعد زيادة سعرها 100% العام الماضي.

وتبرر الجهات الرسمية رفع السعر بان الاحداث التي تشهدها البلاد "تسببت في انقطاع الطرق" ما أدى إلى عدم تأمين هذه المادة الحيوية لكثير من المناطق، الأمر الذي خلق ردات فعل لدى المواطن اكثر ما تتجلى في احاديثهم اليومية وفي تداول صور ورسومات كاريكاتيرية عن الموضوع

 

يقول وائل من سكان حماة " من شهور ليس لدينا غاز قارب الشتاء على نهايته ولم نستطع الحصول على جرة واحدة"، واشار الى ان سبب عدم توفر المادة هو " تجارة بين البائعين ومراكز التوزيع والذي يدفع أكتر يحصل على واحدة " وعند سؤاله عن سعر الجرة قال (الحرة) سعرها بين 5 و6 ألاف ليرة أما النظامي 1200 ليرة إذا وجد !
 


وعمدت الحكومة إلى رفع سعر اسطوانة الغاز ليصل إلى 1200 ليرة، بزيادة كبيرة عن السعر القديم والمحدد بـ 250 ليرة سورية، كما خفضت وزارة الاقتصاد وزن الأسطوانة لتصبح 10 كيلو غرام بدلا من اسطوانة 12 كيلو غرام، واسطوانة 16 كيلو غرام بدلا من اسطوانة 20 كيلو غرام مع الحفاظ على سعرها، الا ان هذا لم يخفف من الازمة مما جعل سعر الاسطوانة لا يقل عن 2500 أو 3000 ليرة في السوق السوداء.

وذكرت وزارة النفط, بداية العام الحالي, أن اجمالي الغاز الخام المنتج في سورية بلغ 6.151 مليارات متر مكعب خلال العام 2013 بمعدل يومي 17 مليون متر مكعب انتجت معامل الغاز منها 5.863 مليارات متر مكعب من الغاز النظيف حيث تم تسليم وزارة الكهرباء 92 بالمئة منه لتشغيل محطات توليد الطاقة الكهربائية.

وتراجع انتاج الغاز بشكل ملحوظ بعد سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية (داعش) على حقل شاعر في ريف حمص، وحتى بعد اعادة السيطرة عليه من قبل الجيش النظامي لم يتحسن الوضع كثيرا، وقال وزير النفط أنه "تم وضع الخطط والبرامج اللازمة" والتنسيق مع الكوادر العاملة في شركتي "حيان" و "ايبلا" للنفط لصيانة المنشآت المتضررة جراء اعتداءات "التنظيمات الإرهابية" في محطة "شاعر" الرئيسية وحقل "المهر" ومحطة الغاز واعادة الانتاج بأسرع وقت ممكن.

وقال مصدر في وزارة النفط إن "حقول الغاز في جبل الشاعر بحمص لم تتأثر بالهجمات التي تعرضت لها لافتا إلى أن إنتاج سورية من الغاز مازال ثابتاً عند 16 مليون متر مكعب يومياً حاليا".

16 مليون متر مكعب رقم لن يعني للمواطن السوري الكثير ، وسيبقى انتباهه مركزا على "جرة" تحتوي 10 كيلو غرامات تتقلص الفرصة يوما بعد يوم للحصول عليها.

 

سيريانيوز


2014-12-13 10:31:04
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
مستاء2014-12-16 11:15:26
من الجميع
كلهم يقولون، فمنهم من يصدق، ومنهم من يكذب اﻻ أنني ﻻ أصدق أحداً منهم و ما يقولون. انا أصدق شيئاً واحداً فقط، بل أقولها و انا متأكد من صحة ذلك، فانا أعلم -علم اليقين - من أن بلدي يدمر، وشعبه يقتل ويشرد ويهان. فلعنة الله على من كان السبب في كل هذا. ...
-سوريا
ســمــيــرة بــيــضــون2014-12-13 20:12:58
ألـــغـــاز و الــتــمــاســيــح (Bis)
بصراحة يا قوم يا بشر. لماذا نلف كلنا وتلف سيريانيوز حول هذا الموضوع الاستهلاكي الحساس الذي هو من أهم ضرورات العائلات السورية الضرورية اليومية. لماذا لا تضرب الدولة بيد من حديد على التجار التماسيح الذين يبقون من حلقاتها المقربة أو يحتمون بذلك. وهم وحدهم سبب المشكلة وخالقيها. نعم نحن بحالة حرب بغيضة. ولكن أول واجبات الدولة أن تحمي شعبها وأبناءها من التماسيح الذين يتابعون انتفاخهم والتهامهم لكل المكاسب الغير مشروعة. التماسيح هم علتنا قبل الأزمة وأثناء الأزمة وسوف يستمرون بعد الأزمة. مشكلة المشاكل
سوريا
ســمــيــرة بــيــضــون2014-12-13 18:58:35
الــــغــــاز... وما أدراك ما الغاز
بصراحة يا قوم يا بشر. لماذا نلف كلنا وتلف سيريانيوز حول هذا الموضوع الاستهلاكي الحساسة الذي هو من أهم ضرورات العائلات السورية الضرورية اليومية. لماذا لا تضرب الدولة بيد من حديد على التجار التماسيح الذين يبقون من حلقاتها المقربة أو يحتمون بذلك. وهم وحدهم سبب المشكلة وخالقيها. نعم نحن بحالة حرب بغيضة. ولكن أول واجبات الدولة أن تحمي شعبها وأبناءها من التماسيح الذين يتابعون انتفاخهم والتهامهم لكل المكاسب الغير مشروعة. التماسيح هم علتنا قبل الأزمة وأثناء الأزمة وسوف يستمرون بعد الأزمة. مشكلة المشاكل
سوريا
قارئ سوري2014-12-13 16:50:49
سوريا عندها ثروة نفطية و غازية هائلة. ما أن اكتشفت بالتنقيب مؤخرا متى اندلعت المشاكل لنهبهالمصالح غربية و اسرائيلية . لفهم ما يحصل في سوريا منذ بداية الأحداث و حتى اللآن و فهم أسباب التحالفات العجيبة مع و ضد سوريا يمكنكم الدحول الى يوتيوب و البحث على "حرب الغاز (الجزء الثاني)" و سوف تفهمون كل ما يحصل و لماذا. الحروب في العالم هي حروب مصالح و الأغبياء يدفعون الأثمان بحياتهم و وطنهم بأمل الحصول على شيئ لكن الغرب لن يدفع لهم شئ فتبا لحمقى أضاعوا أنفسهم و أهلهم و غيرهم من دون مقابل!
-سوريا