syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
بعد تهجير الاكراد من "عين العرب" .. هل فعلا استطاعت الانظمة المستبدة ان تحمي الاقليات ؟
مقالات واراء

نزوح الآلاف من سكان عين العرب بريف حلب إلى حدود تركيا

رأي سيريانيوز

مشهد اهالي قرى عين العرب في سوريا وهم يغادرون بيوتهم اليوم يشبه الى حد كبير المشاهد التي شاهدناها في العراق في الموصل والمناطق ذات الاغلبية "اليزيدية" وارتكبت فيها "داعش" الفظائع بحق السكان هناك وهجروهم من بيوتهم.


وها هم الاكراد في سوريا اليوم يلاقون ذات المصير بعد ان احتلت "داعش" اكثر من 30 قرية كردية ومازالت تتقدم لاحتلال المزيد.

هذا المشهد (في العراق سوريا ) ، يعيد طرح علامات الاستفهام حول قضية الاقليات في المنطقة.

 

هل افضل طريقة لتعيش هذه الاقليات في ارضها هو حماية انظمة مستبدة لها و/او ارتباطها ( الاقليات ) بدول غربية بناءا على اسس دينية او طائفية لتصبح ورقة يتناقلها الطرفان على طاولة مصالحهما؟

اثبتت الازمة التي نمر بها والتي تعلمنا ( بثمن باهظ ) منها الكثير بأن الغرب ( والشرق ) ليس معني بحماية احد ، وان افعال الحماية انما يقوم بها اصحابها في سبيل تحقيق مصالحهم وفقط ، فاذا اقتضت هذه  المصالح بان يتم التضحية بالاقليات فانه سيتم التضحية بهم بدون اي تردد.

 

هذا ما حصل في العراق وهذا ما يحصل اليوم في سوريا.

 

الدولة السورية من ناحيتها ( النظام ) فشل في حماية الاقليات ، هذه الحماية التي جعلت الاقليات في معظم المناطق تنحاز الى النظام خوفا من اعدائه الذين تم التسويق منذ اليوم الاول بانهم جاؤوا ليقضوا على كل من لا يشبههم.

في النهاية لا الدول الغربية أمنت الحماية للاقليات في المنطقة ولا الانظمة المستبدة ايضا.

ويبقى الطريق الوحيد لتعيش هذه الاقليات بأمان حقيقي هي ان تسعى مع باقي الفئات المكونة للمجتمع وبالتفاهم معهم والتوافق على بناء دولة القانون الذي يحفظ حقوق الجميع ويكرس مفهوم المواطنة بغض النظر عن باقي الانتماءات الفردية.

 

يجب علينا ان ندرك هذه الحقيقة ونتحرك في ضوئها عسى ان نصل الى وقف الكارثة وعلى الاغلب اننا تأخرنا ولن نصل ابدا.


