2018-02-08 12:18:35
تواصل العمليات العسكرية في عفرين.. وتركيا تعلن مقتل 1028 إرهابيًا منذ بدء الحملة

تواصلت, يوم الخميس, العمليات العسكرية التركية ضد المقاتلين الأكراد في منطقة عفرين بريف حلب, في وقت كشفت الاركان التركية عن حصيلة عدد قتلى الإرهابيين منذ بدء العملية.


 

وذكرت وكالة انباء (الاناضول) ان " المدافع المنتشرة على حدود سوريا في ولاية هاتاي  قصفت مواقع الإرهابيين المقابلة لأقضية “هاصّة” و”قريقخان” و”ريحانلي” التابعة للولاية.

وبالتزامن مع ذلك، استمر الجيش التركي في تعزيز مواقعه في النقاط الحدودية، كما قامت عربات عسكرية بدوريات على الحدود أيضًا.

من جهتها, افادت قوات "سوريا الديمقراطية" (قسد), في بيان لها, ان قصف تركي استهدف قرى جلي (   Celê) و جقماقا (Çeqmaqa) وموساكا و هوبكا وكوتانا وبلدة راجو , وسط معارك على محور كفري كر  وجبل بيرقدار.

واضاف البيان ان قوات "قسد" رصدت مجموعة للجنود الاتراك في قرية شرا ، و نفذت عملية هجوم نوعية ضدهم أدت لمقتل 6 منهم

بدورها, أفادت وسائل اعلام كردية ان الجيش التركي قصف بالأسلحة الثقيلة قريتي جالا وجقماقا التابعتين لمنطقة راجو في إقليم عفرين.

كما قصف الجيش التركي, بحسب المصادر, ناحية شيه  التابعة لعفرين.

وفي سياق متصل, أعلنت رئاسة الأركان التركية، الخميس، تحييد 1028 إرهابيًا منذ انطلاق عملية “غصن الزيتون” في منطقة عفرين السورية في الشهر الماضي.

وقالت الأركان التركية، في بيان، إن قوات “غصن الزيتون” تمكنت من تحييد 29 من “بي كا كا/ كا جي كا/ ب ي د – ي ب ك” و”داعش”، خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وبدأ الجيش التركي عملية عسكرية، في 20 الشهر الماضي، أطلق عليها عملية "غصن الزيتون"، والتي يقول إنها تستهدف المواقع العسكرية لتنظيمي "داعش" و"ب ي د/بي كاكا" في عفرين, الامر الذي اوقع قتلى وجرحى في صفوف الجيش التركي والقوات الكردية.

وأعلنت تركيا ان عملياتها في عفرين ستنتهي مجرد القضاء على "التنظيمات الارهابية" فيها, لكنها ألمحت وهددت بان عملياتها ستمتد الى منبج وشرق الفرات وادلب, في حين توعدت قوات "قسد" انقرة من امتداد العمليات التركية.

وتخضع منطقة عفرين القريبة من الحدود السورية التركية لسيطرة "وحدات حماية الشعب الكردية"، التي تعتبرها تركيا ذراعاً لحزب العمال الكردستاني المصنف إرهابي.

 

سيريانيوز

 


copy rights © syria-news 2010