news edu var comp
syria
syria.jpg
مساهمات القراء
عودة إلى الصفحة الرئيسية
    مقالات
 
    قصص قصيرة
 
 
الأرشيف
أرشيف المساهمات القديمة
شعر
عفرة... بقلم : ياسين عبد الكريم الرزوق

و أنا بصحرا

بالصيف حرَّة

وبالشتا صكعة

وبالليل و أنا بالحكل


خطرت ببالي عفرة

حاكيتها وبعدْ ما جنيت

كلتلها : وين كلبك يا عفرة

كالت: كلبي ويَّاك يا الحبيب

وينك مكاطعني

وكأنّه بين كلوبنا نفرة

 

كلتلها والشوك سبكني

وبين الدير وحوران

طريك طويل و سفرة

الحب وصال

مو بعد

و الحبيب رغم فراكو

يبكى لو بالكلب خطرة

 

بس عفرة كالت:

كلبي وياك منهون للصين

كيفْ إنْ كنت بحكل جفرة

لو تدري

وش سووا فيني

عمومي وبوي

 

وكرابتي كالوا:

بنتك كبرت يا عشمان

و تخنصرت وتدورت

و صارت تغري

 وتساوي بالعكل سكرة

زوجها لا تحيد عن الطريج

وتوكع بالحب

مع شب بها الزمن

تفكد بكارتها عَبْرَه

 

زوجها اليوم كبل بكره

وكْتها أنا صرخت و كلت:

يا بوي يللي تبيني انستر

تبيعني لَنْسانْ

ما عنده من الحياة عِبْرة

وِلَّا العادات والتكاليدْ

أسرْتك وتركْتك

بين همْ الغطا

و بين فكر

 إنّو كل شب

 يحاول يدخل بنت وَكْرَه

غمز و لمز

و كلْ غلطة بكفرة

 

يا بوي مو هيك ترَبت عفرة

يا بوي

يللي يغلط يغلط

و لو كان بالسوادْ والطرحات ستر جسمَه

يا بوي

اصحا للضمير

و اعرف إنو الدين يسر مو عسر

و فَرضْ حتى الزوج العسير

يا بوي ما أحبه

يا بوي ما أبيه

ولو تجبرني

أنتحر

 

أول ماجسمي يلامس جسمه

يا بوي ارجع

 و بالدين استنير

أنا أهوى عتبان

و سِواه ما أرضى زوج

 ولو بالذهب أغراني

ولو اشتراك بأموال

تساوي عند غيري الكثيرْ

يا عتبانْ

تعال و اخطفني

و خلصني من نار السعير

 

أنا نْغيرك لمسني

تراك تكون عليي حكمت بالموت

وبعتني لتاجر

ما يفرك بين المشاعر والحرير

لكْ اتزوجني

ونعيش سوا

و لو عالبصل ومِلْ الخيش كان السرير

 

وننسى سوا

فلوس كل تاجر

و تكون لي أحلى أمير

ولْ ما رضيت يا كلبي

تكولْ عفرة

جهزلها الكفن

و اطمرها عندك بحكل جفرة.......................

 

2017-02-26
أكثر المساهمات قراءة
(خلال آخر ثلاثة أيام)