syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
لبنان اخر منفذ للسوريين الى الخارج يستمر باغلاق بواباته.. فهل يتحول الوطن الى سجن كبير ؟
تحقيقات

الساعتان ونصف الساعة التي كان يحتاجها الشخص للإنتقال من دمشق لبيروت أصبحت تحتاج لإنتظار يصل لـ24 ساعة ، والمواطنون السوريون يستمرون بالشكوى من طوابير الإنتظار الطويلة جراء المماطلة من قبل نقطة المصنع الحدودية في تسيير إجراءات الدخول إلى لبنان للسوريين, وبحسب شهود عيان كاد طابور السيارات يصل من نقطة المصنع إلى بلدة الصبورة بريف دمشق.


ومن احد طرق المماطلة بالعمل لدى الأمن اللبناني ، بحسب مسافرين رصدنا شهاداتهم ، أن نوافذ منح التأشيرات في نقطة المصنع لايوجد بها سوى موظفين بالرغم من العدد الكبير للعابرين، بالإضافة "للبطء المقصود" بالعمل حيث يحتاج المسافر لمايقارب النصف ساعة ليمنح تأشيرة الدخول.

وبعد معاناة الانتظار يأتي تعامل موظفو الامن اللبناني مع المسافرين غير المبني على قواعد واجراءات معروفة وثابتة ، يسمحون ويمنعون دخول الأشخاص "بشكل مزاجي"،بالاضافة الى شكاوي وصلتنا حول الشتائم والإهانات التي نوجه لاي شخص يعترض او يطرح تساؤول من اي نوع ، وقد تصل في عديد من الأحيان ممارسات عناصر الامن هناك إلى "ضرب" الشخص المعترض و "اقتياده إلى مكان مجهول".

وقال أحد المسافرين الذي رفض الكشف عن اسمه "سوء حظ أحد المسافرين البالغ من العمر 65 سنة أنه طلب منهم إن يستعجلوا قليلا " لقد تبهدلنا يا جماعة والله حرام عليكم " فتجمع عليه ست عناصر منهم وقاموا بضربه ضربا ً مبرحا ً أمام الجميع ومن ثم اقتادوه لا نعرف إلى أين ؟ وطالَّعوا الناس كلها للخارج للمرة الثالثة".

وبدورها قالت مها (اسم مزيف) أنه "تمكنا أنا واصدقائي من الدخول إلى سوريا, ولكن شهدنا ازدحاما شديدا في النقطة اللبنانية, ولكن الإزدحام للأشخاص الخارجين من سوريا أكثر من الداخلين, وهناك أشخاص تمكنوا من المرور بسرعة بعد سؤال عنصر الامن اللبناني لهم عن المناطق التي يقطنونها بدمشق".

سناء قالت على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" تعليقاً على فيديو يظهر الإزدحام الكثيف للسيارات قبل حاجز للجيش اللبناني قبيل الوصول لنقطة المصنع أنه لايتوقف الامر عند الإنتظار بل يتم توجيه شتائم للسوريين.

وشهد لبنان منذ أكثر من عامين توترات أمنية وطائفية على خلفية تأثره بالأحداث التي تمر بها البلاد, حيث تعرضت مناطق تابعة لحزب الله اللبناني لاستهداف بسيارات مفخخة أدت لسقوط قتلى, كما تعرض أحد المساجد بمدينة طرابلس إلى انفجار مفخخة وجهت أصابع الإتهام لأطراف موالية للنظام السوري, ما دفع فريق 8 آذار بقيادة حزب الله للمطالبة بضبط الحدود اللبنانية السورية وزيادة التشديد ونقاط التفتيش, بحجة الحد من هذه الإنفجارات.

كما تمكنت "جبهة النصرة" التابعة لتنظيم القاعدة العام الماضي من السيطرة على منطقة عرسال اللبنانية التي تشهد كثافة بعدد اللاجئين السوريين ما دفع الجيش اللبناني للتدخل واستعادة البلدة حيث سقط قتلى وخطف جنود من الجيش, ما انعكس مضايقةً وضرباً على اللاجئين السوريين وصلت لدرجة العنصرية, حيث منعوا من التجول في الشوارع ليلاً وحرق الخيام والإعتداء بالضرب عليهم بهدف دفعهم لمغادرة المدن.

وازداد التشديد الأمني اللبناني على حدود منذ بدء الأحداث التي تشهدها سوريا, ولكنه تضاعف بالأونة الأخيرة بعد أن إعلان وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني رشيد درباس ان بلاده ستتوقف نهائيا عن استقبال اللاجئين السوريين لأن لبنان لم تعد تتحمل المزيد.

