syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
سعر صرف الدولار في السوق السوداء يتراوح بين 72.5 - 73 ل.س
الاخبار الاقتصادية

تراوح سعر صرف الدولار في السوق السوداء بين 72.5 - 73 ل.س، في ظل استمرار تحسن الليرة السورية أمام العملة الإيرانية في السوق السوداء.


وذكرت صحيفة (الوطن) المحلية, في عددها الصادر, يوم الاثنين, أن " سعر صرف الدولار في السوق السوداء تماسك بين 72.5 - 73 ليرة، في الوقت الذي تستمر فيه شركات الصرافة العاملة في سورية ببيع ما تتراوح قيمته من 500 إلى ألف دولار لكل من يطلبه".

ويشهد الطلب على الدولار فيها ازدحاماً كبيراً بسبب توافد المئات لشراء الدولار يومياً.

ووصل سعر صرف الدولار في السوق السوداء إلى سعر قياسي, في شباط الماضي، عندما تجاوز سعر صرفه 100 ليرة سورية، قبل أن يتدخل المركزي ويضخ كميات من الدولار في الأسواق ليهبط إلى حدود 70 ليرة وتستقر حول ذلك، لكنها لم تهبط إلى سعر الصرف قبل بدء الأحداث في سورية والذي كان بحدود 47 ليرة.

وبحسب صحيفة الوطن, فان "سعر صرف الدولار مقابل الليرة, في نشرة مصرف سورية المركزي, هي أعلى من السعر المفروض على البنوك البيع به، حيث يصل الدولار في نشرة المركزي شراء إلى 66 والمبيع 68.35 بينما تبيع البنوك الدولار بسعر لا يتجاوز 68.30".

واستمر تحسن الليرة السورية, بحسب الوطن, أمام العملة الإيرانية في السوق السوداء، حيث يصل سعر صرف كل 10 آلاف ريال إيراني "دومان" حالياً إلى 26 ل.س، بينما كان المبلغ نفسه يسجل ما قيمته 40 ل.س في بداية الأزمة السورية.

ووصل سعر صرف الليرة مقابل وحدة حقوق السحب الخاص إلى 105.05 وتراجع اليورو عالمياً إلى 1.285 مقابل الدولار، ما نتج عنه تحسن الليرة السورية أمام اليورو، وتراجعها مقابل الدولار ووحدة الإصدار الخاصة معاً.

وكان رئيس مجلس الوزراء وائل الحلقي قال مؤخرا إن وضع الليرة السورية مستقر، مشيرا إلى أن الاقتصاد يستطيع أن يبقى مكتفيا مهما طال أمد الأزمة وأن متطلبات المواطنين متوافرة بشكل كامل بما فيها احتياطيات العملة والحاجات الأساسية وأهمها المحروقات.

وأظهرت البيانات الرسمية خلال عام 2011 إن الليرة السورية خسرت أكثر من 16% من قيمتها أمام الدولار، وذلك بارتفاع وسطي سعر صرف في كانون الأول2011 إلى 54.69 ليرة سورية، مقارنة بـ47.11 ليرة وسطي كانون الثاني 2011.

يشار إلى أن الاقتصاد السوري تأثر في الآونة الأخيرة بالأحداث التي تتعرض لها سورية من احتجاجات اندلعت في عدة مدن سورية منذ 15 آذار العام الماضي، والتي أسفرت عن سقوط مئات الشهداء، إضافة إلى جملة من العقوبات الاقتصادية غربية وعربية طالت عدد من الشخصيات الاقتصادية والسياسية والكيانات الاقتصادية.

 

سيريانيوز

 

اقرأ أيضا

الحلقي: أولويات عمل الحكومة حاليا تنمية الموارد المالية وترشيد الانفاق العام

 


2012-10-01 11:44:34
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
ابراهيم الديري2012-10-02 12:32:59
إذا أردنا أن نعرف ماذا في سوريا فيجب أن نعرف ماذا
لو ربطنا بين أنو ينزل سعر الليرة السورية والتومان الايراني سوى وبسرعة خلال الأيام الماضية وأنو تنشر صحيفة غربية أنو ايران ضخت 10 مليار دولار لدعم النظام السوري ليقضي على الثورة وأنو إيران بلشت تفلس وما قدرانة تدعم النظام أكتر من هيك وأنو قدري بقول أنو بعد 3 أشهر الاقتصاد السوري رح يصاب بسكتة قلبية وأنو اسرائيل عم تهدد إيران بضربة عسكرية وأنو تجار حلب هربت بملياراتها خلال الشهر الماضي برا سوريا رح نعرف أنو وضع النظام بسوريا صار ميئوس منه والفترة الجاية رح تشهد تغيرات عميقة وتبقو تذكرو كلامي.
-سوريا