news edu var comp
syria
syria.jpg
مساهمات القراء
عودة إلى الصفحة الرئيسية
    خواطر
 
 
الأرشيف
أرشيف المساهمات القديمة
فشة خلق
اقترب شهر رمضان الفضيل ... بقلم : ماجد جاغوب

 اقترب شهر رمضان الفضيل والاقبال كالمعتاد على نمط التسوق الغير مبرر بلا حاجة او ضرورة ولكنها النفس الانسانيه وما يلاحظه المراقب هو مضاعفة المشتريات الاعتيادية للعائلة ثلاثة مرات ويتضاعف إنفاق العائلات متاليا الى ثلاثة اضعاف مع انه شهر الصيام ومن حكمه الرئيسية الشعور مع الجائعين والفقراء


 ولكن ما يحصل هو الشراهه وانفتاح الشهية واقبال غير عادي على الاطعمه والاشربه وكأن هناك مجاعة تلوح في الافق الامر الذي يؤدي تلقائيا الى رفع الاسعار والنتيجة مضاعفة جهود عمال النظافة لان القضية هي شراهة نفسيه وليست حاجه عضويه للجسد ومقدرة الانسان على ابتلاع ما دفع ثمنه مستحيل

 

 

 ولو راقبت بعض الناس ممن يلقي بثلثي الطعام في حاويات القمامه وطلبت منهم ان يحرق اوراق ماليه او ان يرميها في حاوية القمامه لاتهمك بالجنون ولكن ما الفرق بين ان ارمي طعام وشراب دفعت ثمنه في حاوية القمامه او ان ارمي اوراق نقديه في موقد النار او في حاوية القمامة نحن بحاجة الى التعقل وان نكون مسلمين حقا في أخلاقنا ونمط حياتنا الاستهلاكي

 

 

وقد اعجبتني  قصه عن طلبه جامعيين ذهبوا للدراسه في المانيا وذهب بعضهم الى مطعم وبسبب الشعور بالجوع طلبوا كميات من الطعام عجزوا عن تناولها وقبل ان يغادروا اعترضهم زبائن اخرين وطلبوا منهم اكمال تناول ما طلبوه وعندما رفضوا واستخدموا اسلوب البلطجه المعتاد عند المتخلفين اتصلوا بشرطة البلديه التي حررت لهم مخالفه وقالوا لهم انتم احرار في اموالكم ان تنفقوها كما ترغبون ولكنك ليس لكم الحق في هدر ثروات الوطن بلا مبرر

 

 

 وتعلم ابناء العرب درسا بسبب الرادع وليس الوازع والسؤال هل يستفيد الناس من اخطاءهم لتعديل سلوكهم الاستهلاكي على النمط المعتاد والتبرع بالمال لمن يحتاجه بدلا من اتلافه في حاويات القمامه والنعمة بحاجة الى عقل وليس الى طيش وخفة عقل ومباهاة ومجاراة للغير بدون ضروره والله المستعان

 

2016-06-06
أكثر المساهمات قراءة
(خلال آخر ثلاثة أيام)
المزيد