syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
من مؤسس المسرح السوري أبو خليل القباني إلى مؤسس التلفزيون السوري صباح قباني ..
اخبار وصحف ايام زمان

كيف علم السوريون المصريون فن التمثيل

ثلاث بنات لبنانيات اقتحموا عالم التمثيل وخرقوا حرمته على النساء ..

في إحدى زواريب وأحياء مدينة دمشق، ابتدأت قصة جميلة، قصة تحدت العادات والتقاليد السائدة في المجتمع الدمشقي المتزمت...


 

 لتعلن ولادة أول مسرح غنائي تمثيلي بالوطن العربي بتوقيع شاب دمشقي يدعى أحمد أبو خليل القباني.

 

دمشق كانت بفضل طموح القباني وتمرده على مجتمعه المحافظ أول مدينة عربية تقدم عرض مسرحي في العام 1871 بعنوان (الشيخ وضاح ومصباح وقوت الأرواح)، قدم بها أبو خليل القباني أول مسرحية متكاملة قبل تأسيس فرقته المسرحية عام 1879 والتي تعتبر أول فرقة مسرحية على مستوى الوطن العربي والتي قدمت أكثر من أربعين مسرحية في دمشق لاقت استحساناً وقبولاً، إلا أن القباني زاد في خروجه عن العادات الاجتماعية فقام بتوظيف فتاة للعمل ضمن مسرحياته بعد أن كان الشباب هم من يقومون بدور المرأة في المسرحيات فنقم عليه مشايخ دمشق واشتكوه للوالي وتم حرق مسرحه، فخرج من سوريا إلى مصر عام 1892 ليؤسس المسرح في مصر ويعلم المصريين فن التمثيل.  

 

أبو خليل القباني يعلم المصريين فن التمثيل:

يقول الفنان  المصري (عبد العزيز الجاهلي) الذي تعلم على يدي أبي خليل القباني، في مقابلة له مع مجلة القوات المسلحة الصادرة في 1/4/1958 أن أبو خليل القباني أتى إلى مصر بصحبة أربع فنانين سوريين هم موسى أبو لهيق وتوفيق دمشقية وإثنان آخران في العام 1892 بعد أن تم طرده من دمشق.

 

لم يكن في مصر حينها أي مسرح سوا دار الأوبرا، وعندما طلب القباني من الخديوي توفيق الإذن بالظهور عليه رفض الأخير، فأسس القباني مسرحه الخاص في مدينة القاهرة التي لم تكن حينها تعرف معنى الفن أو التمثيل، بل كان يتواجد فيها بعض المطربين أمثال عبده الحامولي ويوسف المنيلاوي ....

 

أسس القباني مسرحه الخاص على أرض ميدان العتبة، ولم تكن الكهرباء قد وصلت القاهرة بعد فتمت إنارة المسرح عن طريق اللمبة الجاز، وقدمت فرقة القباني عروضاً أبهرت المصريين، وخاصة بعد أن دخل أول عنصر نسائي لمسرحه في العام 1894 من خلال أربع سيدات لبنانيات قدمن إلى مصر ليعملن مع القباني.

 

ومن ثم نشر القباني فنه في الإسكندرية بعد أن أقنعه بعض الوجهاء بالذهاب إليها، قبل أن يعود إلى دمشق بعد أن سمحت له السلطات بذلك ...

 

آل القباني .... من تأسيس أول مسرح عربي إلى تأسيس التلفزيون السوري:

تدور الأيام ويأتي أحد أقرباء أبو خليل القباني ليؤسس التلفزيون السوري في 23 تموز 1960 ذلك الشخص هو صباح قباني شقيق الشاعر نزار قباني، يروي صباح قصة تأسيس التلفزيون السوري فيقول:

 