2014-09-20 00:12:14
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
شهاب 2014-09-22 18:27:16
السيد رامح
الثورة السورية ليست سلطة لتحمي الاقليات و ليس عندها شرطة او رجال امن لتحميهم ، الثورة بالكاد تحمي ثوارها و احيائها و رغم هذا ، النظام لم يستثني احد لا من الاكثرية و لا من الاقلية ، النظام حين كان يعلم بان هذا الحي المختلط من جميع الفئات و الطوائف لا يميز بين طائفة و طائفة بل يضرب على ابو جنب و يقتل من الابرياء 50 شخصاً لاجل قتل 5 مسلحين ، التهجير سببه القصف العشوائي الاجرامي الذي مارسه النظام على الجميع ، ما معنى ان يهاجر ايضا اهالي الثوار و المسلمين مع الاقليات و هل اقتصر التهجير على الاقليات ؟
-سوريا
فرات 2014-09-22 16:27:26
فضل حزب الله على الجيش
اول البوادر التي ظهرت على ضعف الجيش السوري هو اعتماده على حزب الله في القصير الذي لولاه و بفضله لبقي الى الان يحارب في القصير ، كل المعارك التي حقق فيها الجيش السوري انتصارات نسبية كالقصير و القلمون و كسب ، كانت بفضل حزب الله ، لانه اولاً يحارب بدافع ديني قوي لا يملكه الجيش السوري ، ثانيا - حزب الله لديه خبرة بحرب العصابات و الشوارع ، بينما الجيش السوي جيش نظامي للحروب التقليدية بين الدول و بنفس الوقت شكل دخول حزب الله الحرب مع النظام شعور بالعار و الاهانة و دليل انهيار و عجز لهذ
-سوريا
سعاد السورية 2014-09-22 14:01:33
شعارات صارت في المتحف
شعار امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة ، اهدافنا : وحدة حرية اشتراكية ، لا حياة في هذا القطر الا للتقدم و الاشتراكية ، اليد المنتجة هي اليد العليا في دولة البعث ، القائد الخالد ، بالروح بالدم نفديك يا بشار و هلم جرى .. كل هذه الشعارات صارت جاهزة للعرض في متحف المحنطات التاريخي ، ليشاهدها زوار المتحف و يسالون انفسهم : هل من المعقول ان هكذا شعارات كانت تمشي على الشعب السوري المسكين و لا يدري ؟ او هل من المعقول انه لم يكشف زيفها الا بعد 50 سنة منذ انقلاب البعث عام 63 ؟
-سوريا
ابو الريم 2014-09-22 13:47:48
البديل للنظام موجود و جاهز
الثورة السورية و جيشها الحر و الائتلاف الوطني هم الخطر الاكبر على النظام و هم البعبع الذي يخاف منه و يخشاه ، لماذا ؟ لانه يعلم انهم البديل الوحيد عنه و لا بديل اخر غيرهم ، فلا داعش و لا النصرة يمكن ان يشكلوا بديلا عن النظام لسببين ، اولهما : ان داعش و النصرة ليس لهم حاضن شعبي عام ، فالمؤيدين لهم من المعارضة السورية لا يشكلون 5 ٪ ، ثانيهما : داعش و النصرة صارتا عدواً لدوداً للعالم اجمع و للعرب و المسلمين كافة ، فحظوظهما ان يكونا بديلاً للنظام هي صفر ، و لا يبقى الا الفئة التي ذكرناها كبديل
-سوريا
سامر 2014-09-22 12:12:38
واجبات الدولة
من واجب الدولة حماية الفرد بغض النظر عن القطيع الذي تصادف ان ولد فيه. مصطلح اكثرية/أقلية يمكن تطبيقه على أنظمة الحكم المتخلفة التي تميز بين الأفراد عنصرياً على اساس ديني او عرقي او جنسي...ألح مثل نظام الخلافة. الاستبداد مرض يصيب الدولة يجعلها غير قادرة على القيام بواجبها في حماية الفرد و يكون علاجه بالسياسة والفكر والنقد وليس بالجهاد والتكبير والحديث عن قطعان. سيريا نيوز، المجتمع الإنساني الحديث يتألف من افراد وليس قطعان.
-سوريا
SYR2014-09-22 10:40:09
يحمي شو
خللي يحسن يحمي الحصن تبعو بالشام من القذائف العشوائية قبل بعدين يفتل عضلاتو و يحمي الاقليات
-سوريا
سومر2014-09-22 00:44:06
تستطيع و لكن...........
من الممكن لنظام مستبد توحيد الأقليات تحت أمة واحدة. لكن النظام في سوريا أوقع فيما بين الأقليات و حرضها على بعضها البعض و وضعها في مواجهة بعضها البعض لاسيما عندما انتهج سياسة تعتمد على الانتقاء ليصبغ مؤسسات الجيش و الأمن و المناصب بلون طائفي واحد أو ليجعلها حكرا على طائفة واحدة دون الأخر. فاليوم نجد و مع الأسف السني ضد العلوي و المسيحي ضد العلوي و الدرزي ضد العلوي و الكردي ضد العلوي إلى درجة ان الأخير بات يظن ان تنازله لا يعني سوى نهاية وجوده بسبب الأحقاد التي تكنها الطوائف الأخر تجاهه.
-سوريا
سومر2014-09-22 00:38:27
إلى سيريانيوز
مع احترامي لرأيكم، أتمنى اعطاء القارئ الفرصة للاستنتاج بدلا من السير على خطى تشرين و الثورة في فرض رأيها على القارئ.
-سوريا
رامح2014-09-21 20:56:41
هل حمت الثورة الاقليات
الم تكن شعارات الثورة وحدة الشعب وعدم التعصب والحرية وغيرها من كذب ونفاق وهابي واخونجي.....طيب ليش هي ما حمت الاقليات، ليش لتدبح الاقليات جميعا دون استثناء حتى الاكراد الذين كانوا معارضين للنظام؟؟؟؟على الاقل النظام حافظ على توازنها ولم يهجر اي منهم واخيرا النظام حاول قدر الامكان الحفاظ على الاقليات والاكثريات ودمشق والحسكة وحماة اكبر دليل على ذلك...اسألوا المجرم وداعميه لماذا ذبح وهجر؟؟؟
-سوريا
فايز الفايز 2014-09-21 20:58:27
الى سامر
اذا الاستبداد مو دخلو ، لكن مين دخلو ؟ ممكن تنورنا بعبقريتك الفذة ، لانو نحنا عقلاتنا على قدها ، و تفكيرنا محدود كتيييير ،
-سوريا
شهاب 2014-09-21 20:03:38
الى خوش راًي
هذا راًي ام تشبيح ؟ يرجى التوضيح
-سوريا
سعاد السورية 2014-09-21 20:02:24
اضحكوا مع سامر 2
الاميركية و الصينية و الهندية و الايرلندية ؟ هل تدلنا على مجتمع اينما كان لا توجد فيه اكثرية و اقلية سواء كانت اثنية او عرقية او عشائرية ؟ فالمسلمون في اوروبا و امريكا الا يشكلون اقلية ؟ و المسيحيون في الشرق الاوسط الا يشكلون اقلية ؟ فالاستبداد المتمثل بحكم اقلية تحكم اكثرية ، من الطبيعي ان تحمي باقي الاقليات لان الانظمة الاستبدادية دائما تجعل الاكثرية كبعبع سياكل الاقلية و هذا ما فعله نظام الاسد و ابوه منذ 44 سنة ، و اذا كنت في الخارج و لا تعرف هذه الحقيقة فهذه مشكلتك وحدك
-سوريا
سعاد السورية 2014-09-21 20:01:24
اضحكوا مع سامر 1
و الله العظيم طقيت من الضحك عندما يتساءل سامر : شو دخل الاستبداد بحماية الاقليات ؟ ويعتبر مصطلح اقليات اكثريات هو مصطلح قطيعي و المضحك اكثر انه يشبه الاستبداد بشركات الشامبو التي تحمي الدب القطبي ! ما هذا ؟ معقول ؟ اذا لم تكن الانظمة المستبدة هي التي لا تحمي الاقليات فمن لا يحميها اذن ؟ مصطلح الاكثرية و الاقلية هو مصطل
-سوريا
حمصي عتيق 2014-09-21 19:16:48
اللعبة ليست لعبتنا. 5
