syria-news.com
syria-news.comi
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
المساهمات في هذا الباب لاتعبر بالضرورة عن رأي المركز
بين البي بي سي والمواقع العربية في تناول اخبار الحوادث .. بقلم لينا
مساهمات القراء

 بعد متابعتي اليومية لموقع البي بي سي خلال السنوات الثلاث الماضية لفت نظري ميثاق الأخلاق الذي تنتهجه هذه المحطة الرائدة

عند ورود خبر جريمة قتل أو اعتداء (وما أكثرها في بريطانيا) يورد الموقع الخبر بشكل عمومي فيكتب مثلا أن الشرطة تحقق في وفاة أنثى عمرها X سنة في الوقت الفلاني والمكان الفلاني في المرحلة الثانية يورد الموقع بعض المعلومات عن الضحية بالقول أنها مدرسة أو موظفة أو أنها متزوجة وعندها أطفال طبعا مازلنا في العموميات بدون معلومات شخصية.


في المرحلة الثالثة بعد عدة أيام مثلا وعند اشتباه الشرطة بشخص ما يذكر الموقع أن الشرطة تحقق مع ذكر عمره كذا بخصوص جريمة مقتل الفتاة في شارع كذا.

لا يورد الموقع في تلك المرحلة أي معلومات عن المشتبه به كونه ما زال تحت التحقيق بعد فترة أخرى يورد الموقع معلومات تفصيلية عن الضحية بذكر اسمها ووضع صورة لها تظهرها وهي مبتسمة وتكون لهجة الخبر متعاطفة مع الضحية تماما" لكونها تعرضت لجريمة بشعة فتقابل أهلها ليحكوا كيف كانت مخلصة في عملها وكيف كانت محبة لأطفالها وكيف كانت محبوبة من قبل الجميع فلا يبقى الخبر مجرد مقتل أنثى عمرها كذا بل تتحول هذه الأنثى إلى روح ودم .

بعد تأكد الشرطة من مسؤولية الجاني وتحويله للمحاكمة يذكر الموقع المعلومات التفصيلية عن الجاني مع وضع صورته ونبذة عن حياته وسبب الجريمة  في هذه المرحلة لا يقوم الموقع بتحويل المجرم إلى شيطان بل ينشر مقابلات مع أفراد عائلته ومع محيطه ليتحدثوا عنه سواء سلبا أو إيجابا.

تبدأ المحاكمة وينشر الموقع أحداثها حتى يصدر الحكم النهائي فإذا أثبت تجريم المتهم هنا تظهر اللغة القاسية في الكلام عنه وعن كيفية إزهاقه لروح امرأة بريئة وتخريب حياة أسرتها أي أن التعاطف مستمر مع الضحية ,لا يذكر الموقع أبدا كلام المجرم القاتل واتهاماته للقتيلة لأنه كمجرم لا يؤخذ كلامه.

طيب ستسألونني لماذا أذكر هذه التفصيلات؟؟؟؟؟ والجواب ببساطة لأن البي بي سي وغيره من المواقع المحترمة يطبق القاعدة الشرعية في تحريم قذف المحصنات وفي عدم قبول شهادة مجرم مشكوك فيه بدون شهود بينما تتغاضى عنها المواقع العربية.

في لحظة ورود جريمة ما في موقع عربي يتبنى الموقع كلام المجرم فيبدأ في قذف المرأة الميتة بأبشع التهم ويفتح الباب للمعلقين لقذفها أيضا, والحكم عليها رغم أنها هي الضحية لاحظوا أخبار جرائم الشرف عندنا كيف تتبنى المواقع الالكترونية لغة الأثرة لكسب السبق الصحفي دون العبء بشرف الضحية, مثلا أخ يقتل أخته لأن زوجها أخبره أنه وجدها عارية مع رجل آخر أو أب يقتل ابنته لأنها كانت على علاقة عاطفية مع شاب .

هنا يورد الموقع كلام القاتل وكأنه كلام مقدس لا غبار عليه رغم أن القاتل من مصلحته تشويه سمعة الضحية حتى لا يحكم عليه بالإعدام  ,ثم تأتي التعليقات التي تنال من شرف البنت وتبارك قاتلها رغم أن أصحاب التعليقات لا يعرفون أصحاب القضية لا من بعيد ولا من قريب ولكنهم جميعا شركاء في جريمة قذف المحصنات ,وهكذا يتم قتل الفتاة آلاف المرات.

والمضحك المبكي هو ذكر اسم الضحية الكامل وربما صورتها مع هذه التفاصيل المقززة والتكتم على أسماء القتلة .

كل هذا والقضاء لم يحكم بعد وحتى بعد صدور حكم القضاء لا يورد الموقع الاسم الكامل للقتلة حرصا على مشاعرهم ,وقضية البنت الجزائرية التي قتلت في مكة خير دليل على ذلك فالفتاة عمرها 15 سنة جاءت لأداء العمرة ولكن ذلك لم يشفع لها في المواقع الالكترونية التي تهوى الفضائح فتم قذف الفتاة في شرفها بإيراد كلام المقبوض عليهم بأنها على علاقة معهم حتى يتم تحويل مسار القضية وتخفيف الحكم عنها وعدم الإساءة لسمعة الفندق الذي قتلت فيه الفتاة,المجرم يقول ما يشاء لكن على مواقع الأخبار اتقاء الله وعدم إيراد الخبر قبل ثبوت جميع تفاصيله وصدور الحكم القضائي فيه.


2010-09-23 20:57:32
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
الســـــــــــــــــوري2010-09-25 09:56:12
توضيح التوضيح الى الكلام الصحيح
الملاعنة لا تحتاج الى وجود 4 شهود فشهادة الزوج تكفي والبقية ذكرتيها جزاك الله. أما عن المهنية في العمل فأظن بأن المهنية بدون أخلاق لا تكفي لأن المهنية في العمل كثيرا ما تكون بعيدة عن الأخلاق والمثال على ذلك قناة العربية التي ذكرتها فهم يدعون المهنية وادعائهم ممكن أن يكون صحيحا بمنظور المهنية البحتة ولكن أجذم أن لا روادع أخلاقية لديهم. أماال بي سي فذكرها كمثال للمهنية ممكن ولكن ايضا بعيدا عن الاخلاق لأن موضوع خبر واحد لا يكفي لتقييم هذة الوسيلة الاعلامية أو تلك.........إقامة طيبة في بريطانيا
-الإمارات
المحامي جمال عبدالرحمن2010-09-25 08:45:42
عزيزتي لينا
لايوجدفي الاسلام كدين جرائم شرف فالجميع يعلم ومن كل الاديان انه يشترط لمعاقبة الزوجة(قضائيا)اربعةشهود اماالذي يفاجأزوجته وهي عارية مع عشيقهاويقتلها يخفف عنه العقاب قانونا(وليس شرعااسلاميا)وهناك نص قانوني بذلك. اماعقوبة الشرع الاسلامي العادلةفهي رجم الزوج الخائن(المحصن) او الزوجة (المحصنة)حتى الموت ايضا قضائي شرعي وليس القتل الذي حرمه الله الا بالحق.
الإمارات
beeshooooo2010-09-25 03:23:54
مزمار الحي
دايماً مزمار الحي لا يطرب
سوريا
خالد محايد2010-09-24 23:13:40
كلام حق يراد به باطل 2
بالتأكيد أنا ضد جرائم الشرف , والحل هو التوعية على ان تكون هناك توعية متوازنة , فالزواج المذهبي من أبرز مظاهر جرائم الشرف , ولا أحد يتجرأ أن يناقش ذلك . كما أن الزواج العرفي هو ورقة خاسرة بيد كل فتاة ولا أحد ينوه لذلك الخطر , يجب تدريب الفتاة على كيفية انتقاء شريك المستقبل منذ بروز ملامحها الانثوية وكذلك للرجل , فالعاقل لايتجرأ على بنات الناس إطلاقا , اما من تهرب مع عشيقها وتقتل فأرى أنه أقبح انتقام لفعل قبيح , وانتظروا مساهمتي بهذا الأمر لو تكرمت "السيدة" سيريانيوز بالنشر
-سوريا
Someone2010-09-24 21:37:39
Some Arab Media lie in the face of its viewers
I'd like to say that BBC is a professional news corporation that has been doing its job for a very long time and I think it's the most objective corporation now in spite of it's sometimes selective in choosing its stories. But at least it doesn't lie in contrast with some Arab Media
سوريا
shaza2010-09-24 17:00:18
-
دمت يا لينا. موفقة كنت في الطرح والأسلوب. المقاربة صحيحة ولكن لابد بألا تخدعنا مظاهر الحياد. بي بي سي لها الكثير ممن الخطوط الحمراء ولكنها تمتلك أدوات ذكية لإخفائها. ربما لابد أن تنتظر الجزيرة ( الابن المدلل لها) وقتا حتى تنضج حياديتها. مؤسف .. دمت بخير ومودة
-سوريا
لينا2010-09-24 15:14:52
الأخ عبده
لم أحدد موقعاً بعينه ولكن يمكنك ملاحظة ما أقول لو بحثت عن جريمة محددة في عدد من المواقع السورية والعربية . خذ مثال البنت الجزائرية في مكة أتابع البي البي سي لأنني أعيش في بريطانيا حالياً وليس بسبب الانبهار بالأجنبي . الفرق في تناول الخبر مثل الفرق بين تناول الجزيرة للأخبار بمهنية وتناول العربية للأخبار بطريقة أقرب الى أسلوب الصحافة الصفراء
-سوريا
لينا2010-09-24 15:12:23
تكملة التوضيح
اذا كان ذلك يطبق على الزوجة المتلبسة فماذا عن من ترمى لمجرد الشبهة او تقتل لزواجها شرعياً ممن لا يوافق عليه أخوها مثلاً? هل من يرتكب جرائم الشرف هم أعدل من رب العالمين فيطبقوا أحكامهم ولا يرضوا بحكمه؟
-سوريا
لينا2010-09-24 15:10:25
