news edu var comp
syria
syria.jpg
مساهمات القراء
عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
الأرشيف
أرشيف المساهمات القديمة
خواطر
لن يسمعوك... بقلم: منيرة اسماعيل محمود

لن يفهموك
لن يسمعوك ...
وأنت تحكي الحكاية
كعازف يدندن على العود
نصف الكراسي فارغة
قاعة كبيرة فيها أشخاص ...
أتوا ليشاهدوك      


فيلما بعد أغنيتك
لم يبالوا بموسيقاك الرائعة
ولا بثوبك الجميل
لم يتساءلوا من هذا العازف .. ما اسمه
من اين جاء
لن يفهموك
لأنهم لا يعرفوك
ربما يتذمرون منك ...
من وجودك على خشبة المسرح
هم يبحثون عن راقصة تهز لهم خصرها
ينتظرون فيلما رومانسيا وقبلات
لن يسمعوا موسيقاك ...
الخالية من النساء ...
عندما تقف على خشبة المسرح
لا تنصت لحديث من أتى
قبل موعد الفيلم بأغنية ..
أغمض عينيك
وغنّ لوحدك في ظلمتك الواسعة
اعلم أن ما في القاعة من جماد يسمعك
اعزف للكراسي .. للستائر .. للنوافذ والأبواب الكبيرة
للديكور الجميل
لذاك اللون الارجواني...الذي يغطي المكان
دندن ...اعزف للفراغ
واكتب لنفسك ...غن لروحك التائهة
لا تنتظر تصفيقا بعد انتهاء الأغنية ..
ولا تنتظر أحد ..
 

2017-01-07
أكثر المساهمات قراءة
(خلال آخر ثلاثة أيام)