syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
المساهمات في هذا الباب لاتعبر بالضرورة عن رأي المركز
ليه بحبك سورية؟ .. بقلم ن  الحموي
مساهمات القراء

حيث سألوني هذا السؤال تذكرت بأني و في كثير من الأحيان أقول لنفسي: كم أتمنى لو أني أعيش في بلد آخر! لو أني ولدت في بلد يقف فيه الناس بانتظام ريثما يصل الباص دون (مدافشة و مطاحشة)، لو أني ولدت في بلد لا تتسبب فيه بضع قطرات من المطر بتشكيل سيول و بحيرات و مستنقعات و يصبح فرضاً على المواطن الاستعانة (بالفواشات و الدواليب و حتى الطوافات) لاجتياز الشارع و الوصول إلى الرصيف هذا عدا عن استخدام (الطناجر و السطول) و كل ما يتوفر في المطبخ من (واعات) لمنع المياه المتسربة من الأسقف بالوصول إلى داخل البيت!


كم أتمنى لو كان على جواز سفري اسم بلد لا يشغل بال المواطنين فيه أمور مثل تأمين جرة غاز و معرفة مصير دعم المازوت و موعد وصول أول الشهر و متى سيمر آخر الشهر و ارتفاع أجرة الطبيب و تأمين ثمن الدواء و السفرة التي ستأخذهم بعيداً ليتمكنوا من دفع البدل..

كم أتمنى لو أني أعيش في بلد آخر يكون فيه الميترو حقيقة على أرض الواقع و وسيلة مواصلات يستخدمها المواطن كل يوم لا خطاً أخضراً و خطاً أحمراً و خطاً (بيقصع لورا – أقرؤها لورن لضرورة القافية) على الورق فقط..

كم أتمنى لو أني أعيش في بلد يتم فيه تحديد راتب الموظف حسب كفاءاته في حين يتم تحديد ترقياته و مكافآته بناءً على انجازاته لا على عدد واسطاته.. كم أتمنى لو أني أعيش في بلد يصل فيها موظف الدولة إلى مكتبه ليبدأ دوامه في الموعد المحدد و يخرج منه مع نهاية الدوام النظامي في الموعد المحدد و ينجز بين ساعة بدأ الدوام و آخر لحظة في الدوام واجبه على أكمل وجه دون أن يتناول إفطاره خمس مرات و يشرب عشرين كاسة شاي و عشر فناجين قهوة و يدخن باكيت حمراء طويلة قبل أن يبدأ جولة (الصبحيات) على مكاتب الموظفين و الموظفات..

في بلد لا يغمز فيه موظف الدولة المراجع صاحب المعاملة بعينيه و (يرقص له) حاجباه كغمازات سيارة في موكب عرس و قد أضاءتFlasher  كي يضع له المعلوم في الدرج أو في ملف المعاملة.. كم أتمنى لو أني في بلد يقوم فيها الموظف بعمله الذي يتلقى أجره عليه (و هذا العمل هو خدمة المواطن) دون أن يضطر المواطن لتقبيل شارباه و مدح ذكاءه البالغ و أناقته الساحرة..

 لو أني في بلد يؤدي فيها الموظف الحكومي واجبه مع ابتسامه كما موظفي الشركات الخاصة و تحديداً شركات الاتصالات الخليوية..

 كم أتمنى لو أني أعيش في بلد تكون فيه الشرطة بحق في خدمة الشعب حيث يكون لشرطي المرور احترامه الذي يفرضه بأدائه لواجبه لا بنظرات التهديد التي يبعثرها هنا و هناك ليأخذ المعلوم و إلا ضبط بحق رافض هذا الظلم مخالفة تجعله يبيع السيارة و ما فوقه و تحته.. في بلد حيث يتم التبليغ عن سرقة فيأتي عناصر الأمن لإيجاد السارق لا لقلب بيت الضحية فوقاني تحتاني و التحقيق معه و كأنه سرق نفسه و أخفى  المسروقات مع الحرامي..

