syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
المساهمات في هذا الباب لاتعبر بالضرورة عن رأي المركز
خاطرتي النثرية .. بقلم ريم أغا
مساهمات القراء

تقاطيع جراحي تتشكل

بقناع الليل الخائف تتنكر

تصف حريتي بالمسلوبة

إلى متاهات الشروق


في غبار حاضري تتأصل

تندفع أمامي غربة العصافير

تكتظ مهاجرة أسرابا ، عنوة تفقد أحضان أمهاتها

تمضي حائرة بين البساتين

تجهل التفاصيل

جدران مملكتي تهزني

بَرُدت

يا ويح لحظاتي

شرفات وحدتي في وهم الزحمة تتجمل

تجتمع أشكالي مع يقظة حقيقتي

تدندن أصواتٌ مختلفة

أقيم مأدبة أناس

بحنين الرحمة تتطيب

عُتمة الكون المُسن ،مع نزيف جراحي تتداوى

جدائل ضوء القمر البيضاء تشاركني في شبه الاحتفال

ألبس ثوباً مكسواً بإبداعات القدر

أمد أجنحة حناني ، أتباهى بشكل أنوثتي

التي كانت وتتكون

أنثر بلا كلمات شعراً

ألقي أمام الساحات الواهمة خطاباً صامتاً

عن صوت طفولتي ورائحة ازدحام العيد

أروي ملحمة انفرادي بقبعتي الوردية

وكم زراً كان في ثوبي ، توثقه خيوطاً عذرية

وحذاءاً بقي يلمع في الفوضى ، يغتال سلوك قدميا

وأنا ،،، لازلت كما أنا

من حيث كنت في مهدي ،

أتربع على حضن أم منسية

أغفو على أسطورة الحنان

أستيقظ على غيمةٍ

اغتنمت قصة مطرِ مقليا

أتراني أريد منها رحيق الأمان ؟

أخال نفسي أستحق عاطفة الوصال

ألمح العصافير والورود لأجيال وأجيال

هَمت معي تفترس كل الخوف  و العزلة

مثل طفلٍ مخضرمٍ في الانطوائية

أُقبل على السنين قبل مجيئها

أحبو إلى قدور الفكر قبل أن تفطمني الدنيا

أعرف عيوب الشر،

حسن الخير ،

أصل إلى ذروة التفاصيل الارتجالية

أخلد على جبين أمي الافتراضي

ألتمس منه نزعة الحياة الدنيوية

أتكئ على صفصاف الروابي

أنبت معبداً لبعض الإيحاءات المرجوة

ليصير لي شاهداً لكلماتي

إنما وساماً لذاتي الأبية

 


