2017-10-11 09:12:25
"هاتريك" ميسي يقود الارجنتين للفوز على ارض الإكوادور وبلوغ مونديال روسيا

ارتدى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، ثوب الإنقاذ مجددا، وسجل 3 أهداف، ليقود منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم بالفوز الثمين 3-1، على مضيفه الإكوادوري الأربعاء في الجولة الأخيرة من تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.


وأعاد ميسي نجم برشلونة، الهيبة لمنتخب التانجو ولحق بالعربة الأخيرة في قطار التأهل للمونديال، حيث انتزع بطاقة التأهل بصعوبة بالغة، من خلال التقدم للمركز الثالث في جدول التصفيات رافعا رصيده إلى 28 نقطة بفارق نقطة وحيدة أمام كولومبيا.

وتلقى المنتخب الأرجنتيني (راقصو التانجو) صدمة كبيرة في بداية المباراة، حيث سجل المنتخب الإكوادوري هدفا مباغتا في الدقيقة الأولى عن طريق روماريو إيبارا.

لكن ميسي رد سريعا بثنائية في الدقيقتين 11 و18، قبل أن يحرز الهدف الثالث (هاتريك) في الدقيقة 62، ليقلب الفريق تأخره لفوز كبير على مضيفه الإكوادوري، الذي تجمد رصيده عند 20 نقطة في المركز الثامن بجدول التصفيات، علما بأنه فقد فرصة التأهل قبل خوض مباريات هذه الجولة.

لم يكن للأرجنتين عهد طيب مع المرتفعات الا أن ميسي لم يكترث لارتفاع ٢٨٠٠ متراً ولا للرقابات الدفاعية المعهودة فانتفض على ذاته بعد سبات دولي فظهر ميسي الكاتالوني في جبال جيتو ليقود بلاده الى مونديال روسيا ٢٠١٨ ويبعد شبح ١٩٧٠ تاريخ إخفاق التانغو في العبور، بعد تسجيله هاتريك لن ينسى.

وإذا كانت الارجنتين نجت بواسطة أعجوبتها ميسي والهاتريك الدولي الخامس له، وليس لعبقرية مدربها سامباولي الذي لم يصب مع بلاده كما فعل مع غيرها، وتحديدا تشيلي، فإن أمام "البيسيلستي" ومدربه إن استمر، بضعة أشهر فقط للنهوض بمنتخب يوازي قيمة نجومه المنتشرين في كبار أندية أوروبا.

كما لحق منتخبا أوروجواي وكولومبيا بركب المتأهلين، إثر فوز الأول على نظيره البوليفي 4-2، وتعادل الثاني مع مضيفه البيروفي 1-1، في الجولة نفسها التي شهدت أيضا فوز المنتخب البرازيلي على نظيره التشيلي 3-0، وخسارة باراجواي أمام ضيفتها فنزويلا 0-1.

سيريانيوز

copy rights © syria-news 2010