syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
حملة من اهالي في دمشق لعدم ارسال اطفالهم الى المدارس "حتى ايقاف القذائف"
تحقيقات

صفحة مؤيدة على الفيسبوك تتبنى الحملة وتعليقات تطالب الدولة بحماية الاهالي

اتخذ بيير قراره ورفض إرسال أبنائه إلى مدرستهم في منطقة باب شرقي في دمشق، بعدما أدت قذيفة سقطت قرب حافلة تابعة للمدرسة إلى مقتل أربعة أطفال وجرح آخرين، معللا ذلك بقوله "هل أرسلهم ليموتوا؟!".


سقوط القذائف أمر يحاول الدمشقيون اعتياده، دون جدوى، لكن وصولها إلى المدارس وتسببها بمقتل وجرح عدد من التلاميذ والطلاب أدى إلى تصاعد حنق الأهالي، ما دفعهم إلى التفكير مجددا في نفع المدارس وارتفاع مخاطر ذهاب أولادهم إليها، في معادلة طرفاها، التعليم أم الأمان، حيث يجمع الكل على اختيار الطرف الثاني.

 

يقول بيير، وهو أب لثلاثة أطفال، اثنان منهم في الصف الثالث، والكبيرة في التاسع ، "لقد وضعت أبنائي في مدرسة خاصة تكلفني 100 ألف ليرة سنويا لكل واحد منهم، من أجل تدريس جيد وليس من أجل تعريضهم لأي مخاطر".

 

وأوضح "سأعمل على تدريسهم في المنزل، سأجلب مدرسين خصوصيين لهم يقومون بتعليمهم، على أن أبقى أرسلهم إلى المدرسة وأنتظر على أعصابي عودتهم بخير وسلامة"، مضيفا "إن اضطر الأمر سيحضرون الفحوص فقط، لكن لن أرسلهم في ظل بقاء الوضع على ما هو عليه حاليا".

 

وبيير ليس الوحيد بين الأهالي الذين قرروا عدم إرسال أبنائهم إلى المدارس في ظل استمرار السقوط العشوائي لقذائف الهاون "العمياء" لتسبب سقوط العشرات من الضحايا.

فقد قرر أخاه أيضا عدم إرسال ابنيه إلى مدرسة في منطقة القصاع، وأبلغ ذلك إلى إدارة المدرسة، فقد تزايدت وتيرة سقوط القذائف في الآونة الأخيرة، منها قذيفة سقطت قبل أيام في مدرسة يوحنا الدمشقي أدت إلى إصابة 11 طفلا.

 

واتسعت هذه الحملة اكثر عندما وضعت صفحة "شبكة اخبار القصاع" الموالية للنظام دعوة لحملة تطالب "لايقاف المدارس حتى ايقاف القذائف" وجاءت معظم اراء رواد الصفحة الذي يقترب عددهم من 5000   مؤيدة لهذا الاقتراح مطالبة الدولة بحماية الاهالي وتأمين سلامتهم.

 

يقول مجد معلقا على الدعوة " صح جدا هذا لكلام  وين الجيش وين الحكومة هذا الطفل ما ذنبه .. حرام ..

وبدوره يعلق ميشيل على الموضوع " كل سلامة ولد بتسوى كل العلم والتعليم هادا إذا كان في تعليم انا مع ختم المدارس بالشمع حتى تحقيق امن اطفالنا وهم امانة بين ايدينا

 

واتسع نطاق المناطق في دمشق التي تسقط ضمنها العديد من القذائف كما زادت أعدادها وارتفع عدد ضحاياها، وذلك بسبب فشل الجهات المختصة حماية المدنيين ودفع المسلحين بعيدا عن العاصمة ، مع بقاء الجهة المسؤولة عنها مجهولة الهوية، رغم أن معظم الاتهامات توجه إلى مقاتلي المعارضة

 

المخاوف من أخطار القذائف لم تقف عند الأهالي، فإدارات عدة مدارس متوزعة في باب شرقي وباب توما والقصاع، عبرت عن مخاوفها باتخاذ قرار بوقف الدوام حتى الاثنين القادم، لتقرر على ضوء الوضع حينها قرار معاودة الدوام.

