syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
سحب الاحتياط .. هل عادت ايام "السفربرلك" ؟
تحقيقات

الموظفون الحكوميون والإحتياط.. هل عاد عانى الشباب السوري في تاريخهم الحديث ايام ما يعرف "بالسفربرلك" ايام الحرب العالمية الاولى عندما كانت سوريا ما زالت جزءا من الدولة العثمانية من عمليات استدعاء وسحب لجميع الرجال القادرين على القتال للانضمام للجيش العثماني لخوض المعركة ضد بريطانيا والحلفاء.


بعد ما يقارب الـ 100 سنة يعود المشهد ليتكرر في ظل استمرار عمليات الاقتتال التي تدور في سوريا منذ ما يقارب الاربع سنوات ويدخل الجيش "النظامي" طرفا فيها، من خلال استدعاء الشباب تحت عمر الـ 42 للخدمة "الإحتياط " (غير المحدد بمدة).

 

ورغم ان عمليات السحب هذه مستمرة منذ بداية الازمة الا انها شهدت مؤخرا انتشارا اوسع وضغوطا أكبر من حيث التطبيق وطريقة السحب وخاصةً للموظفين لدى الجهات العامة, الامر الذي دفع هذه القضية لتكون من القضايا المتداولة بشكل متزايد في وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي المؤيدة والمعارضة.

 

وفي ذات السياق فقد وردت تساؤلات واستفسارات لسيريانيوز عن الموضوع (سحب الإحتياط)  وخاصةً من قبل الموظفين في الجهات العامة والذين ضمن سن التكليف لخدمة العلم.

 

ومن خلال البحث علمت سيريانيوز من أهالي أبنائهم موظفين لدى الجهات الحكومة أن الجهات العامة رفضت صرف الرواتب لعدد من الموظفين الذين ضمن سن الخدمة الإحتياطية دون ورقة من شعبة التجنيد تثبت أن الشخص غير متخلف عن الخدمة, كما اكدت مصادر اخرى بأن حملات دهم للمنازل في مدينة حماة نتج عنها اعتقالات وتوقيفات جماعية للشبان وخاصة الذين تتراوح مواليدهم بين (1986 - 1991) وذلك بهدف التاكد ما إذا كانوا مطلوبين للخدمة الإلزامية أو الإحتياطية..

 

ومع غياب أي بيان رسمي لهذا التحرك ، يمكن التكهن بان هذه الحملة تأتي تزامنا مع اقتراب موعد السحب المقرر في 15 الشهر الجاري، وتطبيقا للمرسوم الذي صدر آب الماضي حيث نصت الفقرة رقم 4 من المادة 74 المعدلة على إنهاء خدمة المكلفين العاملين في جهات القطاع العام والمشترك الذين يتخلفون عن الالتحاق بالخدمة الإلزامية لأكثر من سوق ولمدة ثلاثين يوما بالنسبة للخدمة الاحتياطية بقرار من رئيس مجلس الوزراء بناء على اقتراح وزير الدفاع.

 

وبالتالي يصبح لازما على كل موظف ضمن العمر المحدد ان يلتحق بالخدمة او ان يثبت بانه غير مطلوب لخدمة "الاحتياط" من خلال ورقة من شعبة التجنيد في حال طلبها من مكان عمله.

وبالنسبة للعاملين الذين يساقون لخدمة الاحتياط فإن ذات المادة قدمت العديد من المزايا ونصت على انه "تحتفظ الجهات العامة وجهات القطاع المشترك للمجندين والاحتياطيين بوظائفهم واعمالهم وترقياتهم خلال مدة دعوتهم إلى خدمة العلم ويعودون إلى وظائفهم وأعمالهم عند تسريحهم من خدمة العلم شريطة مراجعة جهة العمل بفترة أقصاها 15 يوم".

 

وتشهد المحافظات السورية الواقعة تحت سيطرة النظام وطرقات السفر فيما بينها من كل عام ارتفاعا لوتيرة التدقيق والتفتيش للبحث عن المتخلفين عن السوق إلى خدمة العلم, وذلك في الفترتين اللتين تسبقان (15 أيار و 15 تشرين ثاني) وهما يومي السوق إلى الخدمة الإلزامية في سوريا من كل عام, حيث يشمل السحب للخدمة بشقيها الإلزامي والإحتياط الأعمار من 18 وحتى 42 عام.

