syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
المساهمات في هذا الباب لاتعبر بالضرورة عن رأي المركز
رسالة عاجلة من سكرتيرة إلى مدير ... بقلم  Roula Shamas
مساهمات القراء

كانت تراقبه عن كثب، وهو يلاعب طفلته الصغيرة، ويداعبها حتى تضحك ببراءة وعذوبة، كان مغرما بطفلته سعيدا بها، يحتضنها ويلاعبها، وهي تراقب بهدوء.

ثم اقتربت منه وسألته: إلى أي حد تحبها..؟؟


فأجاب متحمسا وهو لا زال يلاعبها: إلى حد الجنون، إني أحبها بجنون، طفلتي غاليتي حبيبة قلبي، ماستي الثمينة.

فاقتربت منه أكثر، وقالت له مازحة: غدا تكبر، ترى ماذا ستفعل إن أساء أحد الرجال معاملتها.

فقال بحماس وجدية: سأقتلـــــه

فنظرت للأسفل، وقالت: كنت طفلة في سنها ذات يوم، وكان أبي مغرما بي، سعيد بضحكتي وبراءة عمري، وكان حريصا على سعادتي، واجتهد في تربيتي وتعليمي، ومن المؤكد أنه تمنى لي الخير طوال حياتي، وعندما تخرجت من الجامعة, رحب بفكرة عملي لأنها ستزيدني خبرة ومعرفة في الحياة.

أبي أيضا، كان ذات يوم أب مثلك، أحب ابنته التي هي أنا، وخاف علي، اجتهد في تدليلي، وعز عليه رؤية الدمعة أحيانا في عيني، واجتهد كثيرا في تربيتي وتعليمي، ثم ولرغبته في أن تكتمل خبرتي في الحياة، رحب بفكرة عملي لأنه وجد في ذلك فرصة لتطوير ذاتي والاعتماد على نفسي في إدارة شؤون حياتي.

ألتفت نحوها، وقد بات يشعر بألم في رأسه

وتابعت الحديث بهدوء وود: ترى كيف ستشعر لو أن أحد المدراء الذين ستعمل عنده ابنتك أساء معاملتها وألقى بكل أخطائه عليها ليظل هو الرجل الذي لا يخطئ فقط لأنه رجل إن كنت تخشى على ابنتك من كل ذلك، فصن أمانة أبي، فإن الجزاء من جنس العمل....!!!!

فسألها بعدوانية: إلى ماذا تلمحين....؟؟

أجابت بهدوء وانكسار: لست ألمح، لكني أذكرك وأسرد لك حكاية طفلة بريئة، وأب مطعون مغدور....!! ألست ستشعر بمرارة الغدر، حينما تجد ذاك المدير يسيء لابنتك عندما يلقي عليها كل تبعات نزواته وشهواته وأخطاءه المهنية وغير ذلك  أمام رؤسائه في العمل وموظفيه وأمام زوجته وأهله وأصدقائه فقط وفقط لأنه المدير وهو الرجل وهي الموظفة وهي المرأة.

ألا تسمع وتقرأ يوميا ما يتداوله الناس ووسائل الإعلام عن قصص المدراء في  هذا المجال وكيف يتم غالبا إبعاد الموظفة المرأة ويبقى الرجل في مكانه خالدا غير آبه بما آلت إليه سمعة وحياة الموظفة المرأة بسبب استخدامه لسلطته العليا عليها وخشيتها في الفضيحة  في مجتمع لازال يعتقد أن الرجل لا يعيبه شيء ويرى في احتجاج المرأة الموظفة نوعا من التشهير يجد له الرجال الآخرون مئة تفسير وتعليل وتبرير

 

وإني أيها المدير لأخشى على ابنتك من انتقام المنتقم الجبار منك أنت يامن خنت الأمانة، فأخشى أن يريك  الله العبرة في ابنتك 

فهل تحبها يا أيها المدير ، هل تحب ابنتك، ....... ؟؟؟

نظر إليها غير مصدق: أنت غير، وبنتي غير.......!!!

قالت بهدوء وبرود: بل كلنا سواء، كما أنكم سواء، وغدا يجيء من يقول لابنتك، أنت غير وبنتي غير.......!!!!

 


