syria-news.com
syria-news.comi
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
وزارة الإسكان تتوقع تحسناً في واقع السوق العقارية وتعد المواطنين بـ" بانفراج قريب"
الاخبار المحلية

توقعت وزارة الإسكان والتعمير أن يطرأ تحسن على واقع السوق العقارية السورية التي تعاني من  جمود وكساد, ووعدت المواطنين بـ"انفراج قريب يجعل حلمه بالحصول على منزل أقرب إلى التحقيق".


وقال موقع (البعث ميديا) إن "وزارة الإسكان والتعمير، الجهة المشرفة على عمل قطاع العقارات، تعد هذا المواطن بانفراج قريب سيجعل حلمه أقرب إلى التحقيق في الحصول على منزل".

واستندت الوزارة في وعدها، بحسب البعث ميديا, إلى جملة من الإجراءات من شأنها "توفير الفرص ودعم الطلب على المساكن في سورية، إن كان لجهة توفير الأراضي اللازمة أو التمويل أو إيجاد البنى التشريعية التي توفر الشروط الأمثل لعمل القطاع، وتوفر الأدوات التي تمكّن الدولة من الإشراف على القطاع وإدارته بشكل أفضل".

 وتحولت سورية إلى واحدة من الدول المصنفة بغلاء العقارات بعد أن تضاعف الأسعار أكثر من 5 مرات في 5 سنوات، وتقدر المبالغ التي تم تداولها في سوق العقارات والأراضي في سورية خلال السنوات الخمس الماضية بأكثر من 3 تريليونات ليرة سورية.

 

 وأشارت الوزارة إلى جملة التشريعات بالمتعلقة بالقطاع العقاري والتي صدرت مؤخراً، أهمها قانون التطوير والاستثمار العقاري رقم /15/ لعام 2008 والذي نص على إحداث هيئة الاستثمار والتطوير العقاري التي باشرت عملها من خلال تأسيس شركات التطوير والاستثمار العقاري الخاصة والعامة، وإعداد النسخة الأولى من الأطلس الجغرافي لمناطق التطوير العقاري التي تتضمن /16/ منطقة تطوير. إصدار قانون التمويل العقاري وتنظيم مهنة الوساطة العقارية والعمل لتعديل قانون التعاون السكني والمرسوم /82/ الخاص بإعمار العرصات..

ولفتت وزارة الإسكان إلى أنه تم مع وزارة المالية البدء بإعادة النظر بالمنظومة الضريبية على العقارات وتداولها تشجيعاً لعدم تملّك أكثر من مسكن واحد ولحيازة المسكن عن طريق الإيجار، والعمل كذلك مع وزارة الإدارة المحلية لإعادة النظر في القانون 9 الناظم لقانون تنظيم عمران المدن، وبالقانون 26 الخاص بالتوسع العمراني لإتاحة المزيد من المقاسم المعدة للبناء، ولتوفير الرصيد العقاري اللازم للخطط الإسكانية.

وأضافت "الإسكان" أنها تعمل على إدراج موضوع العقارات في قانون التأجير التمويلي الذي سيتيح الحيازة من خلال التأجير التمويلي، وتعديل قانون إحداث المؤسسة العامة للإسكان من أجل إعطاء  المزيد من المرونة في تنفيذ حصتها من سوق إسكان ذوي الدخل المحدود، وتأمين السيولة المالية اللازمة لها، ولتخليصها من العقبات التي تربك عملها.

 

وفيما يتعلق بإجراءات الوزارة التي تنفذ في إطار تعزيز العرض ودعم الطلب على العقار؛ أشارت إلى وجود عدد من المشاريع التي تنفذ لزيادة العرض في السوق العقارية منها مشاريع السكن الشبابي والعمالي والادخار السكني، إضافة لتخصيص 70٪ من مناطق التطوير العقاري التي سيتم إحداثها وفقاً لقانون التطوير العقاري لذوي الدخل المحدود وغيرها من الخطوات التي ستصب في مجال تحقيق الأهداف المذكورة وأهمها إدراج تنفيذ 850 ألف وحدة سكنية في الخطة الخمسية القادمة .

