syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
المساهمات في هذا الباب لاتعبر بالضرورة عن رأي المركز
إسرائيل  ضد قطر ..و الفيفا هي  الملعب .. بقلم أيهم محفوظ
مساهمات القراء

لا يخفى على أحد،أن قطر كانت تحافظ على حد معين من العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل،تتمتع بطابع اقتصادي وتجاري،لكن هذه العلاقات ما لبثت أن أصابها الضرر بعد حرب تموز،بل ذهب  البعض إلى أنها أصبحت شبه معدومة وخاصة بعض رفض الكيان الصهيوني طلب إعمار غزة من قبل  الدوحة.


على الضفة الأخرى كانت قطر تعمل  على قدم وساق  من أجل إنجاح ملفها لاستضافة نهائيات كاس العالم 2022،وهذه الخطوة تأتي كبند أساسي ضمن الخطة القطرية على طريق الانطلاق  الصاروخي للاقتصاد والتطور  القطري  الملحوظ .

قطر وبحسب رأي  المتابعين،قدمت لهذا الملف أشياء من محض الخيال وترجمتها على ارض  الواقع ومنها الملاعب  الكروية المكيفة ..!!! هذا ما أصاب لجنة الفيفا بدهشة وحيرة من أمرهم حين عاينوا المواقع  ووجدوا الفرق  في  درجة الحرارة تصل إلى 20درجة بين داخل الملعب  وخارجه،ونحن هنا نتحدث عن ملعب  لكرة القدم وليس  صالة مغلقة لكرة السلة أو اليد .

لست بصدد الدعاية للملف  القطري  ولست أحد المعنيين بذلك،لكن تطرقت إلى هذا الأمر للدخول إلى الموضوع المباشر وهو الإرهاب الصهيوني إلى أين سيصل؟

قد يسأل القارئ أين دور الكيان الصهيوني هنا وما علاقته بالفيفا وكأس  العالم؟:

المنافس الأكبر للملف القطري هو الملف  الاسترالي، وأستراليا والكل  يعلم أنها محسوبة وبشكل  كبير على الغرب سواء بالمواقف المعلنة أو الغير معلنة ،والجدير  بالذكر  هنا أن الاتحاد الاسترالي  لكرة القدم قد سحب  ملفه للاستضافة كأس  العالم 2018؟!،وهنا نستطيع أن نرى أكثر من إشارة استفهام ،لماذا هذا القرار المفاجئ بالانسحاب والتوجه إلى ملف  2022؟مع العلم أن الاتحاد الاسترالي للعبة كان قد صرح في  أكثر  من مناسبة عن الجدية في  المضي بالترشح لملف 2018.

إذا تعمقنا قليلا و بحثنا في  أسماء الدول الأوربية المقدمة على استضافة المونديال والنتيجة هي:

1- هولندا : الأخ الأنشط للكيان الصهيوني

2- انكلترا :الأخ الحاضن للكيان الصهيوني

3-بلجيكا :الأخ الداعم للكيان الصهيوني

4- اسبانيا والبرتغال وروسيا وأخيرا وليس  آخرا الولايات المتحدة الأم الكبرى لبنات صهيون.

بعد انسحاب استراليا من استضافة هذا المونديال تم الإعلان والتأكيد على التوجه لاستضافة مونديال 2022 وجاء  هذا الإعلان على لسان رئيس  اتحاد اللعبة ((فرانك لوي)) الذي  أوضح في  مؤتمره الصحفي:

تناقشنا مع فيفا لعدة أشهر ونتيجة لثقتنا بقيادة الاتحاد فقد قررنا التركيز على ملف الترشيح لاستضافة نهائيات كأس العالم 2022.. كنا نخطط لهذا الأمر وقد جاء قرارنا بعد دراسة دقيقة لكل الوقائع.

وفي المقابل قال جيروم فالكه أمين عام الاتحاد الدولي لكرة القدم: الاتحاد الأسترالي للعبة ومكتبي إلى جانب رئيس فيفا كانوا في حوار متواصل منذ الخريف الماضي حول رغبة أستراليا باستضافة النهائيات.

ما هي الوقائع التي  تكلم عنها رئيس  اتحاد الكرة الاسترالي  ولماذا هذا الانسحاب  المفاجئ بعد الدخول  بقوة والسؤال  الأهم من هو فرانك لوي  بالضبط؟