 

وقالت مديرة إحدى المدارس في منطقة باب شرقي إن "الوضع غدا سيئا جدا، والعديد من الأهالي أبلغونا بنيتهم عدم إرسال أبنائهم لحين تغير الوضع".

كما أشارت المديرة إلى أن "مسؤولية التلاميذ في ظل استمرار سقوط القذائف تتعاظم، وهذا ما للمدرسة حمل عليه"، مبينة أنه تم رفع تقرير لمديرية التربية بانتظار توجيهاتها، وتوقعت اتخاذ أي قرار حتى لو كان تعطيل المدرسة.

 

وكانت إدارة مدرسة في المنطقة ذاتها سقطت قذائف قربها، اتخذت إجراءات بإنزال الطلاب إلى القبو، حيث بقوا هناك لثلاث ساعات متواصلة، قبل أن يتم إخراجهم على دفعتين، لكن بعض الأهالي لم يتفهموا طبيعة الإجراء وذهبوا إلى المدرسة لاصطحاب أبنائهم، ما أدى إلى حدوث توتر ووقوع صدامات.

 

المخاوف لم تقف عند الأهالي وإدارات المدارس، بل حتى بعض المدرسين والمدرسات، بدأ جديا في التفكير بالموضوع، والامتناع عن الذهاب إلى المدارس مع ارتفاع المخاطر، من بينهم ريتا، وهي أم لطفل يبلغ من العمر ستة أشهر.

 

وقالت ريتا "إني أضع طفلي لدى مربية أطفال لأتمكن من الذهاب إلى عملي في المدرسة، لكن في حال استمرار هذه المخاطر، فالأجدر بي أن أكون بجانب طفلي، لا أن أعرض نفسي لها فيفقدني"، مضيفة "لا عذر لي بالاستمرار".

 

ويبقى الحلقة الأضعف في السلسة المعنية بمخاطر الذهاب إلى المدارس هم الأطفال، فحسب بعض الأهالي، إنه في حال سلموا من أذى سقوط قذائف، فإن الآثار النفسية الناجمة عن مثل هذه الحوادث، من خوف أو فزع، إضافة إلى رؤية أصدقاء أو زملاء لهم متأذين، تكفي لكي تكون سببا جديا في وقف ارسالهم للمدرسة ريثما تتحسن الاوضاع الامنية في المدينة.

 

تقول نوال في تلقيها حول الموضوع على دعوة ايقاف المدارس على الفيس بوك ، يجب ان نوقف المدارس وكل شخص يرد على هذه الدعوة باننا هكذا نحقق اهداف المسلحين هو انسان "متخلف" ، ايهما اغلى على قلوبنا افشال هدف هؤلاء ام الحفاظ على حياة ابنائنا" ..

 

تتابع نوال ، الحل ليس عندنا الحل بايد الدولة ويكفينا ضحك على انفسنا بأننا صامدون .. الحقيقة نحن "اكلين هوا ومو طالع بايدنا شي " ..

 