وتوقعت مصادر الوزارة, بحسب البعث ميديا, بأن تترك البنى التشريعية والإجراءات التي تحدثنا عنها أثرها الإيجابي على سوق العقارات، بعيداً عن التي كانت تحصل سابقاً إلى جانب مساهمتها في تخفيض أسعار العقارات وتعزيز مساهمة كافة القطاعات العامة والخاص والتعاونية في تحقيق الخطط الإسكانية للدولة.

 وشهدت أسعار العقارات ارتفاعا كبيرا في السنوات الماضية, حيث أظهرت تقارير عالمية أن مدينة دمشق احتلت المرتبة الثامنة في قائمة المدن الأعلى في أسعار عقاراتها.

 وأرجعت دراسة سورية سبب ارتفاع أسعار العقارات في سورية في المقام الأول إلى تدفق العراقيين ميسوري الحال في السنوات القليلة الماضية، مما خلق طلبا إضافيا على السكن، وقد ترجم هذا الطلب إلى طلب فعلي نتيجة للمستويات المرتفعة من الثروة التي يمتلكونها.

ولا يزال السوريون يأملون بانخفاض أسعار العقارات على أمل أن يصبح الحصول على مسكن أمرا قابلا للتحقيق بعد أن أصبح خلال الفترة الماضية حتى استئجار منزل خارجا عن قدرة كثير من السوريين.

 

سيريانيوز

 

موضوع ذو صلة:

دراسة: تاريخ العقارات في سورية حافل بالمشكلات والتجاوزات والفوضى

 

 


