syria-news.com
syria-news.comi
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
المساهمات في هذا الباب لاتعبر بالضرورة عن رأي المركز
السيد وزير التربية قتلتم الامل في نفوسنا .. بقلم مهندس سوري
مساهمات القراء

كانت صدمة كبيرة لجميع خريجينا الجامعيين الذين حداهم الأمل عبثاً في القبول في مسابقة انتقاء المدرسين التي أعلنت عنها وزارة التربية في مطلع هذا العام

فوجئ القاصي و الداني بالنتائج الكارثية لهذه المسابقة فبعد همروجة وزارة التربية بإعلانها حاجتها الماسة لأعداد كبيرة من الخريجين الجامعيين في مختلف الاختصاصات لتعيينهم في السلك التعليمي تهافتت جحافل الخريجين و الكل يرتسم في عينيه أمل كان لا يزال يرفض الموت لاسيما و بعد تلك الوعود و الابتسامات الكثيرة التي ما بخل بها (فقط بها وحدها)السيد وزير التربية و القائمون على وزارة التربية.


و بعد شهور من الانتظار جعلت الكثيرين يأملون خيراً لعل الوزارة منشغلة بإعداد قوائم الألوف المعينين كانت النتيجة تعيين 5574 من أصل 18000 ناجح فيالهول فعلتكم يا وزارتنا الكريمة!!!

و هنا تطالعنا الوزارة بجدولين صغيرين جميلين متجاورين على موقعها الالكتروني أحدهما للمعينين و الأخر للناجحين حتى لا يكئب هؤلاء الغير معينين و ليمنوا النفس بمعجزة ما و ليهونوا على أنفسهم فهم ناجحوووووون و لكن للأسف حتى الآن هم غير معينين

أقسم بأن هذا هو حال لسان وزارة التربية و القائمين عليها أفلا يخشون الله فيما يفعلون؟؟؟

بالله عليكم ماذا تعنون بناجح و لكن غير معين؟؟؟

ألهذه الدرجة وصل الاستخفاف بعقول الناس؟؟؟

أو تحسبون أنفسكم قد مننتم علينا بهذه العطاء الخلبي؟؟؟

هل العبرة هي فقط بالنجاح دون تعيين؟؟؟

ألهذا قضى شبابنا الجامعي من عمرهم ما قضوا بين الكتب و هموم الدراسة و ما رافق ذلك من معاناة معيشية لا أحسب جل مسؤولينا يكترثون لها؟؟؟ أو بعد كل هذا العناء يكون الحل ناجح و لكن غير معين؟؟؟

ماذا نقول لكم يا وزارة التربية؟؟؟

أقسم أن الصدمة و اليأس أكبر من أي كلام من المعيب و المعيب جدا أن يبقى ناجح واحد دون تعيين و إلا فان ذلك مرده لخلل فظيع في العقول القائمة على الوزارة و خططها الفاشلة جملة و تفصيلا

لست من المتقدمين إلى المسابقة و لا تعنيني المسابقة إلا بمقدار ما شعرت بالجروح العميقة التي أصابت نفوس من حولي ممن تقدموا لها و كم آلمني ذلك و كم شعرت بالمسافات الشاسعة التي تفصل بين آمال و أحلام و احتياجات شبابنا من جهة و بين من تسبب بهذه النتيجة الكارثية من جهة أخرى أستذكر هنا مقولة الاستيعاب الجامعي التي فرغت من محتواها ليصبح الهدف التعليم لأجل التعليم و كأن مسؤولينا غير معنيين بهموم المواطن و تأمين أبسط مقومات العيش الكريم

هذا معيب  معيب  معيب أقولها بلا تردد فسيد الوطن أهاب بنا أن نشير إلى مكامن الخلل أينما وجدت و عليه أقول لحكومتنا قبل وزارة التربية اتقوا الله بهؤلاء الخريجين و لتكفوا عن مصطلحات فارغة لا قيمة لها و لتعلموا أن اليأس بات حبيس قلوب شبابنا و الأمل بحياة كريمة يحتضر في نفوسهم.

كما يقول المثل العامي(رضينا بالهم و الهم ما رضي فينا) إذ تهافت الخريجون على المسابقة أملاً بوظيفة تضمن له راتب و أي راتب؟؟؟!!!

لعله يجد به غرفة تأويه خلال عمله و قد يكفي الباقي لتأمين الخبز(الخبز وحده)بشرط التدبير علما ألا مصاريف أخرى و لكن لا بد من التدبير و إلا فان الخبز لن يتم تأمينه يا لسخرية القدر!!!

أما متطلبات الحياة مستقبلا كالتفكير في زواج أو منزل فهو ضرب من الخيال و لكن ما لا يدرك كله لا يترك كله و عليه لم يجد هؤلاء المساكين حلاً آخر فهبوا يلبون نداء السيد وزير التربية و حاجة وزارته لمدرسين و إداريين في السلك التعليمي

و النتيجة لا شيء

ناشدتكم بالله كيف تغفو عينا السيد الوزير و المسؤول عن هذه النتائج؟؟؟!!!

