news edu var comp
syria
syria.jpg
مساهمات القراء
عودة إلى الصفحة الرئيسية
    مقالات
 
    خواطر
 
 
الأرشيف
أرشيف المساهمات القديمة
شعر
أنا و حبيبتي و المطر ... بقلم : علي محمد حاحي

أقبلت يوما بفستانها الأحمر
و كنت أنتظر بالدقائق و الساعات أن ألقى القمر
و كنت أنطر على الرصيف بين أوراق الشجر
و كان الحلم الجميل يراودني ليلا بهذا القدر


فأقبلت حبيبتي بشعرها الأشقر
و كانت تتسابق إليها قطرات المطر
تفتش عن ثغرها كطفلة رضيعة فاقت على السحر
أيا ليتني كنت قطرة من مطر
لأداعب خصرك بثانية لا أكثر

 


و أقبل وجنتيك و أعانق شعرك الأشقر
و أسكن فستانك الأحمر
و روب على سريريك ترتديه أصفر
ليغفل على صدرك وجهي الأسمر

و ضوء قمر يتسلل عبر نافذتك

 


يجتاح سماء جسدك فيسترق النظر
و عطرا يلامس عنقك يتأمل
و حقيبة تسكن بين أناملك وقت السفر
و أحمر شفاه يختبئ في شفاهك من الضرر

 


و قهوة في الصباح أكون فيه أنا الفنجان و أنت السكر
فماذا فعلت بي أيها المطر
أشعلت بداخلي نارا
و أولعت بقلبي شرارا
و تفجرت في أعماقي براكينا
أيا ليتني كنت قطرة من مطر

 

 

 

https://www.facebook.com/you.write.syrianews/?fref=ts
 

2016-08-03
أكثر المساهمات قراءة
(خلال آخر ثلاثة أيام)
المزيد