2010-10-03 23:08:33
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
السـ حسام ـــوري2010-10-05 02:28:05
وصف دقيق من ابو الحارث
اتفق مع الاخ ارا ولكن المشكله بان الموضوع ايضا بالغرب مازال التعامل فيه بنفس الاسلوب لكن نحن كالعاده شططنا به كثيرا ..وبالنسبه لتعليق الاخ ابو الحارث فهو في صميم الحقيقه فعلا اروع توصيف لم يخطر ببالي بالشكل الدقيق الذي سرده
-سوريا
آرا سوفاليان2010-10-05 00:03:12
1
مقالة اكثر من رائعة ... نحن في هذا البلد لم نصل الى المستوى الذي يخولنا توظيف فتاة ... وخاصة في القطاع الخاص
سوريا
abo alhareth2010-10-04 23:21:50
سكرتيرة
بصراحة وبدون لف ودوران... كلمة سكرتيرة لها وقع جميل على آذان الرجال, فهي ذات ميزات كثيرة منها: إمرأة... مطيعة... جميلة... لا تعارض... لا تناقش... دائمة الابتسام... فأين للرجل أن يجد إمرأة بهذه المواصفات؟؟؟
-سوريا
د. عبد الله2010-10-04 16:49:13
عفوا لحظة
سيدتي ليس خطأفي رجل اتيحت له فرصة لتجاوز علاقة المدير بسكرتيرته ولو أن الرجل سيكون سيء بهذه الحالة بل لأن السكرتيرة هي من تلمح وتعرض ذلك لأنها لو لم تريد لما قبلت ومن غير الممكن أن حاجتها للعمل تدفعها لذلك لأن العمل متوافر جدا للبنات وأكثر من الشباب ولكن نشكر لك مشاركتك اللطيفة [email protected]
سوريا
بنت البلد2010-10-04 16:12:47
تتمة
عزيزتي رولا ما كتبته في التعليق السابق كان شيء من نص طلب الاستقالة بسبب تخطي المدير لحدودي والصراخ علي امام الموظفين وانا مديرة قسم هام في شركته،فكانت كلماتي صفعة كبيرة للمدير واعادة اعتباري امام الموظفين وتعليم المدير عدم الصراخ وتوبيخ أي موظف مهماكانت رتبته، فقط لأنه إنسان ويجب عليه احترام انسانيته وشخصيته..وقد حاججته وانتزعت اعتذاره،مع تغييره لطريقة معاملته لموظفيه..عزيزتي ..من نفس الكأس نشرب لكن القوة تكمن في طريقة الشرب.. من عزه الله يصعب على العباد ان تذله ..اعتصمي بعزة الله.. ودمتي
-سوريا
بنت البلد2010-10-04 15:37:01
واقع...والشطارة برسم حدودك الشخصية
أود القول:الغربة أضاعت للمرء حسبه ونسبه وأصله الطيب ، حتى ظنّ رب العمل أن ّ موظفيه يعملون في شركته لحاجتهم الملحّة للمال ، ولا يمكن ان يتخيل بأن هذا الموظف قد يعمل من اجل إثبات ذاته ولم يدري الموظف بأن ّ عمله قد يكون تدمير لذاته ولشخصيته وهو سلطة عجيبة في تخطيها لحدود عقله وأخلاقه وتربيته..قد يعمل الانسان بسبب الحاجة لكن لامانع من الحفاظ على عزته وعفته لكن الحاجة قد تذل عبدها يوما، وكثير من العباد أكرمهم الله بعز عظيم لأنهم عباد له وحده..هذا كان في نص طلب استقالتي بسبب تخطيهم لحدودي،ودمتي سالمة
-سوريا
جهينة2010-10-04 15:24:28
مساهمة واقعية جدا
ياريت كل مدير او رئيس عمل يحط نفسه مكان والد السكرتيرة ويتصور بنته بموقع تلك السكرتيرة ويتعامل معها برافة واحترام سواء كانت سيئة او محترمة وشكرا لك
-سوريا
سوري راقي2010-10-04 14:09:55
ممتازه احسنتي
طريقه سرد حلوه من الكاتبه مشكوره ، وما عرفنا شو راي الخاله امينه السوسو بالرقص امام الغرباء من السعوديه بعد محاضرتها الدينيه هنا واخيرا الكاتبه موفقه في نقل فكرتها
-سوريا
أمينة السوسو2010-10-04 13:52:32
ملاحظة
وحتى لا يكون الكلام فيه تعميم وظلم وما ذكرته إحدى المعلقات أنهم ليسوا سواء صحيح ولكن الموضوع يستحق التوقف ليس فقط من ناحية واحدة والتي ذكرت بالمقال وإنما الموضوع برمته فالوظفية للمرأة ليست حق كما تدعي هيئة الأمم وحقوق الإنسان وإنما عقاب على اللهاث وراء شعارات تجارية جلبت الويلات لعالمنا العربي ويكفي النتائج التي حصدناها من هذا كله...
-سوريا
Rama2010-10-04 11:57:17
من كل قلبي
اعمل سكرتيرا في شركة ومديري شاب سوري، غاية في النزاهة و الأدب ، منذ عملي عنده حوالي سنة لم يعاتبني بخطأ بل كان يصحح أخطائي و يقول لي اللبيب من يجعل من خطأه درسا، وصل بي احترامه لدرجة اني احببته من كل قلبي ، رغم انه يكبرني ب 10 سنوات و مع انه متزوج ، لم ألمح له بحبي الكبير له لأني احترم أدبه معي ، و ثقته في ، ولكن بكل صدق هو حبيبي ، لذلك يا رولا ، المدراء ليسو واحدا وكذلك السكرتيرات ايضا 
