syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
ألمانيا توافق على إرسال صواريخ "باتريوت" و400 جندي إلى تركيا
الاخبار السياسية

أعلنت الحكومة الألمانية, يوم الخميس, عن موافقتها ارسال صواريخ "باتريوت", بالإضافة إلى 400 جندي إلى تركيا, وذلك "لأسباب دفاعية", نافية أن يكون نشر الجنود هدفه إنشاء منطقة حظر جوي فوق سورية.


وبينت الحكومة الألمانية, في بيان لها, نشرته وكالة (يونايتد برس انترناشيونال) الأمريكية, أن "انتشار جنودها هو لأسباب "دفاعية بحتة"، ولن يشاركوا في إقامة منطقة حظر جوي فوق سوريا ولا في أي أعمال هجومية".

ومن المتوقع أن تنشر ألمانيا بطاريات الصواريخ بالتعاون مع هولندا والولايات المتحدة.

وأعلن حلف شمال الأطلسي "الناتو"، مساء الثلاثاء، الموافقة على "نشر منظومة بطاريات صواريخ باتريوت على الحدود التركية – السورية"، لافتا إلى أنه "لن يتم استخدامها لإنشاء منطقة حظر جوي أو لشن أي هجوم"

وطلبت تركيا من الناتو نشر صواريخ "باتريوت" على حدودها مع سورية، في ظلّ تصاعد التوتر على الحدود التركية – السورية بعد سقوط إصابات في تركيا نتيجة قذائف مصدرها الجانب السوري, مشيرة الى ان نشر الصواريخ "اجراء دفاعي بحت، ولن تستخدم بأي شكل لفرض منطقة حظر جوي فوق سورية".

وتشهد العلاقات بين دمشق وأنقرة توترا شديدا، قامت تركيا بقطع علاقاتها مع سورية، مطالبة برحيل الرئيس بشار الأسد، وذلك بسبب ما سمّته ممارسة السلطات السورية أعمال "القمع والعنف" بحق المدنيين في البلاد، كما فرضت عقوبات على سورية وردت سورية بالمثل, في حين اتهمت سورية تركيا بأنها ترعى مسلحين يهاجمون الأراضي السورية انطلاقاً من الحدود، الأمر الذي نفته تركيا.

وأضافت الحكومة ان "تركيا هي الشريك في الناتو الأكثر تأثراً بالأزمة السورية، مشيرة إلى امتلاك النظام السوري أسلحة كيميائية".

وحذرت عدد من الدول الغربية الحكومة السورية من استخدام الاسلحة الكيماوية ضد المعارضة السورية, معربة عن قلقها العميق إزاء إمكانية استخدام هذه الأسلحة, وذلك بعد إعلان الحكومة السورية عن هذه الأسلحة, مبينة أن أي سلاح كيماوي أو جرثومي لن يتم استخدامه أبداً في الأحداث السورية، وهذه الأسلحة مخزنة ومؤمنة من قبل الجيش السوري ولن تستخدم إلا إذا تعرضت سورية لعدوان خارجي.

وشهدت الاشهر الاخيرة تصاعدا للعمليات العسكرية والاشتباكات بين الجيش وعناصر "الجيش الحر" في عدة محافظات سورية, وخاصة دمشق وحلب، حيث اسفرت تلك المواجهات عن سقوط الاف الضحايا, ونزوح عشرات الالاف الى الدول المجاورة.

 

سيريانيوز

 


2012-12-06 12:30:51
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق