syria-news.com
syria-news.comi
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
المساهمات في هذا الباب لاتعبر بالضرورة عن رأي المركز
نعم ما تقرؤونه هراء .. بقلم هيثم الزبيبي
مساهمات القراء

من المصائب التي ابتلينا بها في هذا الزمان ظهور ثلة من الببغاوات بعضها مأجور و بعضها من معجبي الفكر الغربي و نمط الحياة الغربية حيث قامت هذه الفئة التي تحسب نفسها على فئة العلمانيين و هم أبعد ما يكون عن العلم  قامت هذه الجوقة بتنصيب نفسها وصيا فكريا على شعبنا الحبيب


حيث بدأت بتحليل مشاكل المجتمع  المختلفة و تشخيصها على طريقة تذكرنا بالدكتور الذي يظهر بمسرحية غربة عندما شخص جميع سكان الضيعة أنهم مصابون بالزائدة و من ثم بدأ بوصف علاجات من كعب الدست لا تحل مشاكل المجتمع فقط بل تحل عظامه على الآخر.

و مع الأسف بدأت هذه الترهات تنتشر على المواقع الالكترونية و المنتديات دون أن تجد من يوقفها و أقبل الناس على قراءة عناوينهم الغريبة فوقع الأسوياء منهم ما بين متأذ من هذه المقالات و ما بين مندهش فاغر فاه و ما بين مطنش يقرأ بدافع الفضول.

على اعتبار الممنوع مرغوب و غالبية شعبنا فضوليون تجاه هكذا أخبار غريبة.

و ترؤفا بحال الناس الطبيعيين الذين يشكلون الغالبية العظمى من شعبنا أحببت أن أهمس في آذانهم لأطمئنهم و أقول لهم نعم نعم أنتم على حق و ما تقرؤونه لا يعدو أن يكون هراء لا يساوي الحبر الذي كتب به.

نعم أيها الأسوياء إن تشريع الدعارة لا يمكن بأي حال من الأحول أن يكون حلا لها و لا لمشكلات الشباب و لن يساعد على إصلاح المجتمع أو على تنفيس الكبت أو الوقاية من الأمراض الجنسية حتى لو قرأتم العديد من التعليقات مؤيدة و المقالات و المدونات التي تعتبرهم تحضرا اجتماعيا

نعم أيها الأسوياء النقاب لم يؤذ المجتمع سابقا و لن يؤذي المجتمع لاحقا و لم يتم تسجيل أي حالات إصابات و أو قتلى أو جرحى بسبب النقاب و هو ليس مرضا نفسيا و إلا لاعتبرنا غالبية البدو و سكان الخليج مشمولين به و هو لم يؤذي دولتنا أو أي من الدول المجاورة

نعم أيها الأسوياء أنتم على حق الشذوذ الجنسي هو مرض و حتى لو أنشئت له آلاف المدونات و المواقع فلن يقبل بها أي عاقل و حتى غالبية المجانين لن يقبلو به و الشخص المبتلى به يحتاج إلى علاج و توبة و ليس إلى حقوق و تشريعات خاصة.

أيها الأسوياء الأعزاء لو قرأتم فتوى من رجل بعمامة لم تروه أو تسمعوا به من قبل أو من مخرج في بعض الأحيان و ربما ممثل أو مطرب و مؤخرا من قبل بعض الملحدين و العلمانيين فلستم ملزمين بتطبيقها و هي ليست ملزمة و لا تعبر عن الدين و الفتاوى تؤخذ من المشايخ و من أهل الإفتاء الموثوقين فقط.

أيها الأسوياء الأعزاء الدين لا يضطهد المرأة و الدين ضد جرائم الشرف و ضد ظلم الزوجة و ضد الظلم عموما من أي نوع كان و الدين لا يدعو إلى إلغاء الآخر فالنبي عاهد اليهود في المدينة و هادن المشركين في الحديبية و الدين لا يدعو إلى حرق المقدسات و لا إلى قتل الأبرياء حتى لو كتب البعض ما كتبوا.

و الدين لا يتعرض للهجوم اليوم لهذه الأسباب بل يهاجم بسبب الجهل به أولا و لأن التطاول على الأديان في عصرنا أصبح سوقا رائجا للدعاية و الشهرة لكل من هب و دب و لم يغب عن أحد منكم الشهرة العالمية التي بناها القس الذي لا يتجاوز عدد رعاياه 50 مواطن عندما قرر حرق القرآن و الرسام و غيرهم.

و لكن على الرغم من كل ذلك نقول الحمد لله نحن في بلاد طيبة ذات غالبية مؤمنة و الحق واضح و الباطل واضح و الناس أوعى من هذه الدعوات و أقول لمن يتأذى من سماع الضوضاء التي كثرت في الآونة الأخيرة اسمع قول الله تعالى حتى تطيب نفسك:

﴿لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذىً كَثِيراً وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ ﴾ (آل عمران:186)

صدق الله العظيم.

