syria-news.com
syria-news.comi
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
المساهمات في هذا الباب لاتعبر بالضرورة عن رأي المركز
خبزٌ للإنسان أم علفٌ للحيوان  .. بقلم عماد الموسى
مساهمات القراء

مقالةٌ مخصص للجهات المعنية في محافظة الحسكة وخاصة مدينة رأس العين.

المعروف لدى كل الناس وكل البشر أن الخبر هو مصدر الحياة كما هو الحال للهواء و الماء. الخبر في مخابز و أفران رأس العين لا تصح للأكل وحتى للحيوان أيضاً.


 هناك ثلاثة ورديات في مخبر رأس العين الآلي: واحدة للعمال, والثانية للموظفين, والثالثة للشعب. وطبعاً, هناك فرق بين كل وردية من حيث جودة الخبز و الاهتمام.

الوردية الثالثة (المخصصة للشعب) كلها عجين, ورغم ذلك الشعب راضٍ على كل هذا.

هذا غير الممارسات التي تحدث في الفرن, فمثلاً أنا اعرف شخص يعمل في الفرن في هذه الحالة استطيع أن ادخل إلى الفرن وان انقي أو اختار رغيف الخبر التي أراه جيد...فربطة الخبر عادة يكون فيها 8 رغفان من الخبر, فالناس الذين يدخلون وينقون الخبر يضعون 10 وما فوق...

كل هذا في ناحية والمدير وإتباعه في ناحية أخرى, المدير لا يأتي إلى الفرن إلا في المناسبات السعيدة, والشيء الجيد في مدينة رأس العين هي أنها منسية أي لا رقابة ولا تفتيش كأنها ضعية ضايعة, ولماذا كأنها, إنها ضيعة ضايعة.

هل سيأتي يوم وينتهي عصر السرقة و النصب في الدوائر الحكومية؟  

 


2010-09-26 18:36:11
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
ابو الحروف2010-09-27 15:07:23
المناهج الجديدة ستحل الازمة
ستنحل الزمة اجلا غير عاجل لانهم في المناهج الجديد سو يقرضو المعلم ثمن لاب توب للتحضير وبالتالي اذا كنت معلم بيع الاب توب وعطي خمس مية للموظفين وكل يوم بتفوت وبتنأي
-سوريا
زوركوف2010-09-27 06:29:40
?!!?
غريب ، لم لا تأكلون الكاتو ؟ فتحل المشكلة ، إنه قول مأثور لماري أنطوانيت عندما علمت أن الشعب لايجد خبزا كافيا ليقتات به ، وظهرت بوادر العصيان . لم لا تشجعون الأفران الخاصة الصغيرة ؟ قد تكون حلا مؤقتا لبينما الله يهدي مسؤولين هالفرن المسيئين لسمعة الفرن .
-الإمارات