وهكذا تضيق البوابة الاخيرة على السوريين الذين يعيشون في مناطق سيطرة النظام شيئا فشيئا ، فبعد الاردن ومصر وصعوبة الوصول للحدود الشمالية وتعليق الرحلات البحرية الى تركيا ، اصبح مئات الاف السوريين مهددين بان يحاصرو داخلها في اوضاع صعبة امنيا واقتصاديا ليتحول الوطن الى مجرد سجن كبير ؟


2014-12-12 10:48:54
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
مستاء2014-12-16 11:18:01
من الجميع
كلهم يقولون، فمنهم من يصدق، ومنهم من يكذب اﻻ أنني ﻻ أصدق أحداً منهم و ما يقولون. انا أصدق شيئاً واحداً فقط، بل أقولها و انا متأكد من صحة ذلك، فانا أعلم -علم اليقين - من أن بلدي يدمر، وشعبه يقتل ويشرد ويهان. فلعنة الله على من كان السبب في كل هذا. ...
-سوريا
سوري في لبنان2014-12-14 00:15:48
انعدام آلية واضحة
اولا يستحق لبنان الشكر لاستيعابه حوالي ٤٠٪ من اجمالي سكانه من السوريين. ثانيا الحدود تتذبذب بين الاغلاق التام و الجزئي من دون اي اسباب واضحة و يمنع او يسمح للاشخاص بالعبور دونما آلية واضحة و بمزاجية و هناك اساءات كثيرة واهانات للعابرين من السوريين الذين لا حول لهم ولا قوة. اظن للحكومة السورية دور كبير في اهانة مواطني سوريا و عليها كل اللوم و بيد حكومتنا رد كرامتنا و اعتبارنا على حدودنا و حدود غيرنا.
-لبنان
benchikh2014-12-13 09:44:34
نزوح نحولبنان
تحية خالصة الى السيد الرئيس بشار شعب وحكومة جزائرية معاك يا بشار راجل واقف كالسبع ،الله يحفظك من الخنازير والقردةه .
الجزائر
عراقي 2014-12-13 06:12:08
الى السوري الحر !!!!!!!!!
بدأ التهديد والوعيد للبنان ولحزب الله منذ بداية ما يسمى الثوره السورريه !!!!! معا انو لم يكن للسيد وللحزب اي موقف خلال ال 6 اشهر الاولى طبعا الجميع يعلم ان التهديدات فشنك ولا تساوي الحبر الذي يكتب فيه ثم الم تقولوا العراقيين خربوا سوريا عندما دخل مليون عراقي الى سوريا بدولاراتهم الكثيره التي عملت طفره في الاقتصاد السوري المتهالك فما بالك بالسوريين الذين في لبنان فقر وارهاب هل تريد ان يقدم لهم الورود ، ثم هناك شعار انت تعرفه كان يطلقه جماعتك وهو الموت ولا المذله هل هناك اكثر من هذه الذله ؟؟؟؟؟؟
-إيرلندا
ابو النور22014-12-13 04:22:34
التعليق الاول
التعليق الاول(ابو النور) يستحق التحية اما اصحاب باقي التعليقات فهم....
-سوريا
مغترب2014-12-13 01:50:33
سياسة داخلية وخارجية
للاسف تعود الشعب السوري عالبهدلة والمرمرة من ازمة الحرب وانعدام او غلاء اشياء اساسية في الحياة متل الكهرباء والغاز والمحروقات. حياتنا صارت كلها مبهدلة ومشرشحة حتى يلي ساكنين باحسن مناطق دمشق تبهدلو. فليش مستغربين اذا من عناصر معبر المصنع الحدودي. يا شباب هدول عناصر مأمورين هيك جايتهم اوامر ببهدلة السوريين وذلهم واهانتهم. شوفو معلمهم مين هو؟ اكيد تابع لحزب الله يلي هو عم يكمل سياسة النظام السوري لاذلال وقهر الشعب السوري بس لسا الا ما يجي يوم وننتقم منكم
-سوريا
benchikh2014-12-12 21:57:52
غلق الحدود اللبنانية
روحوا تحاربوا مع دولتكم بدل من الهروب والزواج من الاطفال ياخي شعب راشي
الجزائر
سوري حر2014-12-12 21:04:34
قريبا ليس بعيدا