او اوروبا او روسيا او ايران ولامانع لدى الاسد ان يظل يلعب لعبة القط و الفاًر الى ابد الآبدين ، طالما هو قابع في قصره و الجماجم تحيط به و تزداد كل يوم و جماعته في الساحل يحميهم بثلاثة ارباع جيشه مرتاحين و امنين و طز على الباقي ، ولا مانع عنده ان يهاجر 80 ٪ من السوريين الى الخارج - و هذا ما يحصل - و يبقى 3 ملايين ، المهم ان يبقى اسمه رئيس الجمهورية ، هذا هو الهدف الاسمى للدول العظمى تجاه سوريا ، و من الواضح ان الاسد متجاوب معهم ، و اعتقد انه تم انجاز ما لا يقل عن 70 ٪ من هذا الهدف .
-سوريا
حمصي عتيق 2014-09-21 19:14:14
اللعبة ليست لعبتنا 4
و في خضم هذه المعمعة ، لا دور للاسد او غيره بما يدور ، فالاسد راض على ما يبدو عن وضع يبقيه في القصر الجمهوري و معه بعض المناصرين له و يكتفي فقط بمدينة دمشق بدون ريفها و الاحياء المشاكسة له ، و ابقاء بعض احياء حمص المؤيدة و باقي الشريط الساحلي ، هذا اكثر ما يحلم به الاسد و يصبح هو كرزاي سوريا بصناعة ايرانية تماماً ككرزاي افغانستان بصناعة اميركية ، اما مصير هذا الشعب السوري المكلوم و حريته و كرامته و وحدة اراضيه و مستقبله و امنه و ازدهاره و اعادة اعمار بيوته ، فهذا ليس ببال الاسد و لا ببال امريكا
-سوريا
حمصي عتيق 2014-09-21 19:13:16
اللعبة ليست لعبتنا 3
10 ٪ من مقومات الدولة ، فالنظام و المعارضة يخطئون بانهم يملكون اي قرار ، القرار الان للدول العظمى امريكا و اوروبا و روسيا مع دور محدود لايران كترضية ، و بما ان النظام يبدو واضحاً انه عاجز عن القضاء على داعش بالشكل الذي يتصوره حيث بات جيشه متهالكاً و منهاراً و بنفس الوقت لا يريد ان يدفع ثمناً باهظاً ربما يطيح بثلاثة ارباع جيشه كضحايا مجانية من اجل منطقة واسعة و شاسعة و مكشوفة جغرافيا كالرقة وريفها و لا تتمتع بثقل ديمغرافي او اقتصادي ثقيل ، مما يجعله يفكر بالاستغناء عنها كلياً و ل
-سوريا
حمصي عتيق 2014-09-21 19:12:28
اللعبة ليست لعبتنا 2
ولا مانع عند امريكا ان يسموها بامبرطورية داعش العظمى لا خلاف ، المهم ان تكون بلادهم بعيدة عن الشر على مبداً ( ابعد عن الشر و غني له ) او على مبداً ها ( نحن هنا ) نراقب الجميع و نتوعد له بالمرصاد اذا فكر بالخروج عما نرسم له ، و بنفس الوقت لا تسمح لاي طرف من اطراف النزاع سواء النظام او المعارضة بجيشها الحر او داعش او النصرة او اي طرف اخر ان يتغلب على الاخر و يحسم الامر لصالحه ، انها سياسة التعويم ، تماما كما فعلته بافغانستان و الصومال و باكستان و العراق و تحويلهم الى دول فاشلة بامتياز لا تملك
-سوريا
حمصي عتيق 2014-09-21 19:11:42
اللعبة ليست لعبتنا 1
اعتقد جازماً ان الوضع في سوريا سيظل على ما هو عليه لعشر سنوات قادمة ، و من الخطاً الاعتقاد ان امريكا و حلافائها بالتحالف الدولي سيقومون بالقضاء على داعش كلياً و انهائها من الوجود ، امريكا و اوروبا و روسيا متفقون ضمنياً و بشكل متين على تصدير الجهاديين الارهابيين في العالم كله و حصرهم او تجميعهم في مكان محدد هو سوريا لان سوريا صارت حاضنا كبيراً و واسعاً لهم و بسبب قدسية الجهاد عندهم بارض الشام ، لكن امريكا ستحيطهم بحزام ناري ممنوع تجاوزه ، و هو انه مسموح الدخول الى سوريا لكن ممنوع الخروج منها
-سوريا
مناهض للاستبداد 2014-09-21 15:01:29
كفاكم كذب ودجل افيقوا
2-ان استوالى الاب على الدولة وبعدها ورثها الابن . ان نظامكم أوغل في بحر دماء السوريين من المعارضين والمؤيدين قتل ودمرالمعارضين بأسلحة متنوعة ومحرمة وضحى بدماء المؤيدين من جنوده على مذبح التقرب لأمريكا " زعيمة العدوان على سورية المقاومة والممانعة" ان راس نظامكم يضحي بكل شي بالحجر والبشر بالاقلية والأكثرية بالأكراد والتركمان بالعلوية والسنة بكل شئ من اجل البقاء في الكرسي ينهب مع الآل مخلوف وشاليش وبقية اعضاء المافيا لقد وصلتم الى العمى النهائي عمى العين والقلب والروح
-سوريا
مناهض للاستبداد 2014-09-21 14:58:09
1-الى كل الشبيحة المعلقين
وخاصة الأسطوانة المشروخة س ... الا تستحوا من انفسكم ومن انسيانيتكم الم تكتشفوا أنكم تعبدون الاجرام والقتل والسلب ومنذ اكثر من أربعين عاما الم ترون كيف سلبت العائلة السوريين وأذلتهم والآن تقتلهم وتهدم بيوتهم وترمل نسائهم وتيتم اطفالهم؟ الم ترون جنود الاستبداد " المساكين " أبناء سوريا يقتلون بايد غريب موتور ومتطرف ارهابي بعد ان باعوهم بثمن رخيص لداعش ؟ حتى يستطيع راس النظام ان يستجدي مساعدة أميركا والغرب لمهاجمة "الارهاب " ان نظامكم هو الارهاب بعينه ومنذ 
-سوريا
مواطن من الرقة2014-09-21 14:56:41
تسويق أم حقيقة
في المقال تشويه لكثير من الوقائع رغم أني لست من مؤيدي النظام لكن أن تقولو ان الاقليات مع النظام خوفا من اعدائه الذين تم (التسويق)انهم جاؤوا ليقضوا على كل من لا يشبههم فهذا استخفاف بعقول الأقليات و هم ملايين..لم يكن تسويق فقط لأننا رأينا بعيونناو سمعنا بآذاننا التحول والتوجه الإسلامي للثورة لكن إخفاء هذا التوجه كان ضرورة لاستمرارها ولاستقطاب الآخرين.. يعني الثورة صارت بعثا اسلاميا لايقل سؤا عن البعث العروبي من ناحية الإقصاء و الظلم السؤال من دعم هذاالتوجه الاسلامي ؟ الأجوبة كثيرة بالطبع..
-سوريا
جزراوي 2014-09-20 21:28:57
مغترب
كان بسوريا طائفتين طائفة النظام و جماعته و طائفة بقية السوريين
-سوريا
خوش راي2014-09-20 21:20:35
مثل بث السم بالاكل
نسيتوا لما كانت المعارضه الذكيه تدمر الدفاعات الجويه و المطارات بل المشافي و محطات توليد الكهرباء و ابراج نقل الطاقه الكهربائيه و قطع الطرق و مازالت٠ حتى موتوا الاطفال بلقاحات تركيه سامه. بدون مبالغه يكتر خير الدوله
-سوريا
محمود2014-09-20 21:24:36
التهجير بمساعدة تركية
بدل ما تضيعوا الناس شو رأيكون تفضحوا الدور التركي في الموضوع: لسى من يومين الاخونجي اوغلو اعلن انه سينشىء منطقة تركية عازلة؟؟؟؟ وبعد يومين تأتي داعش وبشكل مفاجىء تقتحم تلك المناطق ويتم تحرير الرهائن الاتراك....افلا يثير غريزتكم الصحفاية الفظيعة؟؟؟؟؟ لماذا تتسترون على المجرم الذي سلح داعش واشترى النفط منها وسمح لمجرمي ومرتزقة العالم ان تعبر تركيا الى سوريا.....البعض مصر على تشويه الحقائق...ولكن الى حين...
-سوريا
سامر 2014-09-20 20:46:56
سؤال مضحك
*هل استطاعت الانظمة المستبدة حماية الاقليات؟!* شو دخل الاستبداد بهذا المصطلح القطيعي: *اكثريات/اقليات*؟!!! مثل انك تسأل: هل استطاعت شركات الشامبو في الصين حماية الدب القطبي؟
-سوريا
idleb2014-09-20 20:22:01
الى سعيد سالم