في بلد حيث يكسب الشرطي احترامه لا لأنه و من خلال السلطة الممنوحة له قادر على الأذى بل لأنه قادر على تحقيق العدالة و نصرة المظلوم.. كم أتمنى لو أني أعيش في بلد حيث يكون موظف الجمارك موظف عادي و دخله ككل الموظفين من حملة ذات المؤهلات لا مليونير لا تعلم من أين له هذا!

كم أتمنى لو أني أعيش و أعمل في بلد يضمن لي الحفاظ على شيبتي حين أشيخ فيؤمن لي راتباً تقاعدياً محترماً يوفر لي مستلزمات حياتي و رفاهيتي و تأميناً صحياً حقيقياً لا مجرد (إعاشة) لا تكاد تكفي فاتورة واحدة من فواتير الصيدلي! كم أتمنى لو أني أعيش في بلد حيث يمكنك أن تبدأ مشروعك دون أن تدفع إتاوة لذاك و رشوة لهذا و دون أن تلعب ألف لعبة تحت و فوق و على جانبي الطاولة إلى أن تتمكن من تحقيق هذا المشروع دون خسائر (و أنا هنا لم أفتح سيرة الأرباح لأنها معدومة!)..

كم أتمنى لو أني أعيش في بلد يكون فيه القانون يقول كلمته في أقصر وقت ممكن دون مماطلة و دون تأجيل يؤدي إلى إصابة القضية بالشيخوخة و الزهايمر و من ثم موتها بالتقادم قبل أن ينطق بالحكم!

في بلد يتم فيه تحديد تاريخ انتهاء صلاحيات البرامج التي أثبتت فشلها مثل: حرفيون و مع الفلاح و غيرها.. في بلد لا تصاب فيه بالغثيان و أنت تستمع للمذيعة و هي تلفظ الكلمات الأجنبية و كأنها تبصق.. في بلد لا تصاب فيه بداء العصبي و النقرزان و أنت تتفرج على الإعلانات الغبية التي يفصل بينها لقطات من مسلسلك المفضل.. في بلد لا تتمنى فيه الإصابة بعمى الألوان و أنت تشاهد ديكورات برامج الحوار و المقابلات المحلية.. في بلد لا تتمنى فيه لو أن الأرض تنشق و تبلعك و أنت تشاهد الشرشحة و البهدلة التي تحملها في طياتها برامج المسابقات و الحفلات الفنية المحلية.. في بلد لا تعني فيه عبارة (حفل فني ساهر): مقدم دمث و دواليب الحظ التي من عصر ستي و مجموعة من أغنيات الكراجات يؤديها الذين تمت تسميتهم جدلاً بالفنانين و الفنانات و أهل الطرب..

كم أتمنى لو أني أعيش في بلد يحترم فيه الناس الوقت فيلتزمون بمواعيدهم و وعودهم المرتبطة بتواريخ محددة و لا في بلد تتحول فيه عطلة اليومين إلى أسبوعين على مبدأ (خلونا نسحبها يا شباب) و يرفع فيها موظفو المقاسم في الشركات و الدوائر الحكومية سماعات الهاتف قبل انتهاء الدوام بساعتين معلنين أنهم (اشتغلوا بحق أكلهم) و كفى الله المؤمنين شر القتال!..

كم أتمنى لو أن هويتي صدرت من بلد يشجعون فيه الاستثمار بالفعل لا بالقول و دون أن يتسببوا بتطفيش المستثمرين بالروتين القاتل و السماسرة و الفتوات و عقل الموظفين المتحجر إلى جانب جهلهم باللغات الأجنبية و حتى العربية أحياناً!

كم أتمنى لو أني أعيش في بلد أفعال أهله تأتي بقدر ربع أقوالهم.. كم أتمنى لو أني أعيش في بلد يحترم حرية الرأي و حرية التعبير و ينظر إلى من ينقد مواقع الخلل على أنه محب لا عدو كاره للوطن..

كم أتمنى لو أني أكتب في بلد ينشر لي هذه المقالة دون أن يشوهها مقص الرقيب و دون أن أمضي الليل أفكر إن كان سيتم شحطي في حال تم نشرها إلى بيت خالتي و عمتي و جدتي دون أن تعرف أي منهن مكان إقامتي! كم أتمنى لو أني أجد هذا البلد و لكن و لأنه غير موجود قررت أن أحبك يا سورية!!

