2017-09-09 20:30:26
بالخرائط .. سايكس بيكو لم تقسم سورية ، بل ضمت اليها ضعف مساحتها .؟

كلنا نردد بأن خارطة سوريا الحالية فرضتها اتفاقية سايكس بيكو بين انكلترا وفرنسا اللتين خرجتا منتصرتين في الحرب العالمية الاولى وحددتا ملامح المنطقة ومن ضمنها سوريا ، ولكن هل فكر احدٌ منا كيف كانت حدود سوريا قبل هذه الاتفاقية؟

 


التاريخ المعروف لاتفاقية سايكس بيكو -التي اخذت اسمها من ممثلي كلٍ من فرنسا جورج بيكو وانكلترا مارك سايكس - هو 1916 ، وكانت في البداية اتفاقية سرية تشرف عليها روسيا القيصرية ، وتم كشفها للعلن عندما تغير الوضع في روسيا ووصل الشيوعيون الى الحكم ابان الثورة البلشفية 1917.

 

 

ويمكن اعتبار الاتفاقية ونتائج الحرب العالمية الاولى  سبباً رئيسياً في تأسيس الدولة السورية التي ولدت رسميا في 8 اذار 1920 عندما اعلن المؤتمر السوري "استقلال" المملكة السورية ونصب الامير فيصل ملكا عليها ثم لم تقبل فرنسا بهذا الاعلان ودخلت الى سوريا بعد معركة ميسلون في التاريخ المعروف الى يومنا هذا.

ماذا كانت سوريا قبل هذا التاريخ ؟

 

قبل هذا التاريخ مباشرة كانت سورية ولاية صغيرة من ولايات الامبراطورية العثمانية التي بلغت اكثر من 40 ولاية ومملكة منتشرة على ثلاث قارات اوربا ، آسيا ، افريقيا .
ونجد في هذه الخارطة القديمة الحدود الادارية لولاية سورية في العام 1905 .

 

 

نلاحظ بان ولاية سورية تضم مدن معروفة اليوم ورئيسية مثل الشام ( دمشق ) وحمص وحماة ، اما الساحل السوري ( حاليا ) كان مقسم بين ولاية حلب وولاية بيروت ولا تصل اراضي "سورية" الى البحر.

وتحد سورية شمالا ولاية حلب وجنوبا بادية الشام وجزيرة العرب وشرقا ولاية "الزور" وغربا ولاية بيروت وسنجق القدس.

بحسب كتاب للجغرافيا مطبوع في العام 1905 باللغة العثمانية ( التركية باحرف عربية ) ، موجود في ارشيف سيريانيوز،  فان ولاية سورية كانت تتألف من اربعة سناجق ( محافظات )

سنجق الشام ، وسنجق الكرك ، سنجق حماة ( وكانت حمص تابعة له ) وسنجق حوران.

 

مساحة ولاية سورية كانت 100 الف كيلومتر مربع ويشكل حوالي 55% من مساحة سوريا سايكس بيكو.، وعدد سكانها كان لا يتجاوز المليون شخص.

طبعا هذه الخارطة لم تكن ثابتة اثناء الحكم العثماني، فقد تغيرت الحدود الادارية لولاية سوريا اكثر من مرة ، ولكن هذه اخر خريطة معروفة للولاية قبل ان تقسم الامبراطورية العثمانية.

 

هناك قول شائع بين السوريين بان سوريا عمرها الاف السنين وهو ايضا امر صحيح ولكنها كانت على الدوام جزءا من دول وامبراطوريات وممالك من ايام الرومان الى الفتوحات الاسلامية فالدولة الاموية والعباسية وصولا لحكم المماليك واخيرا كانت ارض سوريا جزءا من الامبراطورية العثمانية قبل ان تصبح دولة مستقلة بفعل اتفاقية سايكس بيكو وما تلاها.

اذا اردنا ان نتابع عرض باقي الولايات التي كانت في منطقتنا  فان اهمها كانت ولاية حلب.

 

وولاية حلب العثمانية كان لها منفذ على المتوسط شمال رأس البسيط ، وتتوغل ايضا شمالا لتصل الى الاناضول الى محاذاة انقرة وتضم اربع سناجق ، حلب ، اورفة ، وسنجق مرعش.

وسنجق حلب يضم الكثير من الاراضي التركية التي يأتي ذكرها كثيرا اليوم في الاحداث الحالية مثل انطاكية واسكندرون وعنتاب وكلس.