2010-11-04 15:14:22
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
mrhb2010-11-07 11:23:46
دعاية
هذا الكلام هو بمثابة دعاية لوزارة الاسكان التي فشلت بتحقيق حلم السشباب بالنسبة للسكن الشبابي وهنا أنوه للسادة المسؤولين عن السكن الشبابي ألم يحن لكم أن تتعلموا من تجارب وزرات الاسكان من ايران وتركيا كيف تتم أعمار المدن بفترات وجيزة بجودة ودقة عالية0
-سوريا
حسن2010-11-06 17:05:09
زيحوا عن كاهلنا ,كفى ؟
ياجماعة بالنتيجة هي عبارة عن ضرائب جديدة تتحفنا بها وزارة المالية مع كل صباح وكل زيادة على السكن ستنعكس على سعر العقار او على اجارة ؟؟ لأن هذه الحكومة حكومة الضرائب بسبب فشلها في املاء الخزينة بالطريقة الاقتصادية الصحيحة بفشلها في تنمية الاقتصاد وعوضت عن ذلك بالضرائب ؟روحوا وزعوا اراضي للجمعيات السكنية ونظموا مناطق سكنية جديدة وهيك بتنحل المشكلة اذا كنتم فعلا أمينين على هذا الوطن وكفانا مراوغة والله ملينا منكم اتركوا المواطن بحالوا؟ ولاعلاقة لكم بأملاكه مهما ملك ؟ أين الدستور ؟؟؟
-سوريا
شاميه2010-11-06 14:20:20
أنظمه جائره
معقوله تنحط ضرائب على يتملك أكتر من بيت ؟؟؟؟ هل ستهبط أسعار العقار بهذه الضرائب أم أنها سترتفع أكثر !!! أعتقد أنها سترتفع أكثر لأنو الي عم يدفع ضرايب غاليه ما راح يبيع بالرخيص ومو كتير صعبه الواحد يسجل باسم ولادو او حتى ابن الجيران وياخد عليه وصا أمانه يعني الي بدو يلعب عالضرايب كتير سهله بس مافي بلد بالعالم بحدد أنه لازم بس يكون عند الواحد بس بيت واحد قرارات طا ئشه متل باقي القرارات ولنشوف أخرتها
السعودية
مراقب الكتروني من الحكومة2010-11-06 09:45:28
هذه المره ضريبه قاصمة لمحتكري العقارات
بعض المعلقين لم ينتبهوا للجديد في موضوع العقارات ستبدا ورزارة المالية مشكوره بدءا من العام القادم بتنفيذ ضرائب تصاعدية على من يحتكر ويمتلك اكثر من عقار وهذا هو الحل المنطقي لتحريك بيع العقارت فهناك كتلة مالية ضخمةبالتريليونات مجمدة في عقارات فارغه ويرفض اصحابها البيع وهذا احتكار لانه لايوجد ضرائب فعاله لذلك سيأتي الحل المنطقي بفرض الضرائب التصاعدية على من يملك اكثر من عقار لتحرير العقارت بدلا من الجمود الاحتكاري وشكرا لكل من قام بصياغة هذا القرار الذي ينتظره الجميع بفارغ الصبر
سوريا
ابو شهاب الدمشقي 2010-11-06 00:25:25
ارى جعجعة ولاارى طحنا
كلام قديم ويتجدد باستمرار وبالنهايه يكسب مستثمر العقارات وتجار البناء وتقع الفأس على رأس المواطن العادي يوجد جمعيات سكنيه والاف المسجلين بها ومنذ اكثر من15 عام لم يوزع اراض عليها بأسعار خاصه بذوي الدخل المحدود ؟؟ لماذا ؟؟ وزعوا عليهم وراقبوا عملهم ومن يخطىء او يستغل حاسبوه حسابا عسيرا هنا تتراجع اسعار العقارات والا فالكلام فارغ
-سوريا
مقهور على البلد2010-11-05 23:49:04
لانه صار تبيض اموال كتير في الاراضي والعقارات
لانه رجع للبلد الكثير من تجار المخدرات والكثير من البعض الذي لا تعرف مصدر ثروته واصبحوا يشرون الاراضي والعقارات لدفن المليارات التي احضروها والتي مصدرها معروف انه غير نظيف ولكن الحكومة اسمتهم رجال اعمال وقدمت لهم كل التسهيلات وبدات الطامة التي سببها الرئيسي هذه الحكومة الرشيدة دام ظلها
مصر
عطر2010-11-05 23:38:37
تصحيح
عندما نقارن سعر العقار في دمشق مع الدخل ستكون بالمرتبة الأولى عالميا في غلاء العقار وليس في المرتبة الثامنة
-سوريا
عرفان شو في بهالقفة2010-11-05 21:59:35
هل تعلمون بماذا يفكرون؟؟؟..
انهم يفكرون باخر بيضة من ذهب اعتاد مواطننا ان يبيضها بسلالهم ؟!. كفانا كفانا كقانا استخفافا بعقول الناس يكفيكم تشليحا في العباد سجلنا على بيت بالادخار ب800000 بعد 5سنين واذ المبلغ صار 1150000 طلبوا منا دفع نصف المبلغ وحولونا للبنك ليضيف مبلغ 400 الف لحتى يقسطولنا الباقي .عيب والله عيب ؟!!!!!.
-سوريا
بنت سورية2010-11-05 20:07:25
جمود وكساد,وافلاس,