 


2010-09-26 00:50:11
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
حسن2011-12-06 21:05:45
اين الكاتبة؟
ارجو ان لازالت معنا ولم يتم شحطها لبيت خالتها او عمتها ولم يمرغوا كرامتها بالوحل. مقالة رائعة. اين كنتي.
-سوريا
ياسر2011-06-21 17:10:49
حب الوطن
على الرغم من الصعاب ستظل تحب بلدك فحب الوطن هو فطرة خلقها الله في قلوب عباده
سوريا
حورية البحر2011-02-13 21:40:13
تعليق على تعليق
تعليقك رائع د قصي زيادةعلى ماكتبته الكاتبه من حيث حرفية الكتابه ياشبيه رشدي أباظة
كندا
د قصي زيادة2010-10-27 01:00:11
أحلى الكلام
من أروع ماقرأت في الحقيقه أنا سعيد بوجود مثل هذه الأقلام في وطني الذي لازنا نتنفس عطره حتى في أرض الغربه وسنظل نعشق ترابه وطيبة أهله آه كم اشتقت إليك يادمشق فهل ياترى سنسعد برؤية بلدنا جميلا كما نرسمه في مخيلتنا
سوريا
Khaled2010-10-03 11:14:33
To SCORPION GIRL
كلام في الصميم ... سلمت يداكي
سوريا
جهينة2010-10-01 00:48:51
رائعة مساهمتك آنسة نعمت
بقدر ماهي ناقدة بطريقة مهضومة بقدر ماتعبر عن حنين وحب واخلاص للبلد شكرا لك واهلا بعودتك الجميلة
-سوريا
Madam L2010-09-30 18:48:05
بعد زمان يا نعمت حموي
بصراحة افتقدت الكثيرين على هذه الصفحة المحببة على قلبي أحدهم انت يا سيدة نعمت ... اهلا بعودتك وبقلمك الرائع جميل أن يكون حبنا للوطن راسخ ثابت رغم كل السواد الموجود نبحث دوما عن فسحة بياض ..فسحة أمل .. معا وبحبنا لهذا البلد سيصبح افضل بإذن الله .اسمحي لي من هذه الصفحة أن احييك واحيي جميع الأصدقاء ,وأخص بالذكر الغاليتين ريما السعدي وخلود هاشم ....(Miss Lسابقا)
-سوريا
Scorpion Girl2010-09-30 01:22:53
شو القصة يعني ؟؟
عزيزتي نعمت اهلا برجعتك منورة جدفرحت كتير رجعلي الأمل من جديد وتسلم ايديكي سورياالحب الأبدي بقلوبنا ......خالد تركلي عنوانك لنو عنواني انسرق ؟؟؟؟
-سوريا
Scorpion Girl2010-09-29 21:42:06
......
لما فتحت سيريانيوز لشوف شو الجديد كانت نفسيتي زفت ومحبطة كتييييييير بس جد وقت شفت اسمك (ن الحموي ) حسيت معنوياتي صارت بالسم أهلا وسهلا برجعتك نورتي تسلم ايديكي هالمقال بينزل ع الراس متل البلوكة جد .......خالد تركلي ايميلك لأن ايميلي انسرق؟؟؟
-سوريا
ريما السعدي2010-09-29 02:22:21
نحبك سورية..
ولأننا نحبك يا أجمل بلد..نشعر بالاحباط وبالألم وتمتلأ قلوبنا وعقولنا بالامنيات ان تكوني أفضل..أعرف تماما كم تحبين سورية غاليتي وصديقتي نعمت..ولكنني بعد ان قرأت مقالتك..اكتشفت انك تحبيها أكثر..سلم قلمك وأدامك بكل خير
-سوريا
اسود الاغتراب2010-09-27 15:02:12
نعمت العزيزة المحترمة ...بعد زمان ..
كل ماذكرتيه مؤلم ل صحته و لكل منا قصة ...بس بدي ضيف لازم نضل حاملين محبته للوطن ونورثها لولادنا...كل يوم بصحى بقول ياليت يجي اليوم يلي ابني مستقبلا بيعيش بوطن بين اهله و بيعمل دراسته ب سوريا لمى بتصير الوطن الحلم حقيقة و يقدر يشتغل و يخلي راسه مرفوع فيه .. لهيك رغم غصات الالم لازم يضل عنا ذرة امل و نعطي ل بوكرا يصير احلى .....بس احيانا منتذكر انا منضل بشر
-سوريا
أحمد الببيلي2010-09-26 22:38:56
من نظريات فرويد
من نظريات فرويد أن كل شعور بالحب يستبطن في الحقيقة شعورا دفينا بالكره موجودا في أعماق نفس الإنسان!! على كل حال أعجبتني (و مجموعة من أغنيات الكراجات يؤديها الذين تمت تسميتهم جدلاً بالفنانين و الفنانات و أهل الطرب.. ) بالفعل (فشيتيلي قلبي)
-سوريا
ابن الضيعة 2010-09-26 22:19:43
فعلاً
كم أتمنى ... شكراً
سوريا
ميسون 2010-09-26 21:48:45
إحدى الصديقات كانت كثيرة التأفف
من كل هذه المآسي التي ذكرتيها وكانت تتمنى أن (تهج من البلد باي طريقة )وفعلا تقدم لها شاب يعمل في إيطاليا وافقت دون تفكير ولكن قبل زفافها بيوم عملت مناحة (ياربي كيف رح عيش بدون فوضى بدون زحمة بدون تدفيش وتلطيش وترفيس كيف رح اتعود عالنظافة والقطافة والله إذا ما شميت ريحة القمامة بالحارة بمرض وإذا ما مشيت فوق الحفر والجور بتفركش ...طبعا كانت تبكي وجميع من حولها يضحك ولكن بدموع ...عزيزتي بلدنا قدرنا الذي ليس لنا منه أي مفر نحبها بالفطرة رغم أنوفنا شكرا والحمدلله على السلامة
-سوريا
fatima2010-09-26 21:13:43
اتساءل لما حالتنا وصلت إلى هذا السوء
ونحن جميعنا نكره التسيب و الفساد و الفوضى و المحسوبيات ،لا أحد راض عما يحدث، اذا من المسؤل ياترى ؟ من الذي يقوم بكل مانكرهه ونمقته ونتمنى زواله ، أكيد نحن لانستورد شعوبا من الدول الأخرى ، نحن من نبني ونعمر ، نحن من نجعل بلادنا جنه أو نجعلها جحيما، و إن لم نكن نحب بلادنا صغيرنا وكبيرنا مواطنا ومسؤلا فلا أحد يستطيع أن يحبه ويعطيه مانريد ، نتمنى من الجميع أن يحب بلده كما تمنيت يا نعمت وكما ذكرت ونتمنى ايضا من كل مسؤل يأن يراعي ماسئل عنه ووقتها سنكون جميعا بألف خير.. ونعم أحبك يا سوريا.
-سوريا
سامي2010-09-26 21:01:18
حقيقة مؤلمة
والله دمعت عيني وفعلا بحبك سورية
سوريا
Khaled2010-09-26 20:47:04
إلى الأخت أمينة السوسو
أخت أمينة أنا صديق قديم للآنسة سكوربيون غيرل, حكيت معك قبل هلأ إنو من زمان أخبارها مقطوعة عني وما عادت تتصل فيني لا هاتفيا ولا عبر الإيميلات وانا بالي عندها بتمنى تبلغيها هالشي و تطلبي منها انو تحاكيني لأمر ضروري مع الشكر الجزيل لإلك مقدماً
-سوريا
م ياسر2010-09-26 19:39:54
نعم نحبها حتى الثماله
هي بلاد الشام المباركه باهلها وخيراتها من واجبنا ان نعمل على رفعتها بكل وسيلة ولو بمقالة-تشكرين عليها- نحبها حيث الاحبه والاحباب وحيث مراتع الصبا نحبها ونعشقها ونعشق تربتها وحجارتها وطيبة اهلها ان كانت السلبيات لها قائمه فالايجابيات لها قوائم من رائحة الفل والياسمين لعبق زهر الكباد لربيعها وجمال طبيعتها لاحباب -اهل وزملاء واصدقاء-الحياة بدونهم لاطعم لها هي الامل وهي كل شيء في الحياة حمدا لله فيها ولدنا وترعرنا
-سوريا
محمود .م2010-09-26 19:56:07
لسنا الأفضل لكن الأشرف