مساحة الولاية 86 الف كيلومتر مربع ، وعدد سكانها ايضا لا يتجاوز المليون نسمة.

 

الساحل السوري الحالي كان بمعظمه جزءا من ولاية بيروت ويضم مدن اللاذقية وبانياس وجبلة وطرطوس ، وتمتد جنوبا لتصل الى نابلس شمال سنجق القدس.

 

ومساحة الولاية 30 الف كيلومتر مربع وتضم حوالي 650 الف نسمة ، تتالف من خمسة سناجق ، بيروت ، عكا ، طرابلس ، لاذقية ونابلس .

اما القدس فقد كان سنجقا مستقلا تابع للسلطان (الخليفة) مباشرة لاهميته ، مساحته 22 الف كلم مربع ، وعدد سكانه 340 الف نسمة.

 

وبهذا وحسب هذه الحقائق التاريخية فان سايكس بيكو لم تقسم سورية ، لان سورية في تاريخها لم تكن دولة، ( وكذلك لم تقسم الوطن العربي لانه لم يوجد بالتاريح ايضا دولة اسمها الوطن العربي )  واخر ما كانت عليه كانت ولاية عثمانية ، وبعد تجزئة الدولة العثمانية ، ضمت الاتفاقية موضوعنا الى "ولاية سورية" اراض اخرى من ولاية حلب وبيروت والزور لترتفع مساحتها من 100 الف كلم مربع الى 185 الف كلم مربع وتصبح بشكلها الحالي الذي نعرفه.

 

ما رأيك ؟

 

نضال معلوف

 

 