قسم التحقيقات - سيريانيوز


2013-11-14 02:25:22
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
مصباح2013-11-14 16:46:45
أسوء قنصل
أنا مقيم في موسكو وأؤيد الأخ فادي القنصل الجديد سئ جدا ولكن لا حياة لمن تنادي،،،،الجميع هنا يعاني منه،،،الله يفرجها
-روسيا الاتحادية
FADI2013-11-14 16:39:40
VIVA UKRAINE
الى الرفيق الذي يدافع عن القنصل جمال عجيب أود أن ألفت أنتباهك بأنني سافرت الى أوكرانيا بسبب القن صل،،،،،
-أوكرانيا
جاغوار 2013-11-14 15:21:43
عالهامش
حاج زعبرة ولا نخلط الحابل بالنابل. تألمنا على الأطفال يلي ماتوا بالأزمة لأنن سوريين والله يعلم. إذا بدنا نضل نبرر الخطأ بالخطأ فسوريا مارح تقوم.
-سوريا
مسيحي وشبيح2013-11-14 15:25:16
رد على حكم
ياريت تنزلو تعليقي ما تهكلونه وكمان نسيت اكتب ورد على حكم البابا يلي كتب على صغحته بيتمسخر على اطفالنا بالقصاع ويقول انهم اطفال الكيوي هدول بيفرقو عن اطفال حمل السلاح يلي عما نشوفون وتشوفون انت هذا الفرق يا منافق
-سوريا
مسيحي تاني2013-11-14 14:41:32
مو كلو شبيحة بس لح يصير بغبائكم
اولا من قال لكم أن جميع من في القصاع فرح لقصف أولادكم بالكيماوي و مين الذكي يلي قلكم انو كل يلي بالقصاع ميتين بحب هالنظام . حبايبي النظام وبقاؤو أو زوالو قصة مو بايد السوريين يعني تلات سنين ماحلكم تفهموا . ضحكوا عليكم وخلوكم تخربوا عيشتكم وتدمروا البلد , الله ينتقم من كل مين خرب عالبلد مين ماكان.
-سوريا
مسيحي وشبيح2013-11-14 14:36:18
حتى يفهمو يلي ما بيفهم
القذائف يلي عما تضربو اطفالنا فيها هدول بيحملو افكار تقدم وبيحملو ورد بايديهم وبحبو السلام هيك تعلمو من السيد المسيح اما القذائف يلي عما يضربها الجيش عما يضرب ارهابيين ومن معهم يلي بيخربو البلد مو مثل اطفالنا بيعمرو البلد هذا الفرق
-سوريا
ولو2013-11-14 14:24:14
ولو
ولو خلي يروحو يتعلمو لانو القائد بدو جيل متعلم يخوض الحرب ضد الجهل والتكفير ..
-سوريا
مواطن سوري 2013-11-14 14:16:58
فشة خلق
فعلا حاجة نضحك على حالنا انو نحنو صامدون ومدري شو يلي بيحكو عليها بلقنوات النظام ملينا يا خلص ليش ما بيعمل النظام تسوية مع المعارضة ونخلوص بعدين هل لحسينا بوجع غيرنا ما صرلو الريف عم يموت في 3 سنين ولاد من قصف النظام وما حدا حرك ولو مشاعرو فقط وات صار يموتو ولادنا فزينا يا حيف علينا بس فليتنحا راس الهرم نظام عن السلطة ونعمل مصالحة وطنية للكل وخلينا نخلص بقا حاجة قرفنا حياتنا
-سوريا
أبو عمر 2013-11-14 13:53:01
ضد القذائف على دمش و ريف دمشق
يا جماعة لحنا ضد القذائف على دمشق و ريف دمشق الجيش النظامي يضرب الريف لوجود الجيش الحر و الكتائب الأسلامية داخل مباني المدنيين . أما الجيش الحر يضرب المدنيين في دمشق و معظم القذائف تأتي على المدنيين . الحل بخروج الجيش الحر من الريف و المدن و إذا كانو رجال أولاد رجال ليحاربو في الجبال و ليس من داخل المدن
-سوريا
غريب2013-11-14 13:46:50
لاللفتنة
هذة القذائف من صنع النظام لبث التفرقة والخلاف بين الاسلام السنة والاخوة المسيحيون وبسبب طلب النظام من المسحيين حمل السلاح بوجة أخوانهم المسلمين وعندما جاء قراراهم بالرفض كانت النتيجة ما يحدث الامر بات واضحا ومكشوفا لماذا لاتنزل القذائف بعش الورور وحي الورود والمزة 86 مثلا لما القذائف كلها فقط على مناطق السنة والمسيحية الله يفرج أحسن شي
-سوريا
