syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
وزير النفط: الهجمات "الارهابية" على قطاع النفط تهدف لخلق نقص كبير في احتياجات المواطنين
الاخبار المحلية

قال وزير النفط والثروة المعدنية سليمان العباس  يوم ,الثلاثاء, إن الاعتداءات والهجمات الإرهابية التي يتعرض لها قطاع النفط "عمل مدبر ومخطط له" يهدف لخلق أزمات ونقص كبير في احتياجات المواطن من هذه المواد الضرورية.


وقال العباس, خلال جولة تفقدية في شركة مصفاة بانياس والشركة السورية لنقل النفط ,أن "عمليات سرقة النفط الخام وتكريره بالطرق البدائية تسبب آثارا بيئية وصحية خطيرة تنعكس سلبا على صحة المواطنين".

وتم مؤخرا، استهداف عدد من الصهاريج، التي تحمل مواد نفطية، كانت تنقلها إلى عدد من المحافظات السورية, كما أدت هجمات لمسلحين على السكك الحديدية أكثر من مرة، إلى توقف سير القطارات التي كانت تحمل أيضا مواد نفطية أو بضائع أو حتى مواطنين، كما تم استهداف خطوط غاز تستخدم لتوليد الكهرباء.

كما اعلن مسلحون معارضون عن سيطرتهم على بعض المواقع والمنشآت النفطية شمال وشرق سوريا، بعد اشتباكات وأعمال عسكرية دارت حول عدة حقول نفطية، ما أدى إلى أضرار بخطوط نقل النفط، وتسرب كميات كبيرة منه إلى مناطق سكنية وأراض زراعية.

ودعا العباس خلال اجتماعه مع العاملين في الشركتين وممثلي نقابة العمال إلى" ضرورة ضبط النفقات والحد من الهدر وتفعيل الرقابة الداخلية والالتزام بمعايير الأمن والسلامة المهنية ضمن المعايير العالمية والعمل بالطاقة القصوى لتجنب التلوث البيئي الناجم عن عمليات التكرير", لافتا إلى "أهمية إعداد مقترح لنظام حوافز جديد يحقق عدالة التوزيع بما يتفق مع طبيعة عمل كل عامل من مختلف الاختصاصات".

وشدد وزير النفط على "ضرورة الاهتمام بالموارد البشرية وتدريب وتأهيل الموظفين الجدد بما يضمن استمرار العمل ويرفد العملية الإنتاجية بكوادر مؤهلة ومدربة وقادرة على اتخاذ القرار في الوقت المناسب".

وخلال جولته تفقد الوزير فرع المنطقة الساحلية لتوزيع الغاز ووحدة تعبئة الغاز وأكد على "العمل المتواصل لضمان تأمين احتياجات المحافظات من الغاز المنزلي", في الوقت الذي يعاني فيه السوريين في أغلب المناطق السورية من قلة في توفر مادة الغاز.

ويعاني السوريون لا سيما في دمشق وريفها من نقص في المحروقات كالمازوت والبنزين والغاز المنزلي، مما أدى إلى وجود ازدحام كبير أمام محطات الوقود، إضافة إلى تضاعف أسعار هذه المواد عدة مرات في السوق السوداء, وخاصة مع الأحداث التي تشهدها البلاد, وسط وعود حكومية بتوفيرهم.

 

وأعلنت الحكومة مؤخرا انه تم وضع آلية عمل لإيصال المشتقات النفطية إلى جميع المحافظات، مشيرة إلى أهمية تأمين المشتقات النفطية من أجل توليد الطاقة الكهربائية وذلك من خلال التنسيق بين الوزارات المعنية.

ويأتي هذا وسط احتدام المواجهات والعمليات العسكرية بين الجيش ومسلحين معارضين في مناطق مختلفة من سوريا، حيث تتبادل السلطات الحكومية والمعارضة الاتهامات حول مسؤولية الحفاظ على البنى التحتية و المناطق السكنية من أعمال القصف والعنف.

سيريانيوز


2013-03-13 01:02:35
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق