syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
الخارجية الامريكية تعلن انها تدقق في الأدلة الروسية عن استخدام المعارضة السورية أسلحة كيميائية
الاخبار المحلية

أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الامريكية، جين بساكي، إن بلادها تدقق في التقرير الروسي بشأن استخدام المعارضة السورية أسلحة كيميائية، متهمة روسيا بعرقلة الجهود لدخول الأمم المتحدة إلى سوريا.


وقالت بساكي، في مؤتمر صحفي، "نحن نعلم بالتأكيد بأن الوفد الروسي أبلغ أمين عام الأمم المتحدة بنتائج التحليل الروسي في ما يتعلق باستخدام الأسلحة الكيميائية المحتمل، في سوريا".

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال، يوم الأربعاء، ان موسكو سلمت الأمم المتحدة كل الوثائق والصور عن مواقع سورية أخذت منها عينات السارين, مشيرا الى ان نتائج التحقيقات تؤكد ان قنابل السارين التي استخدمت في خان العسل بحلب صنعت بمناطق تسيطر عليها المعارضة, رافضا أي "شكوك في مستوى التحقيقات الروسية".

واتهمت بساكي روسيا بـ"عرقلة الجهود المبذولة في مجلس الأمن لدخول الأمم المتحدة إلى سوريا والتحقيق في كل المزاعم ذات المصداقية".

وكان السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين قال، يوم الثلاثاء، إن روسيا تملك دليلا على أن المعارضة استخدمت غاز السارين في 19 آذار قرب حلب، وأن الخبراء الروس جمعوا عينات في موقع الهجوم، وسلمت الأدلة إلى الأمين العام للأمم المتحدة.

وأضافت المسؤولة الأمريكية، "تلقينا التقرير للتو ونحن بالتأكيد بحاجة للوقت كي ندقق فيه، لكن هذا لا يغير حقيقة أن الولايات المتحدة لا تملك أية تقارير موثوقة ومفصلة تشير إلى أن المعارضة في سوريا استخدمت أسلحة كيميائية"، لافتاً إلى أن "واشنطن ما زالت تشكك في قدرة المعارضة على استخدام أسلحة كيميائية أو في استخدامها لها، وأي استخدام لأسلحة كيميائية يشكل مصدر قلق كبير لأميركا بالتأكيد".

وأشارت بساكي الى أن "النظام السوري يرفض باستمرار دخول الأمم المتحدة لإجراء تحقيق مستقل وذا مصداقية في عدد من الحوادث"، معتبرة أنه "بإمكان النظام السوري أن يثبت ان طلبه إجراء تحقيق دولي ليس مجرد تكتيك هدفه التشتيت من خلال السماح بدخول فريق تابع للأمم المتحدة من دون أي تأخير".

وكان السفير السوري في الامم المتحدة بشار الجعفري, قال يوم الاثنين, ان الحكومة السورية وجهت دعوة لمسؤولين كبيرين في الامم المتحدة من اجل زيارة دمشق لمناقشة احتمال استخدام اسلحة كيماوية خلال الصراع الدائر في سوريا، حيث رحب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بالدعوة، معربا عن امله في أن تمنح سورية البعثة حق الوصول للمواقع لإجراء تحقيق شامل.

وفوضت الأمم المتحدة, في شهر اذار الماضي, لجنة من الخبراء بقيادة اكي سلستروم للتحقق في استخدام الاسلحة الكيماوية في سوريا وذلك بعد الاتهامات التي وجهتها دول وأطياف من المعارضة السلطات السورية باستعمال "أسلحة مميتة ومواد سامة"، في عدة مناطق سورية، الأمر الذي نفته الأخيرة، متهمة "جماعات إرهابية مسلحة " باستخدام أسلحة ومواد كيماوية وخاصة في الهجوم على خان العسل بحلب.

ولم تباشر بعثة التحقيق الاممية عملها في سورية بعد, وذلك بسبب رفض السلطات السورية استقبالها على خلفية مطالبة أمينها العام بان كي مون السماح للبعثة بالانتشار على كامل الأراضي السورية, حيث اعتبرت دمشق ان ذلك يعد اختراقاً للسيادة السورية, متهمة الامم المتحدة بالمماطلة بشان التحقيق باستخدام السلاح الكيماوي في خان العسل بريف حلب, وذلك بناء على طلبها.

وتتصاعد المواجهات بين الجيش النظامي ومسلحين معارضين في مناطق عديدة في سورية، في وقت تزداد معاناة السوريين، ويستمر سقوط الضحايا يوميا, في ظل تعثر مبادرات تقدمت بها دول عدة لحل ازمة البلاد و فشل مجلس الأمن باستصدار قرار بشان سورية وسط خلاف في المجتمع الدولي حول طريقة حل الأزمة، وتبادل للسلطات والمعارضة مسؤولية الأحداث الجارية.

سيريانيوز

اقرأ أيضاً:

الأمم المتحدة تعلن قبولها دعوة الحكومة السورية لزيارة دمشق لمناقشة احتمال استخدام أسلحة كيماوية


2013-07-11 10:17:08
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق