syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
المساهمات في هذا الباب لاتعبر بالضرورة عن رأي المركز
معنى الحرية ..  بقلم وعد دادوخ
مساهمات القراء

الحرية من أعمق المفاهيم الإنسانية  ...

ومن أكثرها إثارة للجدل وتعتمد في فهمها على الثقافة والمخزون الفكري والحياتي ...  وهي المحرك الأساسي للإبداع فما سر تلك الكلمة وما معناها ....


يروج لنا البعض الحرية على إنها الانفلات من كل القيود والتعبير الواضح والفاضح عن الاختلاف ... فالحر هو الجريء والجرأة هنا تتعدى الوقاحة دون توقف ... وعلينا تقبل اختلافه المزعج لكونه حر دون النظر خلفنا ...  والسيدة الحرة أيضا هي المبالغة في شكلها وشخصها وحضورها ... وربما صاحبة الصوت الأعلى في الحوارات التقليدية حيث لا أحد يستمع للآخر ....

بالطبع من هذا المنبر لا يمكنني أن أنادي بالحرية وبتصحيح مفهومها  و أرفض الأشخاص الذين يتطبعون  بالميزات المذكورة فهي بالنهاية حريتهم الشخصية في التعبير عن أنفسهم التي يجب تقبلها ولكني هنا أؤكد على مفهوم واضح ومحدد وهو أن مفهوم الحرية بالنسبة لنا مختلط ونحن لا يسعنا سوى تبني شكله النهائي (إخراجاته الأخيرة) بانحراف واضح عن جوهره الحقيقي ...

الحرية عبر التاريخ هي التخلص من العبودية ... وما يترافق معها من مفاهيم الظلم والقهر ومع تطور الحياة وتطور شكل العبودية من الرق إلى الأشكال المستوردة والمهجنة من الاحتلال الفكري والعقلاني أصبحت مفاهيم الإنعتاق والتحرر متطورة بالتوازي ...

فمثلاً لا يناقش أحرار الثورة الفرنسية اختلاف العقائد والتعصب نحو الجماعة  ... الحرية في تلك الفترة هي النضال نحو الاستقلال والمساهمة بتدمير سجن الباستيل والتحريك الفكري للتخلص من الحقوق الفيودالية وامتيازات النبلاء ورجال الدين ومصادرة أملاك الكنيسة ... وعلى هذا المنوال أكثر حركات التحرر في العالم كانت تنادي بمفاهيم متشابهة لحد التطابق من حيث إرادة التغيير والحق بتقرير المصير ... وهنا يكمن جوهر الحرية

أما الحرية اليوم فهي الزواج المدني وقبول الطوائف وإلغاء التعصب القبلي والعرقي .... وحرية الفتاة باختيار شريكها دون أية مرجعية من أي نوع و شرعنة حرية العلاقة بلا قيود ...

من صدر لنا هذه الإسكتشات وأفهمنا إنها هي الحرية ؟؟؟؟

مع تباين الأحداث توسع معنى الحرية ليشمل الفكر بشكل أعمق أصبحت الحرية هي النظرة الشمولية والعميقة للأمور ....الفهم والإدراك والاستقراء المنطقي ... القدرة على اتخاذ القرار المناسب والقدرة على تنفيذه ... تقبل الآخر ومحاكاة عقل هذا الآخر للوصول لمساحة مشتركة ومتبادلة من الأفكار ...

هي الحرية حرية العقل بداية وكل التعابير الأخرى عن الحرية التي نراها تأتي فيما بعد ....   


