syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
بردى: نعمل على تطوير إنتاجنا ومنتجاتنا تلقى الرواج المطلوب
الاخبار المحلية

تعمل الشركة العامة للصناعات المعدنية (بردى) على تطبيق خطة إنتاجية جديدة تهدف لتطوير منتجاتها وتحسين عملية التسويق, وذلك بعد تردي أوضاعها في السنوات الماضية.


وقال معاون المدير العام لشركة (بردى) مصطفى سكيكر لسيريانيوز إن "الشركة العامة لصناعات المعدنية تعمل منذ منتصف الشهر الخامس من العام الحالي على تطبيق خطة لتطوير الإنتاج بهدف تحسين مستوى الشركة بعد ما عانته من تردي أوضاعها في السنوات السابقة".

وعانت الشركة العامة للصناعات المعدنية (بردى) من عدة مشاكل في السنوات الماضية منها تجميد حساباتها في المصرف الصناعي والمصرف التجاري بهدف ضمان تسديدها لقروض من فترة التسعينات، حيث أرسلت الشركة مذكرة لنقابة العمال تقترح توسطه لفك الحجز دون رد لتاريخه.

وأضاف سكيكر إنه "تم الانتهاء من تطوير براد (8 قدم) ويجري الآن تسويقه وبيعه، أما براد (14 قدم) لم يبق منه في مخزون المؤسسة ما يذكر بعد أن كان يوجد من فترة قريبة ما يقارب الألف براد، في حين تمر جمادات (11 قدم) في المراحل النهائية من التطوير"، منوهاً إلى أنه "سنبدأ مع بداية العام 2011 بتصنيع المنتجات التي فرغ مخزون الشركة منها، بعد استكمال المواد الناقصة".

وحول عمليات التصنيع، أوضح سكيكر أن "الشركة تعمل على استيراد بعض القطع الجاهزة والمواد الأولية، في حين يتم تصنيع الباقي محلياً"، مشيراً إلى أن "الشركة تملك خطوط إنتاجية متكاملة".

وعن الوضع التسويقي لمنتجات الشركة، قال معاون المدير العام إن "مخزون الشركة من أفران (ست رؤوس) فرغ تقريباً وبقي من الغسالات 949 غسالة بعد أن كانت 3302 غسالة، كما يوجد الآن حوالي 1700 براد (8 قدم) في المخازن، حيث لاقت هذه البرادات رواجاً وإقبالاً جيداً من المستهلك"، مضيفاً "عملنا على تحسين الشكل الخارجي للمنتجات، وأصبحت أكثر عصرية ومنافسة للمنتجات الأخرى مع المحافظة على جودة المواصفات الفنية التي تمتاز بها منتجات الشركة".

وبالنسبة لعمليات البيع للقطاع العام، قال سكيكر "راسلنا جهات القطاع العام بهدف تسهيل عملية البيع لموظفي القطاع العام، حيث تتم عملية البيع بالتقسيط لمدة ثلاث سنوات وبدون دفعة أولى، وبقسط شهري لا يتجاوز 500 ليرة سورية، وهذا ما ساعد على تحسين علمية التسويق والبيع للمنتجات".

وبلغت مبيعات الشركة العامة للصناعات المعدنية (بردى) منذ بداية العام الحالي ما يزيد على 97 مليون و271 ألف ليرة سورية، بزيادة تصل إلى 44 مليون و864 ألف ليرة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

يذكر أن الشركة العامة للصناعات المعدنية تأسست عام 1966، بعد دمج المعامل المؤممة (بردى، بلودان، شركة صناعة الأدوات المنزلية، وشركة الكابلات) في شركة واحدة تدعى الشركة العامة للصناعات المعدنية بردى، وتعمل في ثلاث قطاعات هي البرادات بمقاساتها المختلفة و الأدوات المنزلية والقوالب.

أروى المصفي- سيريانيوز


2010-10-31 13:59:40
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
خبير2010-10-31 20:33:16
التخصيص هو الحل
بعد ان كانت فخر صناعتنا فقدت بريقها ولا يمكن اعادته الا بتدخل شريك خاص يعرف كيف يهتم بمنتجه ويطوره و يتابعه .
-سوريا
أحمد2010-10-31 20:03:43
هل معلوماتي صحيحة
سمعت أن شركة بردى هي نفسها شركة برادات الحافظ قبل التأميم هل هذا صحيح وأن برادات الحافظ إنتقلوا إلي لبنان وعملو على تأسيس ورشة لتصنيع البرادات بعدها
-سوريا
محمد 2010-10-31 18:17:09
ارجو الاعتناء اكثر بهذه الشركة
حيث اذكر ان منتجاتها كانت جيدة جدا و الآن مع هذه المنافسة ارجو الاعتناء اكثر بالجودة من جهة و بالتسويق من جهة اخرى حيث ان الامكانات الموجودة في هذه الشركة غير موجودة في كثير من الشركات الاخرى
-سوريا