2017-10-06 08:53:40
من بينهم روس.. نحو 20 ألف مقاتل في إدلب

كشف مدير جهاز الأمن الفدرالي الروسي، ألكسندر بورتنيكوف، يوم الجمعة ، إن هناك حوالي عشرين ألف مقاتل في أدلب بينهم مقاتلون جاؤوا من روسيا.


ونقلت وسائل اعلام عن بورتنيكوف قوله  أمام الصحفيين، عقب اجتماع قادة الأجهزة الأمنية في مدينة كراسنودار جنوبي روسيا انه "من الصعب القول من هناك بالتحديد، لأن الناس يتنقلون عبر سوريا من مناطق مختلفة، إنهم متواجدون هناك ومع أسرهم، للأسف"، لافتا الى ان " عدد المقاتلين المتواجدين في أدلب يبلغ حاليا نحو 20 ألفا".

واشار الى ان "هناك أيضا مواطنون من روسيا... هذه حقيقة لا لبس فيها، وإن الإجراءات التي تقوم بها وزارة الدفاع والقوات الفضائية تشير إلى ذلك".

وسبق لرئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف أن كشف في  تشرين الثاني 2016 أن هناك آلاف المقاتلين الروس في صفوف المعارضة بسوريا.

واوضح بورتنيكوف أيضا بأن "روسيا تقوم بتبادل المعلومات مع الجانب التركي، كما تبحث احتمال التأثير الفعال على الوضع"، داعيا، من جهة، إلى "ضرورة بذل الجهود لمنع تنشيط الأعمال العسكرية في سوريا، ومن جهة أخرى إلى العمل الوقائي المستمر الهادف إلى عودة العائلات والنساء والأطفال إلى منازلهم".

وياتي التصريح الروسي في وقت تتعرض فيه عدة مناطق بريف ادلب منذ أسبوعين لعمليات قصف مكثفة , أسفرت عن سقوط عشرات الضحايا, حيث اتهمت مصادر معارضة الطيران النظامي والروسي بالمسؤولية عن ذلك, بينما تسعى تركيا تسعى لعزل "المنظمات الارهابية" في ادلب كخطوة لتنفيذ اتفاق خفض التصعيد.

ومحافظة ادلب ضمن مناطق "خفض التوتر" التي تم اعتمادها عليها خلال اجتماع استانا منتصف الشهر الماضي, في اتفاق مدته  6 اشهر قابل للتمديد.

ويخضع الجزء الأكبر من محافظة إدلب لسيطرة هيئة "تحرير الشام" التي تعد "جبهة النصرة" سابقاً منذ 23 تموز الماضي, مع تقلص نفوذ الفصائل الأخرى.

 

سيريانيوز


سامي العابد 2017-10-06 20:55:02
احلى حل
افضل ما يمكن عمله هو جمع جميع اهل الخلافة في منطقة ادلب, واخراج المدنيين ومن ثم تسويتها بالارض
-سوريا
copy rights © syria-news 2010