2018-02-12 20:25:24
هيومن رايتس تنتقد التعامل الدولي مع مخلفات الحرب في الرقة

انتقدت منظمة هيومن رايتس ووتش لحقوق الانسان يوم الاثنين، التعامل الدولي حيال الألغام والعبوات الناسفة التي خلفها تنظيم الدولية الإسلامية "داعش"  قبيل خروجه من مدينة الرقة.


 

ونقلت وسائل اعلام عن مدير قسم الإرهاب ومكافحة الإرهاب في "هيومن رايتس ووتش" نديم حوري قوله إن "الدعم الدولي للتعامل مع آثار المعركة لم يرتق إلى مستوى التحدي، رغم أن هزيمة التنظيم في الرقة اعتبرت انتصارا دوليا".

واشارت المنظمة  الى ان "العبوات الناسفة تسببت بمقتل وجرح مئات المدنيين من سكان الرقة، بينهم ما يزيد عن 150 طفلًا."

وكان التنظيم زرع خلال سيطرته على المدينة، ألغاما مضادة للأفراد، تعرف باسم العبوات الناسفة
.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) سيطرت على مدينة الرقة، في تشرين الأول الماضي، بعد معارك ضد تنظيم داعش  الذي غادرها مخلفًا الألغام والعبوات الناسفة.

وحذرت منظمة الأمم المتحدة، الأربعاء الماضي، سكان الرقة من العودة إليها بسبب مخلفات الحرب التي تركها التنظيم، مشيرةً إلى أن ما بين 50 إلى 70 شخصًا يموتون أسبوعيًا إثر ذلك.

ويقدر عدد السكان العائدين إلى الرقة منذ خروج تنظيم داعش منه، بستة آلاف مواطن عادوا إلى مناطقهم المدمرة.

سيريانيوز

 

 

 


copy rights © syria-news 2010