سوري مو فارقة معو2013-11-14 12:43:46
مين سألان عنكم أصلاً
صفحة القصاع يوم من الأيام نشرت بوست وقالت فيه "بدنا النظام يضرب بيد من حديد ويمسح المناطق الثائرة بما فيها من أطفال ونساء وشيوخ وارسالهم الى جهنم".وهلأ خايفين على أولادكم؟ ترسلوا أولادكم للمدارس يعني اذا انتوا بتقولوا انو يلي عم يقتل أولادكم هم الإرهابيين والتكفيريين ... فليش متوقعين منهم يستجيبوا لمطالبكم؟ اذا النظام نفسو يلي عم تلع
-سوريا
محمد2013-11-14 12:36:36
إلى صاحب التعليق سوريا حرة
الجيش السوري لا يقصف طلاب المدرس صف رابع وان كان يقصف مناطق معارضة فهو يقصف مسلحين وهي خالية من طلاب المدارس أما قوات المعارضة فهي تقصف عن قصد المدارس وأحياء دمشق بقذائف الهاون
-سوريا
باسل2013-11-14 12:10:39
للاخ طلال الكن
انا لا عرفك ولكن صدقني ما جرى بصدد ومعلولا هو الهمجية بعينها , لم يعامل النظام السوريين بهذه الطرقة, فان كنت تبرر بربرية المعارضة بظلم النظام فمن انت لتقرر مصيرنا وبماذا تختلف عنه, انا مع النظام حتى يقضي على هؤلاء الهمج ويخلصنا من مجاهدي الغرب والشرق ومن ثم ليختار الشعب من يريد
-سوريا
سوري2013-11-14 11:27:12
شي بيضحك
انا اب ومن باب توما وعندي 3 اطفال ورح ضل ارسلون ع المدارس لانه الله عطا والله بياخد وقت الواحد بيكون خالص عمره انشالله يقعد ولا يتحرك رح يموت لانو هيك الله رايد بعدين يمكن تبقى الاوضاع هيك سنتين وتلاتة منقعد بالبيت ومنقعد اولادنا بلا علم وبلا درس
-سوريا
دوماني2013-11-14 11:29:34
أطفال الشام
حدى فكر بمدارس وأطفال غوطة دمشق اللي عم تنقصف من قبل قوات الأسد وينقتلو كل يوم ولا الموضوع خيار وفقوس؟ حدى فكر بقصف طائرات الأسد بالبراميل المتفجرة والقذائف والصواريخ من 3 سنين على مدراس سوريا من شرقها لغربها ومن شمالها لجنوبها وكم ألف مدرسة هدم خلال هالفترة؟
-سوريا
إلى فادي2013-11-14 10:59:24
غريب
الى السيد فادي لماذا هذا التدليس وعكس الحقيقه.انا من المقيمين في موسكو ولم الحظ ما تقول,فكيف بك وانت مقيم في اوكرانيا
-روسيا الاتحادية
ISHAK2013-11-14 11:05:14
انا مع عدم الارسال
يكفي تخلف وعدم مسؤوليية من قبل كافة الاطراف تعطيل حتى يعم الامن
-سوريا
محمد2013-11-14 10:46:53
أنا سوري بجب أولادي
حتى اقاف قذائف الهاون الغادرة من قبل الجيش الحر نطلب بإيقاف التدريس
-سوريا
سورية حرة2013-11-14 10:07:09
بيكفي بقى
ينبغي ان يكون هدف الحملة هو وقف القصف من كل الجهات والاهم هو قصف النظام لمناطق ريف دمشق فابنهائهم ليسوا أقل قيمة من ابنائنا ، العمى من كم قذيفة انزعجنا ، طيب وشو حلة الاف القذائف المدفعية والصاروخية يلي عم بتنزل عالريف ، خلينا نحس بوجعهن ونطالب بوقف كل عمليات القصف من اية جهة وبلا صمود وبلا بطيخ بيكفي حرق للبلد
-سوريا
معتر ومقهور2013-11-14 09:49:18
لن ارسل اطفالي الى المدارس
انا اب لثلاثة اطفال مدرستهم في نفس المنطقة واقول لكم لن ارسل اطفالي الى المدرسة حتى يتغير الوضع بشكل جوهري وكامل وليس بشكل جزئي. ان سلامة ابنائي اهم من تعليمهم ويجب على مسؤولي وزارة التربية والمعنيين بالامر ان يعوا هذه الفكرة. كفاكم استخفاف بارواح الاطفال اذا لم تستطيعوا ايقاف القذائف ومصدرها فاوقفوا التعليم ولا تستحوا وتحملوا مسؤولياتكم. وعلى فكرة هذا رأي كثير من الاهالي الذين اتصلت بهم
-سوريا
جاغوار2013-11-14 09:45:24
تعليق على الهامش