2010-09-30 00:31:08
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
خالد سامي الغماز2010-10-24 22:07:55
شاعرية
دائما كالعادة هي خواطرك " حساسة " عاطفية " شاعرية " ولها العديد من التعاريف أيضا ولكنها بنظري هي تعابير مدروسة بدقة ومكتوبة بشكل ما يحرك فيني إحساس رائع عندما أقرأها ويزداد شوقي إليها فلا أكاد أنتهي من الشطر الأول إلا وأذهب بنظري مسرعا إلى الشطر الثاني من دون أن أكلم أحد أو أن أحرك شيئا لكي لا أستيقظ من تلك الأحلام الجميلة التي تحتويني وأنا منغمس في القراءة وأرجو لك التوفيق وتابعي فهذا إبداع خفي لا يفهمه إلا الذي يحس به ويعيشه حرفا بحرف ونحن بإنتظار المزيد
سوريا
إياد الدرويش2010-10-16 15:10:24
تحية
الصديقة الغالية ريم : أرجو أن تتقبلي تحيتي وشكري لك على مساهمتك الرائعة وآسف لتأخري بسبب ظروف الإجازة وعودتي اليوم
-السعودية
بكري2010-10-06 21:52:35
اطلب من سيريانيوز
هاد النص يشيلوه من الارشيف لاني لا شعر و نثر و خاطرة مانو شي بص ما فيو شي
-سوريا
الغيور2010-10-05 12:39:49
مميزة
دايماً مميزة بكتاباتك يا ريم وبتزدادي قوة بأسلوبك الرائع الشيق المنتقى بعناية والذين لم يفهموا ما كتبتي لم يتمعنوا بعمق الوصف والصورة ...تحياتي الك
-سوريا
ريم آغــــــــــــــــا2010-10-02 23:48:40
ريم آغــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
أشكر كل من عطر خاطرتي بمروره المتواضع الذي زادني املاً أحب دوما وجودكم جميعا بقربي من قرأتموني أحبائي الغاليين ها هنا ، أحيي جمال قلوبكم
سوريا
خالد حسن 2010-10-02 14:57:04
الى الاخت الغالية ريم
دائما العقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس و انا ليس من عادتي ان ارد على اي اساءة موجهة لي .و الذي يدعي النقد و يرغب بالاحاسيس فليعطنا ما عنده و نحكم بانفسنا عن مشاعره و طريقة كتابته . اما بالنسبة لك ريم فانا اعدك بان انتظر مساهماتك بشوق و لهفةو مهما حاول البعض و تجرأ على تشويههافستبقى اسطورة بالنسبة لي و سابقى قارئ و متابع لماتنشريه على هذا الموقع و لن اتهاون عن تقديم اعجابي الشديد بكل ما تكتبين شاء من شاء و ابى من ابى موفقة يا غالية بانتظار جديدك ( انتبهي على نفسك )
السعودية
ريم آغا 2010-10-01 17:41:47
حسام محجوب و زهرة
انا ساجرب نصائحكم و انا اثق بكلامكم الثقة التامة ايها الاخوة الاعزاء اما انت خالد حسن كعادتك تكتب نفس الكلمات لم نرى شيء جديدا منك و ايضا شكرا لك
-سوريا
ريم آغا2010-10-01 17:41:47
شكرا لجميعكم
kramو ميساء و ماهر مسعود شكرا لكم لانكم ابديتم رءيكم بصراحة و انا اعرف هذا الموضوع جيدا
-سوريا
معلق 2010-10-01 15:52:25
####
مساهمتك ايقظت شيئ ما بداخلي انسة ريم كلماتها معبرة . شكرا لك رغم الحزن الذي احسسته بين طيات حروفك
-البحرين
فادي عبد 2010-09-30 20:53:57
لوحة من الطفولة المعذبة
كلمات عذبة و مشاعر توقظ الطفولة فينا و صور بعضها حزين و لكن يبعث على التأمل . من أروع ما كتبتََََ يا ريم لأن كلماتك مفعمة بالمشاعر الإنسانية الصادقة و ننتظر الأجمل .
-سوريا
فراس الراعي2010-09-30 19:58:37
وجهة نظر من قارىء محترف .
ريم آغا تكتب بأحاسيس مستيقظة دائماً: (شرفات وحدتي في وهم الزحمة تتجمل تجتمع أشكالي مع يقظة حقيقتي ). والكلمة في كتاباتها فيها إثارة للخيال بشكل قوي:(وكم زراً كان في ثوبي ، توثقه خيوطاً عذرية وحذاءاً بقي يلمع في الفوضى ، يغتال سلوك قدميا ). هناك عمق في معنى الكلمة نقرأه بين السطور :( أُقبل على السنين قبل مجيئها أحبو إلى قدور الفكر قبل أن تفطمني الدنيا ). ودون مبالغة لريم مقدرة في السيطرة على تدرج الكتابة من البداية إلى الخاتمة بأسلوب أنا أقول ريم مميزة فيه ..هنيئاً لك ريم قلمك وإحساسك.
سوريا
