syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
المساهمات في هذا الباب لاتعبر بالضرورة عن رأي المركز
حبيبي ... بقلم : فاطمة الدبس
مساهمات القراء

لا أدري ماذا أقول .. ولا عمّ أتكلّم .......... أأحكي لك عن عقارب الساعة التي تمشي متثاقلة كرجل عجوز ؟ أم عن الشمس التي تأتي و تذهب مخلّفة وراءها صمتاً رهيباً ؟ أم عن حياتي التي هجرتها الألوان ؟؟


هذا كله عندما لا أراك ... أما عندما يطلّ وجهك الجميل تأخذني عيناك إلى عالم آخر أنسى فيه زماني و مكاني أصبح كحورية بحر هاربة من قصة خيالية أو كطفلة تلهو على قوس قزح تلعب بالنجوم و تغفو على ضوء القمر كخرافة أسطورية لم تعرف النور ... آه يا قدري لو تدري بالمشاعر التي تتداخل في قلبي و تكاد تمزّق أنسجتي و تسلبني أقنعتي و تنثر بقايا روحي عطراً على شعرك الفتي .......

أنا أعتذر منك ... لست أقصد تصويرك كسبب لمشاكلي فيا عزيزي أنا مشكلة بحدّ ذاتها ! يبدو لي أنّ الشخصية الشرقية ميّالة لدور الضحيّة لما يسمّى بالبذوخية فهي حتّى عندما تكون قادرة على لعب دور آخر تستسلم لضعف غريب و تلعب دور الضحية ... ربّما اعتاد جسدها السقيم الضرب و الإهانة , واعتادت ركوب سيارات الإسعاف............

لا تقلق .. أنا لست كذلك ... إنّما هذا جانب من شخصيّتي لا أستطيع إنكاره للأسف...

لا أدري كيف أواري حبّي لك .. دقّات قلبي تنطق باسمك ة شوق لعينيك يسكن أحداقي و يحاول الخروج إلى حيّز الوجود ...

لا أدري كيف أداري نفسي فأنا أشعر بالخوف ..بالأمان.. بالشوق ..بالحنين.. بالاطمئنان.. أشعر أنّ كلّ عواطف العالم تقتتل في داخلي فأعجز عن الكلام و أهوي على كرسي مهمل كأوراق الخريف البائسة و أغرق في صمت يعذّبني و يغتال أجمل ذكرياتي ثم أنسحب من الزحام كخيط من دخان السجائر و أختفي

لا تحزن عليّ يا حبيبي إن رحلت ...فأنا لا شكّ عائدة مع قطرات المطر مع أساور الثلج أنا عائدة مع وجه السماء الحزين لألقاك و آخذ مواعيداً للحبّ من عينيك ....


2010-09-25 10:00:00
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
سامر2010-10-03 00:29:24
SAMER
هذه المشاركات تعبر عن انسانة رائعة رقيقة مرهفة الاحساس طيبة القلب اتمنى لك التوفيق والسعادة
-سوريا
خالد حسن 2010-09-27 00:03:26
مساء الخير
اعتذر على مروري المتاخر اخت فاطمة لكن شيئ ما يشدني الى قراءة مساهمتك قوية وثائرة بحق .. تابعي اخت فاطمةوفقك الله هناك تباشير بولادة كاتبة رائعة جديدة و ربما فاتني الكثير من روائعك .. انتظر مزيدك رجاء تقبلي مروري . دمتي بألف خير
السعودية
فاطمة الدبس2010-09-26 16:36:02
ملكتي
عزيزتي الحمامة البيضاء لاأدري هو من حسن أو سوءه أنني لم أعش حتى الآن قصة حب ... و الحبيب الذي تتكلمين عنه لم يأتي حتى الآن على كل الأحوال شكراًً لنواياك الطيبة دمت بخير
-سوريا
فاطمة الدبس2010-09-26 16:32:28
؟؟؟؟؟؟ لاأدري ماذا أقول؟؟؟؟؟؟؟
من جن بالحب فهو عاقل و من جن بغيره فهو مجنون ... الإنسان دون أمل كنبات دون ماء ..دون ابتسامة كوردة دون رائحة.. إنه دون حب كغابة احترق شجرها ... تحيات معطرة بالياسمين للجميع و دمتم بخير
-سوريا
aziz2010-09-25 19:03:05
رائعة
الحقيقة كتاباتك رائعة وانا اتابعها (هلا ذكرتني -اليوم رأيتك في منامي ) وغيرها والحقيقة عم الطش منها واستخدمه مع حبيبتي بس عم حافظ على حقوقك الفكرية وقلها انو هالحكي ملطوش بس ماعم حدد من وين وعم قلها إني حسيت هالحكي بيعبر عني لهيك نقلته إلها سامحينا تحياتي إلك ولمشاعرك الجميلة واتمنى لك ان تجدي فعلا من يقدر هذه المشاعر والاحاسيس .....سلامنتري
سوريا
هاني 2010-09-25 14:22:46
مميزه
كلماتك مثيره للجدل , مداعبة للإحاسيس اشواقك الحاره أقنعتني بوجود تلك الإضاءات النورانية التي تدعى بـ (الحب) شكرا لك
-سوريا
الحمامة البيضاء2010-09-25 13:29:49
دمت بتوفيق الله
حبيبتي فاطمة الله يجمعك بحبيبك وما يفرقكم ابدا وتعيشوا احلى حياة ويمنحكم السعادة المطلقة‏
-سوريا
منذر2010-09-25 11:22:36
حبيبتي فاطمة
دقات قلبي تطلق باسمك -- شوقي لعينيك يسكن احداقي -- حبيبتي انتظرك مع كل حبة مطر انتظهرك منذ اشهر --- نعم احبك و لا اخشى احد و لا يهمني احد -- بحبك بحبك بحبك
-سوريا
ماجد2010-09-25 11:10:21
انتظرك
مع قطرات االمطر الآن تمطر لكن لم تاتي مع اساور الثلج يعني شوي برد بيسير عليكي
-سوريا