يعني بهدلتينا بهدلة أدبية وجمعتي كل المساهمات في مساهمة واحدة , لكن أقول لك صراحة سيدة نعمت حقيقة بلدنا ليس بهذا السوء , ويكفينا شرفا أننا وحدنا نقف ضد عدو شرس يريد تدمير الأمة بأكملها وليس بلدنا فقط , ولو نظرت نظرة ثاقبة للضغوط والمؤامرات التي تحاك ضدنا منذ عقود وهي مستمرة لحمدت ربك ألف مرة بأننا مازلنا نقف على أرجلنا ومع هذا نسعى للأفضل بفضل أمثالك , وكم أتمنى أن يقرن كل كاتب قوله بفعله .
-سوريا
Anand Mohan Mahajan2010-09-26 19:17:21
Congratulations & Best Wishes
Dear Moments of joy, moments of pride On your fabulous works, I just cant hide Keep them coming on and on Their effect is permanant will never be gone Best wishes come your way Always will be not just for today...
-سوريا
خلودهاشم2010-09-26 18:40:00
أهلا بنعمت
مرحبا بعودتك يا نعمت ومرحبا بمقالاتك الرائعة يا بنت البلد الأصيلة.تقبلي تحياتي وتقديري .
-كندا
دبور2010-09-26 16:48:17
قوم فوت نام..وصير حلااام
الى أن ينبت الحشيش ....!!سنظل نحبها..!!فالعمر والطويل لنا جميعاً .. ياااا خيتي..!تحياتي لك.
-سوريا
السـ حسام ـــوري2010-09-26 16:55:23
احبك سوريا
الاخ غير منافق ..اذا كان المفسدون في سوريا سيشكرون من يقول غصبا عنهم احبك سوريا ويشكرون صاحبه المقال لانها واقل شيء قالت انتم تاكلون من لحومنا فماذا سيقولون لك اخي ..اذا كان من يقول احب سوريا يضحكهم فماذا سيفعلون مع من حققو مرادهم و(خلوه يكره الحجر والبشر) ماذا سيقولون لمن اختار حل الهروب والكره لسوريا وبالنتيجه سوريا تبقى اكبر من ان يختزلها هؤلاء المفسدون هذا ما حققوه من كلامك بان يصبحو مرادفين لحب سوريا صدقني كتير كبير عليون هل مقاس سوريا اكبر وشكرا لك
-سوريا
تيمو المغترب2010-09-26 16:07:27
رأيي مختلف
أولا أوجه تحية للكاتبة من كل قلبي وأشكرها على الإشارة إلى مواطن ضعف يجب مراقبتها وحلها.....وثانيا أنا شخص مغترب وأستطيع القول أني أعيش تحت ظروف مرفهة لأبعد الحدود.....لكني أعيش لوحدي بدون أصدقاء طفولتي أو أقاربي أو أهلي....وأخيرا ( كاسة متةع البرندة) بسوريا بتسوى الكرة الأرضية كلها
-الإمارات
متحضر2010-09-26 15:36:59
سوري
كان من الممكن لو ان الفرنسيين قاموا بتقسيم سوريا بطريقة مختلفة حيث يتم تقسيمها الى قسمين الاول هم من امثال الموصوفين في المقال و الثاني هم من امثال الكاتبة, ان اختلاط المتحضرين مع الهمجيين في بلد واحد هو سبب المشكلة
-سوريا
الاسكندر السوري2010-09-26 14:28:50
سوريا يا حبيبتي...!!!
بدون تعليق...آنستي الغالية...ما تطلبين فهو صعب التحقيق حتى بالعالم الاول ...لكن اضم صوتي لصوتك عسى و لعل... شكرا و دمتم.
إسبانيا
رانية 2010-09-26 13:48:40
أين الحلول
يا ريت كان في حلول لكن هالحكي متل ابر المورفين بس للتخدير ملينا من هالطريقة بالنقداللي عم نشوفها بالصحف و المسلسلات و الأفلام و كل مكان و الفساد عم يزيد
سوريا
محاسب قانوني2010-09-26 13:48:51
مقالة رائعة
لا يوجد كلام بعد هذا الكلام !!! تقبلي مروري ومحبتي !!!
-الولايات المتحدة
Yamen Monla2010-09-26 12:27:19
تحية للكاتبة
ببساطة شديدة أنا بحب كتاباتك وكل يوم بدخل الموقع على أمل أشوف مساهمة جديدة الك فلا تقطعينا....
-سوريا
غير منافق ولا موارب2010-09-26 12:01:38
ولهذا أنا أكره سوريا 2
ثم ماذا تتوقعون من فاسد بعد أن يقرأ "حبكم" لسوريا رغم فساده وعيوبه؟سيشكركم بالطبع ويفرح قائلاً في نفسه:"هاها،رغم كل فسادي ومساوئي وعيوبي اللامحدودة فلا يزال الناس يحبون سوريا،إذن فلماذا سأتغير وأتوقف عن الفساد، وسيكرع النخب بعد الآخر مردداً قول أبي نواس: داوئها بالتي كانت هي الداء،أي بالفساد؟" من يحب شيئاً يبذل الغالي والرخيص في سبيل جعله الأفضل ولكن ماذا يفعل السوريون الحالمون الرومانسيون المرددون لعبارات الحب والهيام والعشق لسوريا وسوريا الحبيبة؟أي حب وأي عشق وأي بطيخ؟نريد أفعالاً لاأقوال.
-سوريا
غير منافق ولا موارب2010-09-26 12:01:38
ولهذا أنا أكره سوريا
أما أنا فهذه الأسباب تجعلني أكره سوريا.كيف أحبها وهي على هذاالشكل بل وأكثر؟أليس هذا من النفاق؟كيف تحبون شيئاً وتساهمون في فساده وإفساده؟لو كنت تحبين سوريا لالتزمت على الأقل بما تدعين!لما رشيت ومالقت الفاسدين ولانتقدت الفاسد وجهاً لوجه وليس على صحفات المجلات التي لايقرؤها أصلاً هؤلاء الفاسدون وحتى لو قرؤوها فيسخرون منها ويقهقهون!أنا أكره سوريا وهذا حقي كما هو حقك أن تحبيها نفاقاً وتصنعاً على مايبدو. الحب الكاذب هو سبب كل مشاكل سوريا، تخربون سوريا وتدعون حبها!ماذا فعلتم "لمحبوبتكم" المزعومة؟
-سوريا
أبو شــملة2010-09-26 11:55:15
الحب الحقيقي
الحب الحقيقي هو الحب اللي ما فيكي تشرحيه و لا تجاوبي على اسئلتو. بالفعل نحنا منحب بلدنا حب حقيقي. شكرا للكاتبة على المقال الجميل.
سوريا
مواطن عادي2010-09-26 11:20:32
لو ولو و لو ...
حل كل هذه اللو ولو ولو ، وكم أتمنى وكم أحلم ... حلها كلها بأعادة البناء من الصفر، نعم إعادة كاملة لهيكلية الدولة تضمن بقاءها في عالم يتغير بجنون، الكل فيه يركض ويسعى نحو القمة، من يتباطاً يصبح في المؤخرة فما بالنا بدول تراوح مكانها .... ولولا محبة سورية التي تسكن قلوبنا لكانت الهجرة الطريق الأسهل ولعشنا أيام حياتنا في بلد يحترم فيه الإنسان ويحقق فيه طموحاته، أحبك يا سورية، اشتقنا لكتاباتك سيدة نعمت، فأين كنتي؟ أتمنى الاستمرار
-سوريا
محمد هزاع الحراكي2010-09-26 10:38:25
لم اجد ايضا ...
رغم اننا تغربت , واصبح لدي شك ان هناك قوة غريبة في سوريا تدفع شبابنا للاغتراب , ولكن لتتفتح عقولهم , ويروا ان هناك عالما واسعا فسيحا , يمكن ان تجدي فيه الكثير مما تمنيت يا اخت نون , ولكنه لن يكون ابدا : وطننا , الذي خرجنا منه صاغرين , مكرهين , مهزومين من قبل كل من ذكرتي , لنعود في زياراتنا وبكل الم نرى كيف تعيد الدولارات واليوروات لكل من سبق تركيزهم على الخدمة , والعمل والتملق والسرقة المحترمة لاننا نصف سبب بقائهم بخروجنا اولا , وباموالنا التي نرسلها ليسرقوها ثانيا. دمت طيبة
-الإمارات
أمينة السوسو2010-09-26 10:13:05
الصديقة الغالية نعمت
مقالة رائعة وتختصر الواقع المؤلم الذي نعيشه والله يحميك ويسعدك وأرجو من الله عز وجل أن تتحقق أمنياتنا التي ذكرتيها حيث باتت هذه الأمنيات من الأحلام الوردية الصعبة جدا والحمد الله على كل حال والله يعطيك ألف عافية
-سوريا
حسان محمد محمود2010-09-26 08:48:37
و الله يا هلا
سأخصص تعليقي للترحيب بعودتك..أهلا بك مجدداً.
-سوريا
مغتربة مشتاقة للشام2010-09-26 08:37:50
الشام و بس
تسلم اناملك يا ست نعمت ونورتي صفحة سيريانيوز من جديد, على كل حال بحب قلك انو البلد يلي عايشة فيها بتحقق يمكن 90 % من الامنيات السحرية الانفة الذكر بمقالك , ورغم هيك مو قدرانة شوف سوريا الا اجمل بلد بالعالم رغم كل التعاقيد يلي فيها, بعتقد بالنهاية ما النا غير انو نحبها متل ماهي مع الاحتفاظ بنظرتنا التفاؤلية بالتغيير للاحسن
-الولايات المتحدة
واحد فهمان شوية2010-09-26 08:41:31
وين هالغيبة؟؟
أهلا وسهلا بكاتبتنا المتميزة دائماً سعيد أني قريتلك مقالة من جديد يانعمت الحموي وبتمنى ماتكون هالرجعة مؤقتة لأنا أشتقنا لكتاباتك الي بتضرب عالوتر الحساس وبمكان الوجع أو الفرح وأكيد كلنا منتمنى نفس أمنياتك وياريت تتحقق ياريتتتتتت
-سوريا
شرف الدين2010-09-26 07:36:27
وانا اتمنى لو
Welcome Back باالمختصر المفيد ما نحتاجه هو (الضمير) فبوجوده عند الناس تتحقق كل امنياتك وتتعافى كل الامور في جميع المجالات وبعدمه نبقى سائرين باالاتجاه المعاكس، , وانا اتمنى لو ان الضمير لا يشترى في بلدي الحبيب ولا يباع .
-سوريا
آرا سوفاليان2010-09-26 07:51:48
اجمل الصباحات
اجمل الصباحات أغنية لفيروز وفنجان قهوة ومقالة لنون الحموي
سوريا
[email protected]2010-09-26 07:11:28
الحكواتية المميزة نعمت......صباح الخير
أبدأ يومي كالعادة بصفحتي المفضلة سيريانيوز, سيدة نعمت أبارك لك مرتين ,اولا مبروك للزواج وثانية عودتك الى سيرانيوز هذا المكان التي جمعنا كأصدقاء اوفياء, بالحقيقةعودتك كانت مفاجأة كبيرة لي فأهلا وسهلا بالحكواتية المميزة نعمت الحموي,ولا ننسى ان قلمك المميز هذا ان عبر فهو يعبر عن كل لسان حال كل مواطن شريف. شكرا سيدة نعمت
سوريا
عبد الكريم أنيس2010-09-26 06:32:54
يا مليون هلا طل القلم الصداح من جديد
أشكرك ايتها الدمشقية العريقة الأصيلة فالأصالة مسكونة فيك والأمانة في نقل الرسالة من فضائل ما تجود به قريحتك التي أسكنها الله في يراعك الذي طالما أمتعنا واسعدنا ووجه اصابع النقد باتجاه كل ما هو كريه كالصديد أدمن البقاء في الأجساد المتقرحة التي تنتظر التنظيف والتجريف حتى تعود الأعضاء لما خلقت من أجله في خدمة وتنظيم البقاء .....سعيد للغاية أن اراك هنا وقد عاد ألق النقد بين يديك
-سوريا
من حلب 2010-09-26 05:11:16