 

وفي ظل ارتفاع عدد القتلى في صفوف الجيش ولجوء كثير من الشباب السوري للسفر او التخلف عن الخدمة ، واتساع رقعة المواجهات التي يخوضها على كامل مساحة سوريا فان الجيش السوري بات يعاني نقصاً في الجنود يسعى الى تعويضه من خلال السحب "الاحتياط" الذي يلاحق ما تبقى من الشباب السوري ويهدده في "لقمة عيشه" في حال لم يرغب بالدخول في هذا الصراع الدامي.

 

سيريانيوز


2014-11-06 23:44:23
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
مواطن على باب الله وليس ابن مسؤول2014-11-12 20:58:59
واجب علينا
الدفاع عن بلدنا واجب علينا جميعاً وسأكون بالخط الأول عندما ارى اولاد المسؤولين يدافعون معي وليس بالخمارات والبارات الأجنبية والخليجية حز في قلبي جداً ان ارى خمسة من العلماء يُقتلون في ميكروباص كان يقلهم وأولاد المسؤولين يتعنترون بسياراتهم والمرافقة خلفهم بسيارات اخرى وتذكروا جيداً (( اذا الشعب يوماً أراد الحياة فلابد ان يستجيب القدر )) وستنكسر جميع القيود وسينتصر الحق شاء من شاء وابى من أبى
-سوريا
فيلسوف2014-11-11 20:37:30
لو كان
لو كان ال الاسد ومخلوف وكم هل العيلة الي حاكمه سوريه اقل سرقه بشوي واقل دمويه وهمجيه لوكانت فروع المخابرات عندها شويت عقلانيه وانسانيه لو كان القائد الملهم عندو شويت احساس بالي عم يصير بشعبو كان ع الاقل مثل علينا تمثيله انو بدو يتنحى كنا نحنا صدقناه وقلبنا طيب مثل العاده وحاربنا معو لاخر نقطه بدمنا بس لا الله ما راد هيك الله راد نشوف البلد على حقيقتها بتحكمها مجموعه من تجار الدم ما بهمن حتى لو مات الشعب السوري كلو وما ضل حدا بهمن بس مصالحن تضل واموالهن ورفاهيتن فوق دماء الاطفال
-سوريا
فادي2014-11-11 14:42:53
هادا مو جيش اصلا
حتى الجيش الصهيوتي عنده هدف سامي من وجهة نظر اليهود والإسرائيلي وهو حماية الكبان من اعدائه العرب. اما عن ما يسمى الجيش العربي السوري بدي افهم شو عنده وظيفة غير حماية كرسي الاسد وقت ينتفض الشعب على جلاديه والسرقة والنهب في اوقات السلام؟؟
-سوريا
قتيبة2014-11-11 14:29:35
لا للكرسي
يعني قبل ماروح التحق بحيش الدفاع عن كرسي عائلة الاسد ومخلوف بنتحر احسنلي. قال جيش العربي السوري قال ههههههههه ابقى سلم لي على ايران
-سوريا
خادم علم 2014-11-07 22:30:39
كيف تتم خدمة العلم 2
في الخدمة حسب عدد الايام سعرها كذا ، نقلك الى وحدة عسكرية في مدينتك سعرها كذا ، نقلك الى بيتك او محلك و انت في الخدمة سعرها كذا حتى اعفائك من الخدمة كليا لها سعر ، ولما كان وضعي لا يسمح بدفع مبالغ طائلة ، رضيت معه ان اساق للخدمة فقط لاسبوع و بعدها يتم ترتيب الامور و تم فرزي الى محلي شرط ان ادفع شهرياً الى مندوب المسئول 900 ليرة حسب التسعيرة بذاك الزمن ، و هكذا تمت خدمتي للوطن في محلي مع حسرة لهذا الوطن و كيف يقود قادته هذا الوطن
-سوريا
خادم علم 2014-11-07 22:29:39
كيف تتم خدمة العلم 1
في منتصف الثمانينات ، دعيت الى الخدمة الالزامية ، حيث كنت اعمل بمحل والدي المريض جداً ، و كنت المعيل الوحيد لعائلتي ، مع اخ لي يدرس في الجامعة و الاخر طالب في مدرسة ، و لما كان من الصعب و المستحيل ترك محل والدي الذي نعيش منه ، اشار لي احد الاصدقاء ان اذهب الى المسئول الكبير الفلاني و عنده مفتاح الحل ، ذهبت اليه و شرحت له وضعي ، فاخرج من درجه ، قائمة باسعار كل الاحتمالات ، تاجيل لمدة قصيرة معينة سعرها كذا ، تاجيل لمدة اطول سعرها كذا ، نقل من وحدة عسكرية الى اخرى حسب الطلب سعرها كذا ، اجازة و انت
-سوريا
واحد من هالبلد2014-11-07 19:57:11
عندما تصبح الخيانة والعمالة وجهة نظر
شو بدك وضاعة اكتر من شخص بيروح بيتطوع بجبهة النعرة القطرية وداعش السعودية او اضراط الشام التركية....وبيترك جيش بلدو؟؟؟ لاء ولسي فيه بلهاء مصدقين انو فيه شي اسمو جيش سوري حر....يمكن قصدون انو موجود بالحي الصيني بالرقة.....لكل داء دواء يستطب به الا الحماقة والوهابية اعيت من يداويها.....وتحية جاهلية الى ملك الرمال خادم الفردتين (امريكا واسرائيل)...والقائد العالم للفورة الوهابي
-سوريا
القرفان2014-11-07 16:11:07
رد لسعيد سالم
اخي اترك الانترنت والتعليق و احمل حالك و روح ساهم في حماية الوطن من المؤامرات الكونية.
-سوريا
Sami2014-11-07 13:11:25
Tfooooo
please Just one word. Tfooooo on this Nizamm.
-سوريا
نعمان السوري 2014-11-07 12:44:06
الخدمة الالزامية ليست لخدمة الوطن
في عز الاستقرار و الامان ما قبل الثورة ، كان كل شاب سوري مدعو للخدمة ، يحاول بشتى الطرق التهرب منها ، منهم من كان يغادر الى دول الخليج و منهم من كان يؤجل تخرجه من الجامعة و منهم من يختلق مئات الحجج و الاسباب كالمرض و العاهة و ضعف النظر و و ، لا لانهم لا يريدون خدمة الوطن فهم مقتنعون ان النظام لن يحارب اسرائيل ، بل لقناعتهم ان هذه الخدمة ليست للوطن و انما لخدمة الضباط و المسئولين كخزمتشية و حجاب لمكاتبهم و لعمل الشاي و القهوة و خدمة اسر المسئولين فقط ، فكيف الان و الحرب هي بين السوري و السوري ؟
-سوريا
سوسو السفاح2014-11-07 11:13:53
الهدف الأسمى
مو المهم يموت نص الشعب ... المهم يضل القائد الملهم بالرئاسة ويضل الشعب تحت رحمة أجهزة الأمن متل ما كان من أربعين سنة لهلأ ... ويضل الحكم وراثي في ما يسمى مجازا بالجمهورية العربية السورية) ... التي مع الأسف طوال أربعين سنة ما كانت جمهورية لأنها عبارة عن مزرعة لايمتلك فيها ما يسمى بالمواطن حقوق أكثر من حقوق الحيوانات في أي مزرعة قذرة ... الحق علينا كان لازم نستنى شي أربعين سنة تانية بركي بيطلع حافظ التاني أحسن من بشار ... نحنا استعجلنا شوي بس نصيبنا هيك !والله 100 ثورة قليل على هالنظام!!
-سوريا
alber2014-11-07 11:01:59
صعب انسى
هذه الحرب لا ناقة لي فيها و لا جمل ... ممكن ارجع عالبلد و دافع عنو إذا تنحى بشار الأسد و قبل الخضوع للمحاكمة أما أني روح عالحرب و هو رئيس فهاد ما رح يغير الصورة بأن الجيش يقاتل لكي يحافظ بشار على كرسي الرئاسة(رغم كونه القائد الأعلى للجيش و القوات المسلحة فحتى اليوم بيخرج بلباس مدني لكل مجند بالجيش السوري و كأنو الحرب مو حربو ولا بتعنيه )... و أبداً ما رح انسى أنو أول صاروخ نزل على حمص و تهجرنا بسببوا كان صاروخ من الجيش السوري بأوامر بشار الأسد
