2017-05-17 20:03:30
الرئاسة الفرنسية تعلن التشكيلة الحكومية الجديدة نصفها من النساء

أعلنت الرئاسة الفرنسية، يوم الأربعاء، عن تشكيلة  الحكومة الجديدة، تجمع بين أطياف سياسية مختلفة,  تضم 22 عضوا، نصفهم من النساء.


واستعرض الأمين العام لقصر الإليزيه، ألكسي كولر، في بيان نقلته وسائل الإعلام، أعضاء الحكومة الجديدة، والتي تضم 16 وزيرا و2 وزراء مفوضين و4 مساعدي وزراء.

ووفق البيان، تم تعيين جان إيف لودريان وزيرا للخارجية، وفرانسوا بايرو وزيرا للعدل، ونيكولا هولو وزيرا للبيئة، فيما حصل برونو لومير على حقيبة الإقتصاد، وجيرار كولومب على الداخلية، وفرانسواز نيسان وزيرة للثقافة.

كما عينت سلفي غولار وزيرة للدفاع، وجان ميشيل بلانكر وزيرا للتعليم.

وعين الرئيس الفرنسي, يوم الاثنين, اليميني المعتدل إدوارد فيليب رئيسا جديدا للوزراء في فرنسا.

وكان من المتوقّع أن يعلن عن التشكيلة الحكومية، أمس الثلاثاء، غير أن الإليزيه قال في بيان له، أنه تم إرجاء الأمر إلى اليوم، حتى يتسنى التحقق من "الوضع الضريبي" للشخصيات التي ستنضم للحكومة، ومن احتمال وجود "تضارب مصالح".

كما نقلت وسائل إعلام محلية عن قصر الإليزيه أن أوّل اجتماع لمجلس الوزراء في ولاية ماكرون سيعقد صباح غد الخميس وليس اليوم الأربعاء، كما كان مقررا في الأصل.

وسبق للرئيس الفرنسي الجديد، إيمانويل ماكرون، أن تعهّد خلال حملته الرئاسية، بمنح أخلاقيات الحياة السياسية أهمية كبرى، وبتقديم مشروع قانون يربط بين القيم الأخلاقية والحياة السياسية،

ويشمل مشروع القانون "حظر توظيف البرلمانيين لأي فرد من عائلاتهم منعاً للمحاباة"، في إشارة ضمنية إلى فضائح "الوظائف الوهمية" التي طالت كلا من اليميني فرانسوا فيون وعائلته، إضافة إلى اليمينية المتطرفة مارين لوبان.

وسلم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند, يوم الاحد, السلطة إلى خلفه إيمانويل ماكرون, في مراسم تقليدية بقصر الإليزيه, ليصبح رسميا ثامن رئيس للجمهورية الخامسة.


copy rights © syria-news 2010