قال شو تقارير عالمية بتقول دمشق احتلت المرتبة8في المدن الأعلى في أسعار عقاراتها وأرجعت دراسة سورية سبب ارتفاع أسعار العقارات في سورية في المقام الأول إلى تدفق العراقيين ميسوري الحال يمنعو المواطنين يمتلك اكتر من بيت واحد ليش عنا غير المسؤولين عندهن اكتر من بيت؟؟؟ واكيد ما كتير صعب يشوفو حل لهالموضوع بحطو كل بيت باسم ولد وازاما كفوباسم الاحفادوهكذا. لك بدنا حلول جذرية ما لعي فاضي على كل الله يسمعنا الاخبار الطيبة والحق الكزاب لباب الدار
-سوريا
مصدوم2010-11-05 19:21:45
مصيبة قادمة على الطريق
يا جماعة التصريحات تعني أنه ستزيد ضرائب أجار العقارات و ضرائب تملك أكثر من سكن واحد و بالتالي بدلاً من أن يصبح شراء المنزل مستحيلاً سيصبح أجار المنزل مستحيلاً و سيرمى بكل المستأجرين الحاليين في الشارع بلا مأوئ دون قدرة على شراء منزل أو حتى الأجار....التصريحات خطوة للوراء و ليست للأمام و بكرا بتشوفوا
-سوريا
محمد2010-11-05 17:57:01
افرزوا اراضي صالحة للعمران
و من ثم تكلموا فالكثير من الشباب لديهم ثمن منزل صغير او يريدون الشراء بالتقسيط ولا يوجد ! طيب اين الاراضي المفروزة للبناء ؟ كفى كلاما افرزوها و اشترطوا تعميرها للمحتاجين للسكن فقط و يكفينا جعجعة بلا طحن أو طحين
-سوريا
بشار2010-11-05 17:17:34
حلب
عندما وجد السكن الشبابي للشباب وذوي الدخل المحدود واذ به بيد التجار وذوي الدخل اللامحدوديجب ان توضع قوانين صارمة تمنع البيع والاتجار والاجار فلايسجل الا الملزوم والذي سوف يستعمله شخصيا فالى متى وينستر هو وعائلته دون تساهل من الدولة
-سوريا
منير2010-11-05 13:24:13
حل المشكلة بمشكلة أكبر
يعني إذا بدهم يمنعوا الشخص من تملك أكتر من بيت واحد فهي مشكلة كبيرة لأنه ياما عيلات عايشين من ورا الأجارات
-سوريا
مواطن2010-11-05 12:43:59
عندما تتوفر الجدية
عندما تتوفر الجدية تحل ازمة السكن لاتعاون السكني فشل السكن الشبابي فشل الادخار السكني فشل تجار البناء يمتصون دماء الناس مالحل اذن ....الحل هو ان تعرض الدولة في السوق كمية كبيرة من المقاسم وتبيعها للناس وتمنع تداولها والاتجار بها اي تطبيق تجربة مدينة عدرا الصناعية على مشكلة السكن مع تامين تسهيلات بالدفع كالتقسيط والقروض وغيرها وبذلك يستطيع كل مواطن بناء بيته الخاص دون اللجوء الى المخالفات
-سوريا
ابن الوطن2010-11-05 12:29:38
حقيقة طولت الأمور
حقيقة الأمور طولت الأمور مؤتمرات وقرارت ومعارض وقوانين...الخ ومع ذلك ماندق بسمار بخشبة وما طلع قانون له بعد عملي بالموضوع, ارى جعجعة ولا أرى طحينا ولماذا لا نبدأ بملف الجمعيات السكنية التي لديها مئات الألوف من المشتركين ولا تحتاج للإقلاع سوى الى متابعة أمورها والضرب بيد من حديد عل المفسدين فيها وتوفير الأراضى لها وما أن تقلع هذه الجمعيات حتى تتحلحل الأزمة
-سوريا
ابو فهمي2010-11-05 07:08:15
مو فهمان
بصراحة 00 مو فهمان شي 000 يعني الخطة القادمة 850 ألف شقة 00الحقيقة بدون شي 850 سنة 00 طيب مو شي بضحك 0 بدي قول لوزارة الأسكان روحوا سلموا بيوت السكن الشبابي يلي كانوا شباب لما سجلوا وهلأ شي 00 توكل على ديار الحق وشي واقف عالدور وبعدين منحكي على 850 ألف شقة 0
سوريا
بشار2010-11-05 02:37:34
حلب
الفت النظر الى بداية وجود الجمعيات السكنيةهدفها ووجودها للموظفين وذوي الدخل المحدودوالقسط في الجمعيات عامة وجمعية الريادة المشتركة خاصة تفوق مستوى الدخل المحدود والموظف القسط من 20000 وحتى 45000 آه وآه نرجوا الرد التفسير والحجة لا الحجج
-سوريا
مغتربة2010-11-04 23:45:11
قولة فيروز: يا قلبي لاتتعب قلبك
من الاخر و بالمختصر اللي اهله ما تركوله بيت لا يحاول ولا يحلم انو يصير عندو بيت وما ادامه حل الا يهج كم سنة ليعمل بيت و الله المدبر
-البرازيل
ابو احمد2010-11-04 20:47:47
بالمختصر المفيد
بصراحة تصريحات الوزارة لم تتجاوز عتبة باب الوزارة وكله كلام نخبوي و سطحي لايغني من جوع , باختصار لا تستطيع وزارة الاسكان وفي ظل كادرها البيروقراطي ومن فوق الكراسي والمكاتب حل هذه المشكلة , يعني باختصار موظف في الوزارة نايم على دفاتر جمعيات و ساكن من خير الشعب والدولة و عايش عيشة الأمراء مارح يحس بمعانة الشارع والشباب المسكين المغلوب على امره, الحل ببساطة بدو حزم وشدة مع تجار الأراضي ومواد البناء, والعودة الى طيبة و همة شعبنا الذي بنى سد الفرات و سد تشرين و مصفاة بانياس
-سوريا