كني عبتقرابكتاب القوميةلحافظ
سوريا
تركيا2014-09-20 15:15:56
تركيا
تشوهت صورة تركيا في الايام الماضيه في الاعلام الغربي بسبب كترة التقارير الاخباريه التي عرضت عن مقاتيلي داعش القادمين من الغرب و يؤتون بتسهيل من تركيا فكان لابد من عمل حركة ع الارض تظهر تركيا بمظهر حسن فتتم الاتفاق بين مخابرات الغرب على السماح بتهجير هذه القرى و الان الاعلام الغربي يحكي فقط عن دور تركيا الانساني و لابهم من هجر
-النمسا
سوري مغترب 2014-09-20 14:02:58
متابعة 2
ازا رح يضل شعبنا هيك عم بياكل ببعضو بوقت يلي بياع المازوت ما عم بيرحم اهلو ويغلي الاسعار عليهم ومن هل القصص كتير وما رح اعطي مثال تاني لانو القصص معروفة البلد رح ترجع لورا اكتر ورح نقعد على تلتها بعد ما تنحرق , الملخص هادا الكره والحقد وتكبير الراس ( المعروف فيه السوريين من يوم يومهم ) ازا ما شلنا من راسنا رح يتدمر يلي بقي من البلد وما حدا رح يخسر غير الاجيال الجاية يلي رح تبزق علينا وعلي عملناه بمستقبلهم ويلعنونا ليوم الدين
-سوريا
سوري مغترب 2014-09-20 13:58:33
متابعة 1
هي الشغلات كلها بلشت باول (((( الثورة ))) لما صار الاخ يسال اخوه انت مع ولا ضد ؟ لك حتى يلي كان يقول انا مو مع حدا ما سلم لا من شر هدول ولا من شر هدول وينلام انو هو ازا مو مع هاد معناها ضدو ( شو هل التخلف العقلي هاد ) حبيبي هادا يلي عم بصير كلو من صنع ايدينا ازا ما رح نبطل كزب ونفاق وحقد وكل واحد بيجي مو معروف قرعة ابوه من وين وبدو يحكي بالسياسة ويعمل فيها انو هو رح يحرر البلد معاناها سلامة سلمك
-سوريا
سوري مغترب 2014-09-20 13:58:03
الى السيد ابو عمار
سيد ابو عمار انت قلت انو لازم ينشرو قيم المواطنة وانو الاختلا والتنوع هو قوة , ليش من ايمت كان الشعب السوري بظل النظام يلي الكل عم بلومو على كلشي صار ونسيانين الطرف الاخر ايمت كنا نحكي بالطائفية يلي ما تعلمها وعرف معناها شعبنا الا بعد هل الظروف هي انت وقت كنت صغير بتتذكر شي مرة نسالت او سالت اصحابك كل واحد شو طائفتو ولا شو دينو ؟؟ من وقت ما كنا صغار ما كان حدا يسال او يهتم شو طائفة الشخص يلي قاعد جنبو هادا معناه انو هي الشغلات كلها افكار دخيلة اجت مع دخول العناصر الغريبة
-سوريا
ابراهيم الديري2014-09-20 12:47:41
رأي
أؤيد رأي سيريا نيوز في هذا الموضوع تماماً
-سوريا
JALAL 2014-09-20 12:04:53
قطع المياه للتركيع 2
وجنوده من الطائفة العلوية تناشده لاطلاق سراحيهم مقابل اطلاق سراح الاطفال والنساء من سجونه فلا يهتم بهم وهو يهتم فقط بالمجوس الايرانيين واطلاق سراحيهم هناك المئات من الضباط العلويين الذين يناشدونه لاطلاق سراحيهم فلا يرد عليهم ولا يهتم بهم لانهم سوريين فهل تتوقعوا من هذا النظام ان يحمي بقية الاقليات فيقوا ايها السوريين وخصوصا من الاقليات ولا ننسى قبل الثورة كيف كان يعامل الاقلية الكردية والاشورية وبقية الاقليات مواطنيين من الدرجة الثانية وحرمانهم من الجنسية السورية هذا النظام يهمه الكرسي فقط
بريطانيا
JALAL 2014-09-20 12:00:16
قطع المياه للتركيع 1