جهينة2010-09-30 19:32:33
حبيبة قلبي جيهان علي
انا اشتقتلكن اكتر بكتير بس رح عوض كلشي ههههههه اذا كنت علق عالخبر مرتين رح صير علق قبل مايطلع الخبر سلامات اكبر من ادماني على سيريانيوز الك وللجميع
-سوريا
جيهان علي2010-09-30 17:14:23
العزيزة جهينة
اختي جهينة شتقنالك كتير وين هالغيبة بس الحق على الكومبيوتر الله يصلحو يعني لازم يتعطل ويخلينا نشتقلك على كل نور الموقع بوجودك خيتو تحياتي القلبية لك ودمت بالف خير
-سوريا
انا 2010-09-30 16:22:36
اميرة البنفسج طال الغياب
كلام جميل ورائع يا أميرة البنفسج ، ان تجربتك الشعرية الجميلة تتبلور، شكراً لأحرفك الجميلة
-سوريا
جيهان علي2010-09-30 16:14:33
عزيزتي ريم
كتبت واجدت سلمت اناملك مساهمتك جميلة استمتعت بقراتها تحياتي لك ودمت بالف خير
-سوريا
جهينة2010-09-30 16:01:49
اشتقتلكن كتير بعد وجود مشاكل بالكةمبيوتر عندي
رائعة ريم ....جميل جدا ما كتبت أناملك ووصف حالتك النفسية وشعورك أكثر من جميل تحياتي لك وللجميع
-سوريا
بنت الشام2010-09-30 15:39:02
اشكرك
لعمق كلماتك وصدق مشاعرك وطهر احساسك وصفت فأجدت....شكرا لك
-الإمارات
الحمامة البيضاء2010-09-30 15:24:28
بحييكي ريم وبتمنالك التوفيق
تحية كبيرة معطرة بورود الياسمين
-سوريا
هادي دوكار2010-09-30 15:01:50
تسلم أيدك
كلام جميل وشاعري تقبلي مروري وفائق إحترامي
سوريا
صاحب رأي2010-09-30 14:25:50
رائعة
كلمات رائعة جدا .. ويزيدها روعة اسمك ( ريم ) .. تحياتي لكِ
-سوريا
حسام الشام2010-09-30 14:05:02
جميل ..
شعر مقفى وخواطر تـُنثرُ...صور كلمات عن ذاتها تـُعبّرُ ..دمتِ بخير ريم ..تحياااتي ..
-سوريا
م. مازن تكريتي2010-09-30 13:50:08
نثرية أنثى
رواية ملحمة طفولتك رائعة بل أكثر من رائعة ، أتمنى لك النجاح دوما وقراءة المزيد دون وجود مسحة حزن المخفية ضمن السطور
-سوريا
حسام محجوب2010-09-30 13:31:26
الحالة
من كتب هذا النص يعيش حالة نعم و اكثر البشر يعيشون حالات ان كانت حب او كره او شوق او ذكريات لكن النقطة التي تميز الشاعر هي طريقة وصفه لهذه الحالة لكن الذي قراءته في هذا النص لم يوصل اي صورة واضحة عن هذه الحالة و اطلب ممن كتب ان يرتقي اكثر في وصفه و ان يقراء و يطالع اكثر ان كان في اشعار شعراء كبار او خواطر و اهم شيء يجب عليه قراءته هو كتب تصور له حالات معينة لكي يعرف كيفية الوصف للحالة و لم اجد الاحساس في هذا النص ايضا موفقة و سامحيني لوضوحي و صراحتي لكن من اجل الارتقاء
سوريا
زهرة2010-09-30 13:28:11
كم يحتاج الى الارتقاء
ايتها الاخت انت كتبت عافاك الله عما كتبته لكني اعتقد بانه نص دون المستوى الشعري او النثري
-سوريا
خالد حسن 2010-09-30 13:04:02
اخت ريم
كعادتك تأتين لنا بأسطورة من أساطيرك تصفينها بأحاسيس تجعلنا نأتي لها بشوق ورغبة . كلماتك دخلت الصميم يا ريم , على الرغم من حالة المكابرة التي اعيش بها في غربتي يبقى الشوق و الحنان للقاء الاهل موجود و لا يفارقني . ريم لا اقوى على اضافة اي حرف بعد الذي كتبتيه رجائي بالمزيد من الابداعات و تمنياتي بالنجاح الادبي المتواصل .. اتركك بحفظ الرحمن
السعودية
ماهر مسعود2010-09-30 13:14:44
دون المستوى
انا اقترح و اعزريني للتدخل لكن هناك بعض الكتب عن كيفية كتابة الشعر او النثر عليك قراءتها من اجل الكتابة باسلوب افضل و موفقة
سوريا
ميساء2010-09-30 11:01:31
الاخت ريم
الله يعطيكي العافية لكن هناك عدة نقاط و واحدة منها هي القافية انت حاولت ان توحيدها في اخر حرفين لكن يبدو بان لم تجدي الكلمات الوافية من اجل هذه المحاولة موفقة
-سوريا
KRAM HADI2010-09-30 08:36:18
من الجزيرة
شكرا انسة ريم كلامك في صدق مو دائما يوصل النثر او الشعر الكلمات او المشاعرالكتابة حالة خاصة جداا بتمنالك التوفيق
سوريا