2017-07-16 23:42:10
بسبب إيران.. نتنياهو يعلن معارضة إسرائيل لاتفاق الهدنة جنوب سوريا

أعلن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يوم الأحد، أن  حكومته تعارض اتفاق الهدنة الذي تم التوصل إليه جنوب سوريا، بين روسيا والولايات المتحدة والأردن، خلال قمة العشرين الأخيرة في هامبورغ بألمانيا.


ونقلت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية عن نتنياهو قوله عقب لقاءه بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن "إسرائيل تعارض الاتفاق حول وقف إطلاق النار في جنوب سوريا، الذي تم التوصل إليه بين الولايات المتحدة وروسيا، لأنه يزيد من الوجود الإيراني في هذه البلاد".

وبدوره قال مسؤول إسرائيلي رفيع طلب عدم الكشف عن هويته، في حديث للصحيفة، أن "أسباب موقف إسرائيل هذا تعود إلى مخططات إيران لتوسيع وجودها العسكري في سوريا".

واوضح المسؤول الاسرائيلي، أن السلطات الإيرانية تنوي، وفقا لمعلومات الاستخبارات الإسرائيلية، أن تقيم على أراضي سوريا قاعدة عسكرية لقواتها الجوية وأسطولها البحري الحربي، بالإضافة إلى إرسال مجموعة من الخبراء العسكريين إلى تلك البلاد.

وأضاف المصدر أن "هذا الأمر من شأنه أن يغير تماما صورة المنطقة، مقارنة مع ما نشهده حاليا".

وتعتبر إيران أبرز داعمي النظام السوري، حيث تدعم طهران مجموعات تقاتل إلى جانب الجيش النظامي في مختلف المناطق، فضلاً عن تقديمها الدعم الاقتصادي والسياسي للنظام السوري.

وتوصلت روسيا وأميركا والاردن على هامش قمة العشرين منذ اكثر من اسبوع لاتفاق يقضي بوقف اطلاق النار في جنوب سوريا دخل حيز التنفيذ منتصف ليل السبت – الاحد .  بتاريخ 9 تموز الجاري

وجاء هذا الاتفاق عقب توصل الدول الضامنة (روسيا – تركيا- ايران) خلال اجتماع استانا 4 , منذ شهرين, لاتفاق إقامة "مناطق تخفيف التصعيد" في سوريا , دخل حيز التنفيذ 6 ايار الماضي.

 

سيريانيوز


copy rights © syria-news 2010