أبكيتنا والله يا ن الحموي
لامست كلماتك قلوبنا الحزينة في الغربة اللعينة التي فرقتنا عن أهلنا وأمهاتنا وآبائنا وحبايبنا .... كل كلمة وكل جملة ذكرتها عانينا منها كلنا ولا نزال .....ونقول وننبح و مامن حل يريح ضمائرنا حتى غدوناغرباء في بلادنا لأن الفقروالظلم والقهروانت في بلدك هو الغربة الحقيقية ....وختاما لقد أسمعت لوناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي
-سوريا
السـ حسام ــوري2010-09-26 04:50:53
احبك سوريا..!!؟؟؟
بصراحه يعني رغم انو النقد المذكور كله صحيح ونتمنى ان ننقد اخطائنا وبلا خوف ياريت ..لكن الطريقه كانت للاسف فيها اسفاف ..اتمني بلد اجد فيه مالذ وطاب اتمنى لو لم اخلق هنا ..كان فيك تنقد وتحط اصبعك ع الوجع بغير هيك طريقه ..ثم قررت ان احبك يا سوريه ..شو القصه تحصيل حاصل يعني ..ولاالحب بالقرارات ؟؟؟؟ بالنتيجه اتمنى تقبل وجهه نظري وشكرا للكاتب (ه)
-سوريا
Syrian Living In America2010-09-26 03:32:03
xyz
الأخت الكريمة نعمت الحمد لله على سلامتك وين هالغيبة الطويلة عنجد اشتقنالك واشتقنا لمساهماتك الرائعةشكرا لرجوعك النا ولاتبخلي علينا بكتاباتك الحلوة
الولايات المتحدة
ياسمين الشام2010-09-26 02:40:15
بتجنننننن!!!!!!!
لك والله دمعت عيوني وانا عم بقراها!!! مو بس لأنو شي ببكي,بس لأنو بالفعل مافي شي متل الشام!!!اشتقتلها و اشتقت لفوضتها!!! بس للأسف ما في شي عم يتحسن!! تسسسللمم أيديك!!
-الولايات المتحدة
ليلى2010-09-26 02:03:12
الى مغترب مشتاق
اسمح لي أن أقول لك سيدي أنه لو عرض علي أنا أن اعيش في البلد الذي تقول انه متوفر فيه ماناشدته كاتبه المقال, فلن أرضى , لسبب بسيط و أظن أن السيدة نون الحموي تشاركني الجواب, هو أن ابناء سوريا لا يتخلون عنها تحت اي رغبة و مستقبل واعد و مطمع. فأنا لا يمكنني أن أكتب كتعريف عن نفسي " مغترب مشتاق" فلتذهب الغربة للجحيم فمحبي سوريا لا يقوون على الابتعاد عن هواها و ترابها و سماها و ارضها
-سوريا
ليلى2010-09-26 01:56:06
نورتي يا نون الحموي
أولا الحمدلله على سلامتك و الله نورت سيريانيوز. ثانياً مقال رائع و لكن اسمحي لي أن أعترف معك بعدم وجود هكذا مدينة و لا حتى في المدينة الفاضلة. بيني و بينك قسما بالله أن هذه السلبيات هي التي تخلق علاقة الحب ببلادنا, فبلادنا هي أمنا التي نحبها كيفما كانت, و الله يديم عليكي و علينا محبة هالبلد
-سوريا
شكرا لسيريا نيوز ولكاتب المقال2010-09-26 01:38:18
شكرا لسيريانيوز
أرجو أن تكون قد حققت سيريانيوز جزءا من تمنياتك بنشر المقالة كاملة كما ذكرت في المقطع الأخير من المقالة. شكرا لسيريا نيوز على هذه الشفافية. وشكرا للكاتب على حرية التعبير
-سوريا
مغترب مشتاق2010-09-26 01:25:10
مقالة رهيبة معبرة يسلم تمك
انا بقلك ليش بتحبا مو لان مفي بلد هيك بالعكس في بلاد متحقق فيها اغلب الكلام ولولا هيك ما كنا تغربنا او طفشنا بتحبا لان القط مابيحب غير خناقو
-سوريا