دعونا نبدأ من النقطة الأخيرة (فرانك لوي) رجل  أعمال أسترالي  الجنسية من أصل يهودي مولود في  تشيكوسلوفاكيا جاء إلى فلسطين وانضم إلى عصابة هاغانا الإرهابية ويعد من الرجال  المهمين اللذين يشهد لهم التاريخ الصهيوني  المعاصر بدوره في  تلك العصابة الأمر الذي جعله ينتسب  إلى لواء غولا ني الإسرائيلي  وقد وصفته صحيفة سيدني  هيرالد بأنه رجل  عصامي له اهتمام خاص بشؤون الهولوكوست وبالسياسية الإسرائيلية وهو الممول  والمؤسس  الأساسي للمعهد الإسرائيلي  للإستراتيجية الوطنية والسياسية التابع لجامعة تل  أبيب في  إسرائيل ،وهو صديق حميم لكل  من أيهود أولمرت و اربيل شارون وللنتن ياهوو ومتورط في قضية مصرفية مع أولمرت والجديد بالذكر أن فرانك لوي مشتبه به بأحد المساهمين في  أحداث أيلول  وشريك في  الإعداد مع لاري سيلفر ستين (رجل  أعمال يهودي أميركي حصل  على عقد إيجار لمدة 99 سنة لكامل مجمع التجارة العالمي  في (24 تموز-2001)وحصل  بعد الحادث على 4.5مليار  دولار من شركات التأمين) والمعروف  عن فرانك لوي بأنه صاحب  (وستفيلد أميركا) أحد أكبر مخازن التسوق  في  العالم وهو نفسه من أستأجر المول داخل  مركز التجارة العالمي قبل  الحادث (مساحة المول427ألف قدم مربعة) وطبعا بالتعاون مع لويس ايزنبرغ (مدير سلطة موانئ نيوورك) ورونالد لودر (رئيس مكتب حاكم ولاية نيوورك) وهم من كان لهما الفضل بتسهيل  خصخصة مبنى التجارة العالمي.

بالعودة إلى ملف  الاستضافة الأسيوي إذا نظرنا إلى أسماء  الدول  المتقدمة للاستضافة من دون استراليا (قطر  - كوريا الجنوبية - اليابان) نجد حظوظ قطر  كبيرة للغاية بالاستضافة لكن دخول  استراليا على الخط جعل  من الأمور  تسير  نحو التعقيد والأمور  واضحة هنا ،التعليمات كانت بعدم حصول  قطر  على حق  الاستضافة مهما كان السبب وجعل  الموضوع كورقة ضغط من ناحية أخرى على دولة قطر التي  تعول  على هذا الموضوع الكثير واستراليا كانت اللاعب الممتاز والأجدر لهذه المهمة وخاصة بوجود رئيس  اتحاد كرة من نوع فرانك لوي ودعم كامل  من رئيس  اتحاد فيفا جوزيف  بلتر.

كلنا أمل  أن تنجح قطر بمشوارها وأن تعمل على إحباط هذا المشروع الصهيوني لان اي  انتصار  عربي  من اي  نوع كان ،هو انجاز نفتخر به ولو كان على مستوى استضافة كأس العالم .


2010-09-30 00:31:08
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
رر2010-10-03 00:04:07
44
ياسيدي النقاط الأربعة اللي ذكرتها بتعبر تماما عن عقلية العرب (الكل مع اسرائيل ضدي!!) يا رجل !!!!!!!!!!!
-سوريا
مهندس مغترب2010-09-30 11:31:37
بدنا شغل
المهم بالنهاية تاخود الملف قطر و يفتح شغلنا هونيك  
-سوريا
haysamm2010-09-30 10:11:43
حاجتنا نظرية المؤامرة
يا عزيزي شيلونا من نظرية المؤامرة .. الموضوع ببساطة إنو 2018 ستستضيفه أوروبا وبالتالي الدول التي ذكرتها هي دول أوروبية ولا علاقة لقطر بها ولا لأستراليا بالتالي انسحبت استراليا من التقدم لملف 2018 بحجة إنو محسوم لأوروبا وركزت على 2022 ... يعني الموضوع طبيعي ... وبالنهاية لوفيه مؤامرة بالفعل كانت دولة قطر وقيادتها غضوا النظر عن الترشح وسلموا للأمر الواقع بس قطر عم تسعى وتبني ومنقول الله يوفقهم بمسعاهم
-سوريا
فوزي السوسو2010-09-30 06:18:37
الاخ الكاتب
والله وبصراحة موضوع يعتمد على الفرضيات وبدون اي دليل او ذكر للمصادر على الاقل ...اتمنى من حضرتك زيادة القراءة والتثقيف ....كما الابتعاد عن شيء اسمه نظرية المؤامرة ..
-سوريا
تميم2010-09-30 05:42:55
ممكن ..وممكن لأ !
معلش لو بتسمحلي في إلي وجهة نظر.. يعني انا احترم كل الحقائق والأدلة اللي أوردتها عن الإتحاد الأسترالي وعن رئيسو .لكن إذا بتتطلع على المرشحين الحاضنين للكيان الصهيوني متل ما قلت فرح تعرف إنهون أورروبيين + أمريكا..والقصة إنو مونديال 2018 راجع على أوروبا باعتبار أمريكا الشمالية دورها لكن مافي غير الولايات المتحدة مرششحة. فقطر عم تنافس على دور آسيا ل 2022.. لذلك كان من الطبيعي أنو أستراليا تنقل نشاطها لل 2022 لتزيد فرضها. هادا رأي الشخصي، أنا أحيانا ما بفضضل فككر بنظرية المؤامرة
سوريا