2017-04-19 16:47:17
الجعفري يبحث مع غوتيرس الضربة الأمريكية وتعزيز التعاون في مجال المساعدات الإنسانية

بحث مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري مع الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيرس يوم الثلاثاء، العدوان الأمريكي على سورية وموقف النظام من إجراء تحقيق شفاف وموضوعي بشأنه، بالإضافة إلى تعزيز التعاون مع هيئات ووكالات الأمم المتحدة في مجال المساعدات الإنسانية.


وأكد الجعفري للأمين العام، حسب وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، أهمية التعاون مع الحكومة في محاربة الإرهاب، مبيناً أن العملية السياسية يجب أن تكون بقيادة سورية بدون أي تدخل خارجي مشيرا إلى الاستمرار باتخاذ كل الخطوات التي تساعد على تحقيق المزيد من المصالحات الوطنية التي أثبتت نجاحها في العديد من المناطق.

من جهته، عبر الأمين العام عن إدانته للتفجير الذي استهدف حافلات تقل المدنيين من بلدتي كفريا والفوعة في منطقة الراشدين بحلب وعن تفهمه لمشاعر الإحباط التي يشعر به السوريون إزاء عدم إدانة هذا العمل من قبل البعض وافتقار الكثيرين للموضوعية في هذا المجال.

وكانت سيارة مفخخة استهدفت تجمعاً لقوافل الخارجين من بلدتي كفريا والفوعة في منطقة الراشدين غرب حلب يوم السبت 15 نيسان الجاري، ما أدى لمقتل مالا يقل عن 126 شخصاً وإصابة العشرات بينهم أطفال ونساء.

وأشار إلى أن الأمم المتحدة حريصة على ألا تؤدي التطورات الأخيرة إلى التصعيد وضرورة العمل على الحد من تأثيرها على مسار تطور المحادثات السياسية مشددا على حرص الأمم المتحدة على إنجاح العملية السياسية عبر مسار جنيف.

وعقدت 5 جولات من مفاوضات جنيف, اخرها الشهر الماضي, حيث تمت مناقشة 4 سلات  وهي الحكم الانتقالي، والدستور، والانتخابات، ومكافحة الإرهاب.

وكان الموفد الاممي الى سوريا ستيفان دي ميستورا, اعلن يوم الاربعاء, عن الاستعداد لاستئناف جولة سادسة من مفاوضات السلام السورية في مدينة جنيف في شهر ايار المقبل, معتبراَ ان العنف في سوريا "ازداد" بعد الضربات الصاروخية الامريكية عليها.


copy rights © syria-news 2010