"بعد قيام الوحدة مع مصر، تقرر تأسيس مبنى للتلفزيون والإذاعة في سوريا يترافق مع تأسيس مبنى الإذاعة والتلفزيون في القاهرة، وقد تم اختياري لهذه المهمة الصعبة، ذهبت إلى الموقع المختار ليكون مركزاً لمبنى الإذاعة والتلفزيون في ساحة الأمويين، ولم يكن هذا البناء جاهزاً أبداً، فتم تأسيس المبنى مؤقتاً في قمة سفح جبل قاسيون وعلى الرغم من وعورة الطريق فقد تم تأسيس هذا المبنى وظهر هذا البناء (كالمعجزة) لأنه قائم على سفح جبل يعلو 1200 متر عن سطح البحر، ولكن المعجزة تمت وتم انطلاق أول بث للتلفزيون السوري في 23 تموز 1960 مترافقاً مع البث التلفزيوني لتلفزيون القاهرة".

 

 لم تكن مهمة تأسيس التلفزيون السوري وإحضار كوادر للظهور والعمل بالتلفزيون بالأمر السهل، إلا أن عزيمة الفنانيين السوريين ومحبتهم لظهور سوريا بمظهر حضاري جعلهم يتكبدون عناء الطريق للوصول للاستديو والعمل بالتلفزيون، ومنهم من ترك وظائفه البعيدة كل البعد عن مهنة الفن للعمل بالتلفزيون، كدريد لحام الذي كان مدرساً للفيزياء والكيمياء بجامعة دمشق، فترك مهنة التدريس والتحق بكادر التلفزيون.

كانت أولى البرامج التي أطلقها التلفزيون السوري هي:

 

البيت السعيد – حدث في مثل هذا اليوم – فكر تربح – نادي الأطفال – سهرة دمشق – هذا الأسبوع – أذكر هذا اليوم – مجلة التلفزيون – الأيام تدور.

 

واليوم وبعد أكثر من نصف قرن على هذه القصة، وبعد أن كان السوريون هم الأوائل في الوطن العربي بالمسرح والتلفزيون، لا يملك السوريون إلا قناتين فضائيتين وقناتين أرضيتين، في حين تملك أصغر دول العالم أكثر من عشرة قنوات إخبارية وفضائية.

 

 

 

 

 


2014-07-06 12:52:35
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
أحمد 2014-07-16 12:55:50
هدول السبب؟
هدول عليهم وزر و إثم كل الرزيلة اللي انتشرت بالتلفزيون من ورا ادخال النسوان هيك قصص
-سوريا
دمنشقي عتيق2014-07-16 07:20:07
مقال جميل
مقال جميل و فيه معلومات قيمة ما كنت بعرفها. شكرا لكاتب المقال
-سوريا
dr Firas2014-07-14 10:22:46
المقال مليء بالاخطاء اللغوية
المقال مليء بالاخطاء اللغوية
-سوريا
سعيد2014-07-10 18:29:12
وين كنا ووين صرنا
كانت سوريا من الدول السباقه بالتطور والابداع ولا تستغربوا اخر جمله انه ما عنا غير قناتين لانه سوريا لحتی عام 1963 كانت عمب تواكب الامم المتطوره بكلشي وبعد هالعام صارت تتراجع لوصلنا لاسوا الامم بالعلم الشعب السوري ماتغير فيه شيه لساتو مبدع بس المعنی في قلب الشاعر
-سوريا
متابع ....2014-07-10 12:10:42
تفكروا إن الذكرى تنفع المؤمنين
والله وطلعنا معلمين عالمصريين ونحنا اللي علمناهم وطلعو بني ادمين بس ليش بعدين الدراما المصرية سبقت الدراما السورية بمراحل وصار العالم كلوا يحكي مصري من الدراما تبعون؟
-مصر
محمد الشامي2014-07-07 12:18:55
تعلمو يا مصريين
وجايين المصريين عم يتنطوطوا علينا ويقولوا انهن ملوك التمثيل وما التمثيل واوبرا عايدة وما عادية تفضلوا شوفو مين اللي علمكم .... مقال حلو كتير ومعلومات جديدة
-سوريا