هذا النظام المجرم القاتل الذي يقطع الماء والخبز عن مناطق بكاملها لا يمكن ان يكون حامي لنفسه فكيف سيكون حامي للاقليات من خلال الثورة السورية نرى ان الذي يحمي النظام هم الاقليات وليس النظام هو الذي يحمي النظام فلو شارك الدروز والمسيحيين والاكراد والتركمان وبقية الاقليات لهرب الطاغية من الشهر الاول ولكن للاسف الاقليات واكثرهم وقفوا الى جانبالطاغية ليس حبا فيه ولكن الخوف من بطشه واجرامه ومجازره والنظام لا يهمه طائفته التي تعتبر من الاقليات فكيف سيحمي بقية الاقليات والدليل ان هناك الكثير من ضباطه
بريطانيا
ابو عمار2014-09-20 08:44:42
القانون
-الحمايه الحقيقيه والواقعيه هي بنشر قيم المواطنه الحقيقيه- القانون- وتفعيل ذلك من خلال الممارسات الفعليه - نشر مفاهيم ان الاختلاف والتنوع مصدر قوه وليس ضعف - منذ نعومة الاظافر للابناء ترسيخ مفاهيم احترام عادات وتقاليد الاخرين والافضل من يكون جادا مهنيا مخلصا في عمله بغض النظر عن الامور الاخرى - الاعلام له دور كبير في ذلك - والوضع المأساوي لكل السوريين غياب المرجعيه القانونيه
سوريا
ابو لؤي2014-09-20 07:38:52
ياريت بقيتم ساكتين ولم تتحفونا برأيكم
انا جدا متفاجئ من السطيحة بالتفكير اللي عم شوفوكل يوم من قبلكم هذه المناطق هي اول من خرج عن الدولة........ قرى ومدن الاكراد كيف تطلبون من النظام ان يحمها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟كتير كتير سطحيين يا سوريا نيوز انا كنت مخدوع بموقعكم ومن المتابعين اليوميين له بس هلاء ما عاد يعنيني ابدا بصراحة مصدوم
-سوريا
سعيد سالم2014-09-20 03:34:36
3/2
(تابع) بسبل حماية نفسها ممن يريدون أن يجعلوا يجعلوا منهم أعل ذمة أو يحولوهم إلى الإسلام السني الوهابي أو تهجيرهم وإن كانوا من المغصضوب عليهم كالعلويين فليس لهم حل سوى الذبح وقطع الرؤوس. مئات المدنيين العلويين خطفوا وقتلوا في حمص مثلا قبل ظهور داعئ والنصرة.
-سوريا
سعيد سالم2014-09-20 03:28:44
2/2
(تابع) نظام الحكم في سوريا. الأخوان المسلمون وهم طليعة القاعدة والحركات الإسلامية التي تلجأ إلى العنف حاولت نظام الحكم في سوريا في نهاية السبعينات من القرن الماضي بدعم صدام والملك حسين أما اليوم فهم والقوى الإسلامية يتلقون مساعدة من قطر وتركيا والسعودية وأمريكا وإسرائيل وأوروربا. الأقليات تحمي نفسها من جزء من المسلمين السنة الذين يريدون أن يحكموا تحت راية الدين والمسألة واضحة منذ البداية والدليل ليبيا ومصر وتوني وقبل ذلك بكثير الجزائر. الأقليات لم تجد إلا النظام يسلحها ويمدها بسبل
-سوريا
سعيد سالم2014-09-20 03:21:19
1/2
الحقيقة أن الدولة لا تحمي الأقليات ولكن الأقليات تحمي الدولة لأنها على عيوبها تنتمي إلى العصر الحديث ومنذ اليوم الأول فهم كل عاقل أن دولا خارجية منها الولايات المتحدة وتركيا وإسرائيل ثم دول الخليج تستخدم الإسلام يافطة لتغيير الأنظمة وأوضح مثال على ذلك استراتيجية أوباما لمحاربة داعش التي تصر على استخدام الإسلام وتنكر على غرار النعامة الطبيعة الإ{هابية للإسلام الذي تمثل لدينا قبل غشرات السنين من طهور القاعدة وداعش في ىالأخوان المسلمين الذين شكلوا أول قوة دافعة لتحريض الشارع على قلب
-سوريا
أم عبد الله2014-09-20 01:59:43
بئسا لكم
لا تزعلون منا ولكنكم ستندمون عن كل يوم وقفتم فيه مع الفاتل
-سوريا