تكملة التوضيح
اذا كان ذلك يطبق على الزوجة المتلبسة فماذا عن من ترمى لمجرد الشبهة او تقتل لزواجها شرعياً ممن لا يوافق عليه أخوها مثلاً? هل من يرتكب جرائم الشرف هم أعدل من رب العالمين فيطبقوا أحكامهم ولا يرضوا بحكمه؟
-سوريا
لينا2010-09-24 14:55:50
توضيح
الأخ خالد لقد ذكرت الحل قبل المشكلة وهي المهنية في التعامل مع الخبر وتدرج ايراد التفاصيل مع تدرج المحاكمة وعدم الاكتفاء فقط بكلام المتهم. جرائم الشرف نتاج عادة وليس دين فالاسلام لم يبح للرجل قتل زوجته حتى لو ضبطها متلبسة بل فرض عليهما التلاعن أمام القاضي ولو أنكرت الزوجة بعد أن تحلف ٤ مرات أنه كاذب والمرة الخامسة أن يلعنها الله ان كان صادق يتركها القاضي تذهب في حال سبيلها في حال عدم وجود 4 شهود فلا يأخذ بكلمة زوجها فقط فالعقاب أصبح عند الله. آيات الملاعنة موجودة في سورة النور .
-سوريا
سامح2010-09-24 14:25:13
مقالة رائعة
حكيك لا غبار عليه، للأسف نقل المواقع العربية للجرائم كتير سيء ومغلوط ومتحيز، للأسف بخبوا هوية القاتل وبكشفوا عن الضحية، وللأسف عنا بحدوث جرائم فأول مين بشكوا فيه هو المرأة، ( هي مو شريفة، هي فلتانة، هي بتستاهل )، وخلينا نقول أنه هالمقالة بتعمم اي جريمة قتل او سطو حتى، لازم يكون في تغيير جذري بطريقة عرض وكتابة مقالات الجرائم .. بحيث ما يتم الرفق بالمجرم لأنه هو آثم وغلطان أولاً وأخيراً. 
سوريا
من هذا الزمان2010-09-24 13:41:02
أحييكي
عفكرة أنا لما خلصت قرائت الموضوع توقعت شوف كتير تعليقات عم تأيدك بطرحك..بس تفاجئت متل العادة بكمية الجهل والحقد الأعمى وهاد دليل إنون إتحسسوا بما إنك ضربتيهون على العصب الحساس،هنن ما بعمرون رح يفهموا شو يعني حرية وشو يعني خصوصية والهيئة ولا بعمرون رح يتعلموا
-سوريا
خالد محايد2010-09-24 11:21:35
كلام حق يراد به باطل
لما قرأت الجزء الاول من الموضوع قلت والله هالكاتبة معاها حق وكلام علمي ومحايد وموضوعي ومنصف ولكن بعد تكملة الموضوع اكتشفت أنه كلام حق يراد به باطل ,, ولو أنه غير هيك لما سعت إلى نشره سيريانيوز رائدة العلمانية في سوريا , على كل , لم تتناولي الموضوع بأية حرفية لأنك لم تقدمي حلول وليس هناك من انسان يتعاطف مع مجرم , وموضوع جرائم الشرف موضوع معقد , ماذا نقول عن أمريكي ( متحضر ) يقتل عشيقته لخيانته مع أخر , أم أنكم هنا مع الليبرالية ؟؟؟ أم أنها ليست جريمة شرف ؟؟ والله مو عرفان لوين بدكون توصلوا ؟
-سوريا
عبده 2010-09-24 11:05:25
مبالغة
كل هذا الكلام والمقال المنمق لتهاجمي التعليقات أتحداك أن تذكري خبرا ذكرت فيه سوريانيوز اسم الضحية الكامل أم أن مزمار الحي لايطرب وكل شي فرنجي برنجي مللتونا يا
-سوريا
هالة2010-09-24 10:17:28
كلام صحيح
أوافقك الرأي فيما قلت و أضيف عليه ـ بما أنك ذكرت تعليقات القراء ـ القذف الذي يمارسونه بحق المرأة و إن لم تكن هي لا مرتكب الجريمة و لا ضحيتها ، كما لو ذكر خبر عن أب يغتصب ابنته فتكون نسبة كبيرة من تعليقات القراء مجمعة على أنها ليست بابنته الحقيقية بل " اسألوا أمها من أين أتت بها " على حد زعمهم، بل حتى المرأة السوداء التي حيرت العلماء بإنجابها طفلة شقراء من زوجها الأسود لم تنج من قذف نسبة من المعلقين لها رغم أن الخبر يؤكد على أن تحاليل ال DNA أثبتت كونها ابنتهما. تحياتي لك .
-سوريا
ماجدولين 2010-09-24 04:35:45
أيييييييييييييييييييييييييييه دنيي
يعني شو بيطلع بإيدنا نساوي غير نخبي بهالقلب حسرة أنتي شو متوقعة من مجتمع شرقي ذكوري و مغرق في الازدواجية بعدين نسيانة أنو كل الذكور منبيت دبور يللي ذنبهن مغفور ؟؟؟ سلام
-سوريا