ابن الجبل 2017-09-18 11:01:17
من ولايات الى دول ذات حدود سياسية
ابان الاحتلال العثماني كانت توجد ولايات تحت دولة واحدة هي العثمانية وليس دول، ولا توجد اساسا حدود بين هذه الولايات.. ما فعله سايكس بيكو هو جعل كل ولاية او ولايتين دولة ووضع لها حدود لتفرق بين الشعوب التي كانت واحدة.. وارض سورية الكبرى هو متداول من قبل التاريخ على كافة اراضي بلاد الشام .. ارجع للحضارات القديمة..
السعودية
سوري والعرب قومية من الاف القوميات 2017-09-18 08:15:11
كله بده يعملنا سعوديين
سوريا لم تأت من قبائل شبة الجزيرة ولا يمكن للحضارة أن تولد في الصحراء حيث الموت والعطش فقط وتنتقل فيما بعد إلى الخصب! قد ولدت هناك وترعرت هناك وسوريا أرض الحضارة وقليل اة كثير من الغزاة لا يغيرون في الحقيقة شيئا أن سوريا بلاد حضارية قامت على الزراعة والعمران والفلك والرياضيات والفيزيياء وأتى الاحتلال الاسلامي بأشكالة الكثيرة اموي عباسي تركي ليدمر هذه الحضارة.
-سوريا
hassan 2017-09-17 19:31:19
FUCK YOU
who do you work for?
سوريا
رامي 2017-09-17 01:23:59
..
أفترض أن من يكتب مقال بمثل هذا المستوى محباً لسورية وذو ثقافة و وطنية. للأسف في بلادنا (سورية) من لم يعرف تاريخ سورية بشكل حقيقي، فنحن لم نلقن في مناهجنا الدراسية و في كتب التاريخ خاصة سوى عن حقبة معينة. سورية للسوريين و ليست لأي دولة اجنبية مستوطنة.تاريخنا لا و لم و لن يبدأ مع أي حقبة أجنبية.
-سوريا
د.زياد 3 2017-09-15 04:10:32
سوريا
الدولة السلوقية اليونانية و الدولة الأموية العظيمة والدولة الزنكية السلجوقية التركية و الأيوبية و الدولة المملوكية في بلاد الشام( و هنا نذكر تأثير الأكراد و الأتراك و الشركس على تركيبة أهل سوريا الخليط المتميز) سوريا هي ارض واضحة أو شبه واضحة الحدود و شعبها واضح شكلا و ثقافة ولغة و لا يمكن لفترة حكم واحده أو تقسيم اداري عثماني ان تفصل حلب عن دمشق أو اللاذقية فالتاريخ متداخل بشدة بين مختلف اجزاء سوريا وان لم تكن دائما تحت حكم واحد أو غزو واحد و لكن طول فترة تاريخها يجعل شعبها متشابها في كل المدن
الإمارات
د.زياد 2 2017-09-15 03:58:25
سوريا
و الغزوات الصليبية الأوروبية والغزو المصري قبل الاسلام و لكن هناك شخصية و ثقافة و لهجة سورريه لا يمكن إنكارها و هي و ان تكن مزيجا فهي مميزة و متميزة و هي تمثل أمه بحد ذاتها أو كجزء من عالم عربي أو إسلامي فهي لا تخشى على نفسها لانها مكتملة العناصر و عريقة في التاريخ و صفاتها أصبحت واضحة لان السوريين غير عدوانيين فلم يغزو الدول المجاورة و يشكلوا إمبراطوريات لان غيرهم قام بهذه المهمة ولكن كان لهم دول و ممالك مستقلة موحده احيانا و غالبا منفصلة أو كأنت سوريا مركز لدولة كبرى كالدولة السلوقية
الإمارات
د. زياد 2017-09-15 03:41:56
سوريا تاريخيا
ينتمي الشعب السوري الى اربع جماعات رئيسية كلها سامية و كلها أتت من منطقة الجزيرة العربية وهي الكنعانيين( الفينيقيين) و العموريين(و منهم البابليين و الكلدان) و الآراميين ( و منهم السريان) و العرب فبل الفتح الاسلامي( و منهم الانباط والغساسنة) و بعد الفتح الاسلامي كما هو معلوم كذلك هناك تأثيرات كبيره من شعوب آريه كالحثيين من الأناضول و الذين اهم تأثير عميق في الشعب السوري لم يأخذ حقه من البحث و شعوب غازية كالاشوريين (و غالبا هم من العموريين) و الفرس واليونان والرومان ثم المغول و التتار والغزو ات
الإمارات
حميد 2017-09-11 04:31:58
كل شيئ مزيف
كلنا يعلم ان الجغرافيه والتاريخ و الزعماء في هذه النطقه هم مزيفون،،،،، فلا نحن عرب و لم تكن هذه البلاد اسلاميه الا بعد الغزوات،، كفانا شعارات مزيفه،،،ليس هناك اي حدود ثابته لأي دوله في العالم،،، الدول بما تحكم وليس بما تملك من الارض
سوريا
حمود 2017-09-11 02:34:04
اي و لاء
اعجبني مقالك يا سيد نضال فبرأيي المعلومات المسردة تأكد ان الاتفاقية ذكرت كثيرا في السابق لتوليد شعارات رنانة و بالتالي ضخمت الاتفاقية في عقولنا و لم نبحث كثيرا خارج الاطار الذي قدم لنا. من جانب آخر, هل كسبت سوريا اي شي مادي او معنوي من هذه الاتفاقية.. بالطبع لا ما استخلصه لنفسي ان الاتفاقية لم تضرنا بقدر ما تضررنا من تناولها لتغذية اسلوب لوم الاستعمار التقليدي و رفع الشعارات الرنانة التي منحت الحكومات المتتالية خير "بعبع" لتشتيت الجهود الوطنية و ان كانت الاطماع حقيقية نسبيا
-سوريا
بهاء 2017-09-10 14:10:34
المقاربة خاطئة
لا أحد يتكلم عم تقسيم سوريا في اتفاقية سايكس بيكو . بل الحديث هو عن تقسيم الاراضي العربية التي قامت فيها الثورة العربية الكبرى ... او ما اطلق عليه في مراحل لاحقة الهلال الخصيب و سوريا الكبرى ... هذا كان طموح الهاشميين و هذا ما قسمته سايكس بيكو
الإمارات
فراس 2017-09-10 13:14:06
؟
غريب المقال و كأن الاسم هو الذي يحدد الوطن وليس العكس. هل الذي يحدد من نحن هو تقسيم اداري عثماني؟ اسم سورية وعلى ماذا كان يطلق ليس مربط الفرس. سايكس بيكو قسمت المشرق بغض النظر عن الأسماء وحالت دون نجاح تيار كان يسعى للوحدة.
-سوريا
باسل 2017-09-10 12:21:57
سوريا أقدم من العثماني
شكرا للمقال.. ولكن من الإجحاف عدم البحث عن سوريا في الحقبة ما قبل التاريخ العثماني و الإسلامي والذي يذكر حدود أوسع للأمة السورية
سوريا
copy rights © syria-news 2010