 


2010-09-22 19:57:53
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
احمد2010-10-09 17:38:13
نعم ماتقرأه هراء
بارك الله بك بدهم يخربو عقول الناس بهالكذب تبعهم قال علمانية قال
-سوريا
مو مهم2010-09-23 15:52:34
شغل عقلك شوي!
أخالفك الرأي لأن النقاب يحد من حرية المرأه لأنه يفرض من الأهل والمجتمع ومن حق المرأه كونها إنسان كامل أن يكون لها حق الاختيار. ثانيا تشريع الدعاره ضروري لكي تتم مراقبة هذه الفئه صحيا لعدم نشر الأمراض كما أن ذلك يجنب النساء المنقبات وغير المنقبات هذا الكم الكبير من التحرشات الذي يواجهنه في الشوارع فكل إمرأه تنتظر تاكسي أو باص هي بنظر المتحرشين داعره والسبب أن معظم الداعرات يرتدين الحجاب وهذا أمر واضح ولا يمكن إنكاره ويحدث في عدة مناطق من دمشق كشارع بغداد والعباسيين.
-سوريا
اتلشيخ محمود الحمد2010-09-23 13:15:06
بدكون الف سنة
لتحسنو توصلو الى 10 % من رقي الغرب بقا بكفي فلسفة و توهم انكون شغلة انتم لا شيء
-سوريا
مسلمة وافتخر2010-09-23 09:23:15
الأخ هيثم
بارك الله فيك وفي قلمك أضم صوتي إلى صوتك فمجتمعاتنا بحاجة إلى أمثالك، للأسف هذه الفئة تناست الاستعمار الذي فتك بنا من قبل وهاهو الغرب يستعمرهم بطريقة أحدث تكنولوجياً و فكرياً وعقلياً ويسيرونهم عن بعد كما كالروبوت فيريدون هدم القيم والاخلاق و الهجوم على ديننا الحنيف و إلباس كل من له صلة به بثوب التخلف و الإرهاب. شكراً لك أخي الكريم
-الإمارات
محمد وحيد2010-09-23 00:05:32
رأي
أخي الكريم...قد تكون أصبت في بعض ما كتبت...لكن كيف تفسر لي ظاهرة الحركات المتشددة والأعمال القذرة التي تقوم بها باسم الدين؟والفضائيات التي تبث السم في عقول الناس باسم الدين أيضا؟ وما هو موقفك من الأديان الأخرى؟ أنا أعتقد أن الحل يكمن في عدم التطرف لأي فكر أو دين ...المشكلة أن الجميع متطرفون...فالمتدينون متطرفون لدينهم والعلمانيون متطرفون لعلمانيتهم...لو قبل كل طرف الآخر لما بقيت المشكلة قائمة...فالشر يكمن في التطرف حسب رأئيي ...وتقبلوا فائق احترامي
-سوريا
مازن2010-09-22 23:11:41
أحسنت وأصبت
مقالة هادئة ورزينة
-سوريا
ساسو2010-09-22 22:37:10
القراءة أفضل عدمها
لقد ابتلينا في هذا الزمان بألوف وآلوف من البشر الذين ينصبون أنفسهم علماء ومحللين نفسيين وفقهاء وعلماء انثروبولوجياوناهلين من شتى أنواع العلوم والفنون. جاؤوا لتلقين الناس كيف عليهم أن يعيشوا ويحيوا و (عذرا منكم) يذهبوا الى الخلاء. معادون من ليس منهم يقتلون من لايتبع اسلوب حياتهم. لماذا لا تتركون الناس وشأنها. لماذا لاتقبلون الحوار؟ لماذا تخلعون على من تسمونهم بأتباع "الفكر الغربي" ماهو فيكم، أي عدم تقبل الجدل والصراخ والعويل لتخرسوا الآخرين؟ هل لأنكم تشعرون بضعف موقفكم مثلا؟
-سوريا
حسان2010-09-22 22:18:25
يسلم تمك ياكاتب.
اجدت ونصحت بارك الله بك.وقلت الكثيرممايعتمل في داخلي.وفي النهايةلايصح الاالصحيح على الرغم من اننا نعيش في جويتم فيه تشجيع الفسادعنوةوبالاجبارايض.اويحاولون خداعنابمسميات شتى.الاانه مهماكسبوامن سذج ومخدوعين سياتي يوم يصحواولئك المخدوعين ويعودون الى فطرتهم ودينهم باشدحال.وقدشاهدناالكثيرفي حياتنامن النماذج التي وعت وصحت لماغرربهاوثم انابت.هؤلاءالكتاب والمفسدين يصح فيهم قوله تعالى/يلبسون الحق بالباطل ويلبسون الباطل بالحق/.ويحاولون الخداع بوضع تسميات مختلقةمن عندهم مثلا:الوقاحة يسمونهاجرأة.الخ!
-سوريا
؟؟؟؟؟؟2010-09-22 21:58:56
شكرا
عزيزي أود ن أشكر عقلك المنفتح البعيد عن الطائفية وكل ما يمت إلى التعصب بصلة نحن حقا بحاجة إلى أمثالك للدفاع عن دينهم ومعتقداتهم ورسولهم بطريقة صريحة وبعيدة كل البعد عن أي نوع من انواع التخلف وإتهام الغير بالباطل فشكرا لك
سوريا