سيأتي يوما و هو ليس بالبعيد ليرد الشعب السوري للبنانيين كرم الضيافة أضعاف مضاعفة و سيدفع لبنان قريبا ثمن خضوعه لسيطرة حزب آللات، تحية للشرفاء من اللبنانين على قلتهم و اما بالنسبة للبقية فالحساب سيكون عسيرا و ان غدا لناظره لقريب
-سوريا
anonymus2014-12-12 17:33:31
إلى أبو النور
للعلم فقط، لا دعش و لا النصرة منتخبين ديمقراطيا من الشعب السوري... هذا يعني أنو الشعب السوري مالو علاقة بالخطف. بالمقابل أغلب الشعب اللبناني طائفي و متحزب حتى و له كان بالجيش و هاد بينعكس على المعامله السيئة من قبلهم لكل شخص سوري حتى ولو كان حيادي. يعني عنصريه أكتر من هيك مافي، الحل هو بإعادة ضم لبنان إلى الحضن سورية الكبرى و بناء دوله متعدة ديمقراطية من الصفر، باعتبار سورية و لبنان تقريبا صفر، تعتمد الكفاءات أحسن من هالدوله الفاشله يلي إسما لبنان الطائف.
سوريا
سوري مسيحي حر2014-12-12 13:44:07
لبنان
يجب نقل الحرب إلى لبنان، وبسرعة.
-أنغولا
Amman2014-12-12 13:41:33
على نفسها جنت
أغلقوا الحدود بوجه قوافل الشاحنات اللبنانية و هاجموا القوافل العابرة خليهم يختنقو و خللي حزب الشيطان ينقذهم
-سوريا
alber2014-12-12 12:09:40
شو عليه يوم إلك يوم عليك
طالما عندكن حزب اللات فالحرب مع اسرائيل بالمستقبل شي حتمي ... بسيطة الزمن دوار .. بالماضي فتحنالكن البواب بالمستقبل رح نفتح قبركن
-سوريا
Syrian2014-12-12 12:08:22
وين بشارالاسد؟
وين بشارالاسد؟ عم يتفرج على شعبو عم ينضرب وينهان حتى من حلفاؤه وساكت. على كل حال اذا جيشنا عم يقصفنا بدنا نعتب عالغريب؟
-سوريا
سيمون2014-12-12 11:52:14
عادي عادي
هذا امر طبيعي لان هناك اتفاقية بين النظام السوري والنظام اللبناني تسمى اتفاقية الأخوة والتعاون. ؟؟؟ فالشعب بسوريا على مدى عقود تعود على البهدلة والإهانات فليست مشكلة اذا استمرت لدى الأخوة بلبنان. لأنهم اخذوا ذلك من النظام السوري
-أنغولا
ســمــيــرة بــيــضــون2014-12-12 11:36:25
كـــلــــمـــات غـــضـــب
لعن الله هذا الزمان حيث أصبح فيه السوريون كالجرذان, على حدود لبنان. أصبحنا كفئران المخابر, تشرحنا مشارط التجارب. بلا إرادة وحسب أهواء السياسات العربانية النائمة بأحضان أمريكا ,إسرائيل. بعدما كنا عناتر المنطقة وأسيادها. نحن اليوم بقعر جورة المذلة. وما زال حكامنا يتعنترون داخل قصورهم. لا ينقصهم لا الويسكي ولا الكافيار والمدن السورية ما تبقى منها محرومة من الغاز والكهرباء والماء والعنايات الصحية والمواد الغذائية الضرورية. والفيزا تباع بأسوق بيروت بخمسة عشر ألف دولار إلى أي مكان بعيد عن الموت والوطن
سوريا
ابو النور2014-12-12 11:15:52
ما بين السطور...
كاتب المقال يغرد على نفس النغمة التي يرقص عليها الشعب السوري (إعلاميا على اقل تقدير)!! فمعانات السوريين على حدود لبنان سببها (كما يستشف من هذا التقرير) هو طلب حزب الله التشدد أمنيا على الحدود!!!! ان الأوان ان نتحمل (كسوريين) مسؤولية أخطائنا. اذا كان السوري يقوم بقتل السوري فلماذا نتوقع الاحترام من عنصر الأمن اللبناني؟ اذا كان السوري عاجز عن التمييز بين نظام قامع للحريات و سوريا الوطن الحاضن للجميع فلماذا ننتظر هذا التمييز من اللبناني؟ و ماذا عن خطف جنود لبنانيين (لا علاقة لهم بحزب الله)؟؟؟؟
-سوريا