syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين في القاهرة لليوم الثالث على التوالي
أخبار العالم

اشتبك متظاهرون مع الشرطة قرب ميدان التحرير بالقاهرة، يوم الأربعاء لليوم الثالث على التوالي مرددين هتافات مناوئة لجماعة الإخوان المسلمين و تطالب باسقاط النظام.


وذكرت وكالة (رويترز) أنه "ألقى عشرات المتظاهرين الحجارة على رجال شرطة تحصنوا بمبنيين في شارع محمد محمود الذي يؤدي إلى التحرير ورد رجال الشرطة بالحجارة وقنابل الغاز المسيل للدموع"، فيما أظهرت لقطات تلفزيونية اشتعال النار في غرفة بأحد المبنيين.

وكان الآلاف احتشدوا  يوم الاثنين الماضي، لإحياء الذكرى السنوية الأولى لاشتباكات دارت فيه لعدة أيام بين الشرطة ومتظاهرين وقتل فيها عشرات النشطاء ثم اشتبكوا مع الشرطة قرب مبنى وزارة الداخلية حين منعتهم من إزالة حائط من الكتل الخرسانية في شارع يؤدي إلى المبنى.

وقام ناشطون ليل الأربعاء، بنقل مظاهرتهم إلى شارع قصر العيني الذي تطل عليه مباني مجالس الشعب والشورى والوزراء وتبادلوا الرشق بالحجارة مع الشرطة التي أطلقت عليهم ايضا قنابل الغاز المسيل للدموع.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن "مرسي اجتمع مع رئيس الوزراء هشام قنديل ووزير الداخلية أحمد جمال الدين ووزير العدل أحمد مكي وأن الاجتماع تناول "مستجدات المشهد الداخلي"، فيما لم يصدر تعقيب من مرسي حتى الان على الاشتباكات.

وقالت وزارة الصحة في بيان نشرته وكالة أنباء الشرق الأوسط إن 118 شخصا أصيبوا في الاشتباكات منذ بدايتها".

وقال أطباء وناشطون إن "متظاهرا مات في المستشفى بعد إصابته الثلاثاء في الرأس ومناطق متفرقة من الجسم".

وتشهد مصر منذ سقوط الرئيس السابق حسني مبارك اضطرابا سياسيا وانفلاتا أمنيا إلى جانب تراجع الاقتصاد.

وشهدت مصر في الفترة ما بين 25 كانون الثاني و11 شباط العام الماضي احتجاجات شعبية عارمة، على خلفية مطالب سياسية واقتصادية واجتماعية، أدت إلى وفاة ما يزيد عن 800 شخص، الأمر الذي أجبر الرئيس المصري السابق حسني مبارك على الإعلان عن تخليه عن السلطة، بعد 30 سنة من الحكم.

وفاز مرشح حزب "الحرية والعدالة" الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي, في شهر حزيران الماضي, بمنصب رئيس جمهورية مصر العربية، وذلك بعد حصوله على نسبة 51.73% مقابل 48.27% لمنافسه أحمد شفيق.

سيريانيوز

اقرأ أيضاً:

استشهاد فلسطينيين في غارة إسرائيلية على غزة...وتجدد القصف الصاروخي الفلسطيني على بلدات إسرائيلية

 

 


2012-11-22 12:40:55
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
سوري شريف2012-11-22 23:02:15
راح حسني اجانا مرسي ***
مسكين الشعب المصري العظيم قام بثورة للتخلص من ظلم وعمالة حسني باراك ، فكانت النتيجة أن جاءهم وجه جديد اخونجي بلحية لكن مع نفس المضمون ، اصرار على اتفاقيات الذي كامب دايفي ، علاقات ممتازة مع اسرائيل وأمريكا، ضرب المصريين الشرفاء في سيناء ، صرب الانفاق التي توفر الغذاء والدواء للاهل في غزة المجاهدة ، اتفاق مع اسرائيل وحماس وابو مازن على اخضاع الفلسطي
-سوريا