2010-10-01 00:51:09
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
أيمن باشا2011-11-11 00:26:52
الحرية والتكريم
أنصح بقراءة مؤلف الأستاذ جودت سعيد \"العمل قدرة وإرادة\"وبتعمق.لأن الحرية تتعلق بالإرادة وهي مكون أساسي لأي عمل.كما أنصح بالعودة إلى القصص القرآني "قصة آدم والخروج من الجنة.حيث تبين القصة نتائج استخدام الحرية دون الربط بالوعي والإدراك.حيث يقول آدم: ربنا إنا ظلمنا أنفسنا فإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين.
سوريا
ahmad al masalmeh 2011-08-07 09:45:01
Privat
كلام جميل جدا ، ما يقال عن الحريه في بلدان مصدري و مصنعي الحريه الحقيقيه (فرنسا و اوروبا) شئ و ما يفعل شئ اخر تماما مغاير لمعايير الحريه التي نادوا بها من مئات السنين انا اعيش في اوروبا و اعرف انه حتى لي حصلت على الجنسيه الاوروبيه فانك تبقى مواطن من الدرجه B هو غير معلن او مدون و لكن معروف وواضح من خلال المعاملات و الشروط من مواطن B او مواطن Ä يا اختي الكاتبه . نحن نملك افضل شكل للحريه من قبل 1400 سنه قالها عمر بن الخطاب و مازلنا نرددها حتى اليوم........ ومارسها النبي عليه السلام م
ألمانيا
سوزان2010-10-03 13:36:59
تحياتي وعد
كنت كتبت سابقاً رأيي في موضوع الحرية وهو موجود على الرابط التالي http://www.syria-news.com/readnews.php?sy_seq=92810 وبالمختصر بمكنني أن أقول أن أسوأ أنواع العبودية هي أن يكون الإنسان حبيس ذاته وعبد رغباته. أما الإنسان الحر فهو الإنسان صاحب الشخصية، وليكون الإنسان صاحب شخصية يجب أن تكون له قضية مرتبطة بمفهوم العدالة الاجتماعية.
-الإمارات
ابو عمار2010-10-02 14:11:13
الحرية
تعبير عن الاختلاف هو قمة الحرية دون الاساءة الى اي احد, قد نختلف بوجهات النظر و لكننا بالاخر نحترم بعضنا البعض اجمالا في البلاد العربية يوجد قيود ع اللباس في االشارع و انان كان هو حرية شخصية
-سوريا
زوركوف2010-10-02 13:57:00
..
الحرية مفهوم لطيف ، ولكن حذار من أن تتحول إلى فوضى و انفلات ، بداية من الأسرة ، إن منح الأب الحرية لبنته قد تتحول إلى مستهترة إلخ.. وهكذا.
-الإمارات
سوري محب للوطن2010-10-02 13:16:50
هام
الموضوع غاية في الاهمية خاصة بهذه الايام، فالحرية على كافة أشكالهاهي مقيدة والمثال الانسب لفهم هذه الحرية يمثل بحرية سماع شخص ما الموسقى في منزله ولكن حين يصل هذا الصوت لبيت جاره يصبح متجاوز للحرية. ولو سحمنا لكل شخص أن يتصرف كما يشاء لعشنا شريعة الغاب ، ولك قارئ أن يتخيل الحرية المطلقة في أي أمر يريده ويتصور النتائج المتوقعة.
سوريا
ابو عمار2010-10-02 12:40:47
معنى الحرية
تنتهي حريتنا عندما تبدأ حرية الاخرين, يستغرب البعض عندما اقول ان للحرية حدود و قوانين تنظمها, و يقولون لا يوجد قيود للحرية, يختلف مفهوم الحرية من مكان لاخر او من كجتمع لاخر و لا يمكن تطبيق مغهوم الحرية في المجتمع الغربي مثلا على الحرية في بلادنا و العكس صحيح.
-سوريا
نضال2010-10-02 07:44:28
الحرية
تعليقاً على كلامك "يروج لنا البعض الحرية على إنها الانفلات من كل القيود والتعبير الواضح والفاضح عن الاختلاف" إن التعبير الواضح عن الإختلاف هو حرية برأيي ويجب أن نستمع للمختلف ونبقى على تقبلنا له. أسأل إن كان الكاتب/ ـة/ يستطيع أن يقبل بشخص مختلف معه أم لا. أقصد اختلاف بالرأي والشكل والمضمون والهيئة والعرق واللون والدين والنظرة للحياة على سبيل المثال. وشكرا جزيلا لطرح هذا الموضوع.
-سوريا
سوري2010-10-02 03:59:14
شكرا للكاتبة
لكن الحرية اوسع بكثير.. الحرية هي شيء لا نعرفه.. شيء بتنا نخافه.. وتخشاه غرائزنا البدائية.. مع الاسف لا جمهور لهذا المقال
-سوريا
حسان2010-10-01 22:37:23
يسلم تمك
شكراجزيلا للكاتبة التي وفقت بشكل ممتاز في طرحهاللموضوع.واضيف انه واجبنا ان نكشف ونفضح دعاة الفوضى والخراب في مجتمعناوالذين يسعون للفسادوالافسادتحت حجة حرية.فاحدهم مثلا يسب الدين ويسب المتدينين وثم يقول هذه حرية؟!سنبقى لهم بالمرصادوسيبقى صوت الحق اعلى من اصواتهم وممايهوون ويتمنون.وسيبقى شرعناالحنيف هوالمنظم الاكثرتقدماللحريات في العالم والذي وضع اجوبةمقنعة لجميع مايخطرببال.والذي يكبح العهروالانحلال الاخلاقي والعادات السيئة وكل مايضربالانسان.وسيبقى مجتمعناالمحافظعصياعلى المخربين.شكرا.
-سوريا