كيف لا يعين أحد في عشر محافظات تئن بحاجتها لمدرسين و مساعدين؟؟؟

كيف وعدتم الناس و بعتوهم أوهاماً ؟؟؟

فلتهنئوا بابتساماتكم و لتستمروا بمباهاتكم في انجازاتكم و لتفاخر حكومتنا الموقرة بخططها و مخططاتها و لكن لتعلموا أن الحل ليس بمستحيل لو قدر أن يتولى مناصبكم لهم الرغبة  الجادة الممنهجة في تغيير عقلية العمل و حسن التخطيط و لو تضافرت جهود وزارة التربية مع وزارة التعليم العالي مع هيئة تخطيط الدولة و المكتب المركزي للإحصاء بشكل جاد و منسق لما جلس خريج واحد بعد تخرجه و تجشمه عناء ما بعده عناء و حتى ذلك الحين نعدك يا سيادة الوزير بأن نقتل الأمل في نفوسنا.

 

 


2010-10-01 00:51:09
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
سمير2012-08-11 20:59:53
هي بلد الرشاوي كلشي بالمصاري عنّا بيصير الحقيقة ال
ما في شغلات أسوأ بكتير أهمها أنهن منعو ناس ذات مجموع اقل من 140 من الدخول بأي فرع عام منشان يزيدو من نسب التسجيل بالجامعات الخاصة واللي كان عندو ظروف قاهرة وقتها و صار حاب يعيدها ويدخل فرع جامعي كمان منعوه طيب ازا العلم اساس رقي الشعوب هيك عملتو فيه شو خليتو للباقي ؟؟؟؟؟؟
-سوريا
مدرس فيزياء2011-02-11 20:24:49
وين التعيين
لقد أسمعت إذ خاطبت حيا ولكن لا حياه لمن تنادي للاسف الظاهر التعيين بعيد المنال
-سوريا
مغتربة2011-01-27 10:29:22
26/ 1/ 2011
يعطيك ألف عافية على هذا الكلام
-سوريا
مدرس من داخل الملاك2010-10-03 17:56:21
ليش الزعل
يا أخي ليش زعلانين .. أنا مدرس من دالخ الملاك .. يعني مثبت بالدولة وهالسنة نقص نصابي كم ساعة .. الله وكيلكم دخت السبع دوخات وما كانوا يلاقولي مدرسة كمل نصابي فيها لحتى دبرنا ساعات تدبير .. فليش أنتو زعلانين
-سوريا
برسم وزير التربية ومعاونه ومدير القناة2010-10-02 14:32:16
التعيين دون اختصاص أو مسابقة
يا سيدي الكريم هذه المسابقة كانت فقط شكلاً أمام الرأي العام.والحقيقة أن التعيينات كانت بقرارات وزارية إفرادية. فقبل صدور النتائج علمنا بتعيين ونقل عشرات المدرسين والموظفين في القناة التربوية دون حيازتهم على شهادات اختصاص في المجالات الإعلامية ودون تقدمهم لتلك المسابقة. حتى أن هناك من يتم تدريبهم وتشغيلهم في القناة من غير الحاصلين على شهادات أو متقدمين للمسابقات أو أن سبق تقديمهم للشؤون الاجتماعية.
سوريا
Roro2010-10-02 09:21:15
فهموني ليش عيب
أنا ماعم افهم وين غلط الوزارة... يعني الجماعة كانوا عايزين عدد محدد واللي نجحوا اكبر من هالعدد, شي طبيعي ياخدو حاجتهن .. يعني إذا هني بدهن 5000 موظف ونجح 18000 معقول يوظفوهن كلن أكيد بيختارو أفضل 5000. ولنفترض اتقدموا نص مليون ونجحو كلن... لازم الوزارة توظف الكل إنه فتحوا مخكن شوي. هلق كيف صار الاختيار هاد موضوع تاني أو إنه في فجوه بين التخريج الجامعي ومتطلبات سوق العمل كمان مظبوط وسوق العمل الحالي عاجز عن استيعاب كل هلخريجين ... بس أنا بشوف إنه اللي صار كتير طبيعي والوزاره أخدت حاجتها فقط.
-الإمارات
ناجح لم يعين2010-10-02 00:36:52
الفقر في الوطن غربة
حطييت ايدك عالجرح وحكيت بالنيابة عن كل يائس ومصدوم يعني البنت بتاخد ساعات وبتقول بنتظر العريس بس الشاب شو يعمل منين رح يأمن تكاليف الزواج و ؟؟ ليش الدولة ماعم تحس فيناوليش من الأساس تقبلنا الجامعات لندرس ونتعذب عالفاضي الله يديم علينا دول الخليج ويحفظهابعين رعايته
-سوريا
ابو براء2010-10-01 14:03:48
يحيى الذكاء!!!!!!!!!
والله هذه النكتة( نجح ولم يعين) تشبه النكتة السوداء نجح العمل الجراحي ولكن المريض مات !!! الهذه الدرجة هانت كرامة الانسان على المسؤول الموقر؟ هذا ليس عيبا فقط بل جريمة لاتغتفر , هناك 3000000 مغترب سوري في العالم ومعظمهم من اصحاب الكفاءات , بهذه العقلية سيصل تعداد المغتربين الىر20000000 شخص من اصل 23000000 ومع ذلك ستستمر مهزلة نجح ولم يعين, حسبنا الله ونعم الوكيل 
-سوريا
syrian2010-10-01 10:30:22
Bravo
Bravo, and thank you
-سوريا
فادي2010-10-01 09:30:06
لشديد الأسف
أصبح متوسط العمر عندنا بين العشرين والثلاثين ،إلا من أسعفته واسطة .الم نمع بالموارد البشرية التي هي رصيد البلدان إلا عندنا فهي عبء عليها وعلى نفسها . لا أدري كيف ومتى ومن أين سيأتي النهوض والشباب يموت فيه الأمل ويحيا فيه اليأس
سوريا