أولا رحمة الله على الأطفال الشهداء ولعنته على الوحوش الآدمية الذين يضربون الهاون على المدنيين في سبيل مطالبتهم بالحرية. ثانيا، كواحد من أبناء المنطقة أقول أن هذه الشبكات المؤيدة لاتمثلني لاأنا ولا الكثير من جيراني، واذا لم يخب ظني فهي بإدارة الأمن لبث التفرقة بين الأحياء المتجاورة.
-سوريا
مواطن2013-11-14 09:33:54
لاحول ولا قوة الا بالله
كل الاطفال غاليين ع قلبنا و حتى اي انسان ,الو قيمة وكرامة وحق بحياة آمنة ... بس السؤال انو:وين كنا و وين كانت اصواتنا لما اهلنا اللي بالمناطق الاكثر فقرا راحو هنن ومدارسهم و اهلون... التشرد و الجوع و المرض اللي عم مناطق الريف ... اليتم و القهر ... ليه ما منحس الا باوجاع الطبقة المخملية ؟!!... الله يحمي الشام وريفها ... و كل البلد ... يااااااااااااااارب
-سوريا
moustafa2013-11-14 09:33:18
souria
شبكة اخبار القصاع" ليست موالية للنظام بل للوطن سوريا ضد الارهاب
سوريا
طوني ابو سكة2013-11-14 09:24:55
مع اغلاق المدارس
لا داعي لارسال الأطفال للمدارس حتى تتوقف قذائف الموت والمسؤولية تقع على مديرية التربيةبالكامل
-سوريا
FADI2013-11-14 05:36:50
يرجى مساعدتنا نحن طلاب وجالية سورية في روسيا
القنصل الجديد في موسكو(جمال نجيب) يقوم بتعقيد أمور المراجعين لا تمديد لا تجديد لا تسهيل لأمور الجالية في روسيا إلا لفئة محدودة جدا جدا تنتمي لطائفته،مكتبه مغلق بوجه الجميع ،،،لا يجيب على أي أستفسار ،،،،روتين وتعقيد عالي الجودة ،،،من يقوم بتعين هكذا *** لايهتمون الا بمصالحهن الشخصية ؟؟؟والله كتير عليه يكون *****
أوكرانيا
ابراهيم 2013-11-14 05:08:13
معهم حق
نعم معهم كل الحق بالخوف على أطفالهم فهم فلذات أكبادهم ، ولكن السؤال ما العمل عندما تأتي قذيفة لا سمح الله على بيت هذا الشخص الذي يبقي أولاده في البيت عوضاً عن إرسالهم الى المدرسة خوفاً عليهم من القذائف الطائشة التي تفجر المدارس ؟؟ هل لقذائف الهاون عيون تستطيع أن تميز بها بين البيت والمدرسة ؟؟ وهل الجلوس والاعتكاف في البيت يحمي الانسان من قدر الموت اذا كتبه عليه الله؟ أرجو الأمن والسلام لجميع السوريين مؤيدين ومعارضين وندعو من الله الرحمة والغفران .
-سوريا
ابراهيم 2013-11-14 04:56:34
معهم حق
نعم معهم كل الحق بالخوف على أطفالهم فهم فلذات أكبادهم ، ولكن السؤال ما العمل عندما تأتي قذيفة لا سمح الله على بيت هذا الشخص الذي يبقي أولاده في البيت عوضاً عن إرسالهم الى المدرسة خوفاً عليهم من القذائف الطائشة التي تفجر المدارس ؟؟ هل لقذائف الهاون عيون تستطيع أن تميز بها بين البيت والمدرسة ؟؟ وهل الجلوس والاعتكاف في البيت يحمي الانسان من قدر الموت اذا كتبه عليه الله؟ أرجو الأمن والسلام لجميع السوريين مؤيدين ومعارضين وندعو من الله الرحمة والغفران .
-سوريا
طــلال الـــــكـــنّ2013-11-14 03:25:33
لا أمان لطاغية
خلّي الحكي ع المكشوف , بما إنو الضحايا من الإخوة المسيحيين فالنظام لن يحرّك ساكنا حتى يعتصر آخر نقطة من استثمار هذه الدماء في محافل أوربا والغرب عموما وقد بدأت هذه الثمار بتصريحات الفاتيكان أمس .. تماما كما جرى في صدد و معلولا والقرى المجاورة لها , مع الأسف يصدّق جيراننا أن النظام وبشار يحميان الأقليات فعلا , وأنه صمام الأمان للوجود المسيحي في الشرق ! والحق أن هذا الوجود محمي من الشعب الطيّب المسالم قبل أي شيء آخر , النظام يسلحهم ويدفعهم للقتال ثم يقف متفرجا على دمائهم
-سوريا