-سوريا
موظفة سابقة و موظفة حالياً بدوام أسري كامل2010-10-04 11:00:48
عزيزتي رولا
جميل ما كتبته و نشرته بعد التعديل و نسبته لإبداعك!!!! أعجبت بالفكرة اللغوية, لكن لو أبدعتها كاملة و لم ترتكزي فيها على نص سابق و تعدليه, لكانت جاءت أكثر صدقاً و عذوبة!! و مشاركتي هذه للنقد البناء و ليست إزعاجاً, دمت و دام قلمك مبدعا و متجددا
-سوريا
sam2010-10-04 10:50:58
حكي فاضي
حاسس كأني عم شوف فيلم مسلسل مكسيكي يا فيلم هندي, عزيزتي رولا يلي بيتعرض لهيك مواقف بالشغل بناقص من الشغل كله شو وستين عمره شو قاعدة بتلاقي فرصة عمل أفضل ماخليت, ونصيحة لكل صبية تحديدا" إذا عملك فيه إهانة أو تحرش من أي نوع لاتستمري بالعمل ولو بدو يجيكي من شغلك الملايين كرامة الإنسان أغلى شيء بالوجود
-سوريا
عيسى غسان الشهابي2010-10-04 10:32:15
شكرا لك
ياريت يا صديقتي مقالتك تشارك بمسابقة مقالة الشهر رح تاخذي العلامة الكاملة ورح تتفوقي كلامك مس شغاف قلوب كل المظلومين وانا منهم
سوريا
أمينة السوسو2010-10-04 08:51:55
رائعة أخت رولا
وما كتبت ينبغي أن ينشر في كل مكان لأنّ المدراء يعتبرون الموظفة أو السكرتيرة جارية وللأسف من تحافظ على نفسها وتحاول جاهدة أن تعمل بضمير وبأخلاق عالية يرمى عليها أصعب الأعمال وبأقل راتب وبصمت ولا تستطيع أن تشتكي، لقد نسوا أنّ الله ناظر إليهم رقيب عليهم ويمهل ولا يهمل وفي النهاية نقول: حسبنا الله ونعم الوكيل على كل ظالم ..
-سوريا
shaza2010-10-04 08:22:21
رائعة وموجعة
أصبت يا رولا. للأسف هذا ما يحدث في كثير من الأحيان .الحمد لله أنه توقف حيث توقف دون أن يذكرك بأن ( العالم مقامات!) أو أن يطلب منك على سبيل المثال ( الإجهاض!) لأنه لا يمكن ترك المكتب بدون سكرتيرة أثناء أمومتك ! دمت بخير ومودة
-سوريا
رمروم2010-10-04 07:55:18
رولا يا رولا
للأسف يا آنسة رولا ، عندنا يوجد ثقافة السكوت عن كل خطأ ، معظم النساء بالقطاع الخاص تتعرض للتحرش من المسؤول الأعلى عنها أو حتى من زملاءها بطريقة أقل فظاظة،لماذا لا تشتكي هذه الموظفة؟ وتعين محامي وتلجأ للشرطة ، هل تخاف من فقدان هذا الراتب العظيم الذي قد يصل لعشرة آلاف ليرة؟أنا عملت في مكتب وكان المدير دائم تبديل السكرتيرات حتى صارت عندي فكرة أن السكرتيرة وظيفتها تدليل المدير بالليل والنهار بدل العمل، أستغرب وجود منطمة في سورية اسمها الاتحاد النسائي ، من خلال الاسم أظن لازم تساهم بحماية النسوان
-سوريا
زوركوف2010-10-04 06:11:20
?!!?
بدلا من الوقوف قرب المدير وإعطائه محاضرة ، لم لم تتركيه وإبنته ولا تتطفلي عليهما وتروحي تشوفي شغلك ، إمنيح إذا بخليكي موظفة عندو بالشركة بعد اللي حكيتيه ، أغلب المدراء الكبار هيك ، وتعاملن مع المرؤوسين متشابه بغض النظر عن جنس الموظفين ، إذا مانك قد الشغل روحي اقعدي ببيتك ماحدا غاصبك عشي ، شو رأيك أنا منزماان بعيد شلت حقيبة لمديري وعملت شاي لآخر وخضعت لإرهاب التهديد بالطرد ، (الحمدلله أنامن أستقيل دائمابإرادتي الحرة)، إلخ.. وإنتي إذا بحطوكي مكان مديرك غالبارح تعملي متلو..
-الإمارات
زنبقة2010-10-04 03:00:02
تعديل جيد
ومحاولة جميلة... قرأت متل هذا النص في إيميل منذ عدة أشهر ولكنه موجه من زوجة إلى زوج يسيء معاملتها
-سوريا
الاسكندر المقدوني2010-10-04 00:49:37
اه لونصل
اه يا انسة رولا لو نصل الى المجتمع النظيف الذي تنشدينه لنرى المراة والرجل سواسية في العمل و في الاخلاق لا فقط تفوق للرجل في العقلية الذكورية المتخلفة
-سوريا
حاسة فيك2010-10-04 00:05:27
إنت يا آنسة رولا غير
الله يعطيك العافية آنسة رولا على هالمقالة الصادقة اللي شفت غليلي لأنها لامست معاناتي أنا أيضاً مع أرباب العمل الأغبياء اللي بدهن يستغلوا المرأة بأي طريقة والله يخلصك من هالمدير *** عن قريب
-سوريا