-سوريا
الفتنه الكبري 2014-11-07 11:03:31
شو هل المقارنه السخيفه
شو هل المقارنه السخيفه بين سفر برلك لقتال اليونان و الاوربيين لصالح دوله اجنبيه و القتال ضمن الاراضي السوريه٠ اصلا بعد استباحة داعش للاطفال و النساء فان الدفاع عن الوطن فرض عين على كل من استطاع
-سوريا
لؤي2014-11-07 11:05:23
لا دفاع عن نظام يقتل الاطفال
الدفاع عن سورية واجب مقدس ولكن الدفاع عن هكذا نظام هو جريمة بحق سورية وشعب سوريا الذي يعاني الموت في كل مكان والتشرد والاذلال بسبب هذا النظام الطائفي البغيض
الإمارات
عبد الله2014-11-07 10:19:47
خدمة الكرسي وليس خدمة العلم
لو كان الهدف الدفاع عن سوريا الوطن لوجدنا الشباب يلتحقون بالخدمة من تلقاء أنفسهم. ولكن الهدف الحقيقي هو خدمة النظام والكرسي ومناصب المسؤولين لذلك ترى الجميع يتهرب بما فيهم مؤيدي النظام
-سوريا
نزار قباني2014-11-07 08:41:19
رد لسالم تبع الواجب الوطني
واجب وطني لما يكون بالفعل القتال عشان سوريا وأرض سوريا .. واجب وطني لما يكون عشان الشرف والعرض .. مو عشان عيون الأسد وكرسي الأسد وزمرة الأسد .. مو عشان الأسد أو نحرق البلد ..راحت البلد وانتم نفس الأسطوانة صمود وتصدي ومقاومة وممانعة .. لما كانت حمص تقصف ودرعا تستباح كان اعلام النظام يقول مافي شي والأحوال بخير ... شبعنا عنتريات وتنظير .. ودوق انت وأمثالك أللي داقه الشعب السوري المسكين من نظام حاقد ظالم ..لعنة الله ع كل من كان السبب فيما وصلنا إليه .. وابقى سلملي ع الواجب الوطني
-سوريا
بيان العربي2014-11-07 08:24:05
فالش لا تعالش
\"سعيد\" \"سالم\" انت أكيد عم تمزح. ارحمنا الله يوفقك.
سوريا
JouJou2014-11-07 04:50:12
All that for AL ASSAD
It's OK for many Syrians to die but as long as AL ASSAD still on his chair. I never seen country or regime in the world like this. Poor those Syrians, are easy to control or getting killed
-سوريا
سالم طحان2014-11-07 03:45:53
الى سعيد سالم
واجب وطني لما بيكون في جيش عم يحمي البلد حتى من رئيسها ان كان رئيسها مجرم. اما الجيش هلي ببيد شعب و يدمر وطن مشان شخص خاين فلا اسف على هل الجيش لو ابيد عن بكرة ابيه. و اسال الله ان يرينا اليوم هلي ما بيضل من هل الجيش المخبر.
-سوريا
سعيد سالم2014-11-07 01:19:58
واجب وطني
التقاعس عن الدفاع عن الوطني في وجه الغزو التركي القطري السعودي لسورية بأدوات من المرتزقة المحليين والعالميين يشكل وصمة عار في جبين السوريين. إذا أراد السوريون ألا يحكموا من داعش والنصرة والأسلامييين الآخرين الذي يسمون كذبا معتدلين يجب أن يحملوا السلاح ويدافعوا عن أنفسهم وبلدهم. أما إذا أرادوا العكس فلا رحمة عليهم إذا مزقتهم هذه المسوخ كما فعلت بالشعيطات والبونمر وكل الأقليات. لامبالاة الناس لم تعد مقبولة لأنهم سيتضررون عاجلا أم آجلا ولكم في المرأة التي عُضت حتى الموت في الرقة عبرة.
-سوريا